علاج السخونة عند الأطفال

تعد السخونة من أكثر الأعراض شيوعًا للالتهاب أو الانتان، ويشعر الكثير من الأهالي بالقلق عند ارتفاع درجة حرارة طفلهم، فما هي طرق علاج السخونة عند الأطفال؟

علاج السخونة عند الأطفال

علاج السخونة عند الأطفال لا يقتصر فقط على استخدام الأدوية بل يشمل العديد الطرق الأخرى، وفي بعض الحالات يجب علاج السخونة سريعًا لتجنب أية مضاعفات أخرى خطيرة، تعرف على طرق علاج السخونة عند الأطفال في المقال الاتي:

علاج السخونة عند الأطفال

يتم تعريف السخونة على أنها ارتفاع في درجة حرارة الجسم فوق المعدل الطبيعي، ويتم قياسها بعدة طرق إما عن طريق الفم تحت اللسان أو تحت الذراع في منطقة الإبط أو عن طريق فتحة الشرج.

يعد الطفل يعاني من السخونة عندما ترتفع درجة حرارته عن 38 درجة مئوية أو أكثر عند قياسها عن طريق الشرج، وفي العادة يتم التعامل مع السخونة حسب العمر، وهذا الجدول يوضح ذلك:

عمر الطفل
درجة الحرارة
كيفية التعامل مع السخونة
0-3 أشهر
38 درجة مئوية أو أكثر عند قياسها عن طريق الشرج
قم بالاتصال بالطبيب، حتى ولو لم يكن يعاني الطفل الرضيع من أية أعراض أخرى.
3-6 أشهر
حتى 38.9 درجة مئوية عند قياسها عن طريق الشرج
يجب على الطفل أخذ قسط من الراحة وشرب الكثير من السوائل لتعويض مايتم فقده، وليس هناك حاجة للأدوية غالبًا.
قم بالاتصال بالطبيب إن بدت على الطفل أعراض أخرى، مثل: التعب، والإرهاق، وعدم الراحة، والغضب، والانفعال.
3-6 أشهر
أكثر من 38.9 درجة مئوية عند قياسها عن طريق الشرج
قم بالاتصال بالطبيب، قد يطلب منك الطبيب إحضار الطفل لمعاينته سريريًا.
6-24 شهرًا
أكثر من 38.9 درجة مئوية عند قياسها عن طريق الشرج
قم بإعطاء طفلك دواء خافض للحرارة، مثل الباراسيتامول، وإذا كان عمر اطفل أكبر من 6 أشهر يمكن إعطاؤه دواء الايبوبروفين، واسأل الطبيب أو الصيدلي عن جرعة الدواء المناسبة لطفلك.
 
احذر من إعطاء الطفل الأسبرين لأنه يسبب مضاعفات خطيرة للأطفال ناتجة عن متلازمة راي (Rey's syndrome).
2-17 عامًا
أكثر من 38.9 درجة مئوية عند قياسها عن طريق الشرج للأطفال من عمر 2-3 أعوام، أو عن طريق الفم للأطفال من عمر 3 أعوام فما فوق.
يجب على الطفل أخذ قسط من الراحة وشرب الكثير من السوائل لتعويض مايتم فقده، ليس هناك حاجة للأدوية غالبًا، وقم بالاتصال بالطبيب إن بدت على الطفل أعراض أخرى، مثل: التعب والإرهاق، وعدم الراحة، والغضب، والانفعال.
2-17 عامًا
أكثر من 38.9 درجة مئوية عند قياسها عن طريق الشرج للأطفال من عمر 2-3 أعوام، أو عن طريق الفم للأطفال من عمر 3 أعوام فما فوق.
أذا كان طفلك يشعر بعد الراحة قم بإعطائه دواء خافض للحرارة، مثل: الباراسيتامول، أو الايبوبروفين، واسأل الطبيب أو الصيدلي عن جرعة الدواء المناسبة لطفلك.
تجنب إعطاء الطفل أكثر من دواء يحتوي على نفس المادة الخافضة للحرارة فبعض أدوية السعال تحتوي مثلًا على الباراسيتامول.
احذر من إعطائه الأسبرين لأنه يسبب مضاعفات خطيرة للأطفال ناتجة عن متلازمة راي.

بعض النصائح لعلاج السخونة عند الأطفال

هناك بعض النصائح التي يجب على الأهل أخذها بعين الاعتبار عندما يعاني طفلهم من السخونة وهي:

  • لا تجعل الطفل يرتدي طبقات عديدة من الملابس، بل اجعله يرتدي طبقة واحد خفيفة، حيث يعتقد البعض أنه يجب تدفئة الطفل عند السخونة وهذا اعتقاد خاطئ.
  • حاول إبقاء درجة حرارة الغرفة معتدلة، ليست باردة ولا دافئة أكثر مما يجب.
  • شجع طفلك على شرب الماء والسوائل الأخرى كالحليب والعصائر الطبيعية.
  • اجعل طفلك يأخذ حمام بماء فاتر، وتجنب الماء البارد لأنه يؤدي لارتفاع أكثر في درجة حرارة الطفل.
  • ضع كمادات ماء باردة على أجزاء الجسم التي تكون فيها الأوعية الدموية قريبة من سطح الجلد كالجبهة، والرسغين، والفخذ.
  • لا تستخدم الكحول لطفلك عند الاستحمام ولا تستخدم كمادات تحتوي على الكحول لأنه يؤدي لارتفاع أكثر في درجة حرارة الطفل.
  • لا تقم بإعطاء دواء الأيبوبروفين لطفلك إذا كان يعاني من مرض الربو.

كيف يتم قياس الحرارة عند الأطفال؟

يعد ميزان الحرارة الرقمي هو الأفضل نظرًا لدقته، ويمكن استخدامه لقياس درجة حرارة الطفل من الفم، والإبط، والشرج.

للأطفال أقل من 4 أعوام يعد قياس درجة الحرارة من الشرج هو الأدق، أما إذا كان عمر الطفل 5-4 أعوام أو أكبر يمكن قياس درجة الحرارة من الفم لكن قم بإضافة نصف درجة مئوية للرقم الظاهر عند القياس من الفم.

أما بالنسبة لقياس درجة الحرارة من الإبط فهو أسهل لكنه أقل دقة، لذلك قم دائمًا بإضافة درجة مئوية واحدة للرقم الظاهر عند القياس من الإبط.

من قبل رنيم الدقة - الأربعاء ، 3 مارس 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 3 مارس 2021