علاج الرضوض عند الأطفال

سنتناول في هذا المقال علاج الرضوض عند الأطفال، وكيفية التعامل مع الرضوض والكدمات.

علاج الرضوض عند الأطفال

يتعرض الأطفال إلى الكدمات والرضوض يوميًا، فما هو علاج الرضوض عند الأطفال؟ تابع القراءة لتتعرف على ذلك:

الرضوض

المقصود بالرضوض هو تجمع الدم تحت الجلد نتيجة التعرض لإصابة الجلد أو الأنسجة، مما ينتج عنها إتلاف في الأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد وتسرب الدماء.

ويتسبب تجمع الدم تحت الجلد تغير لون الجلد إلى الأسود أو الأزرق أو الأرجواني أو الأصفر، وقد يكون مزيج ما بين لونين.

ويعد الأطفال هم من أكثر الفئات العُمرية تعرضًا للرضوض والكدمات بحكم الحركة المستمرة أثناء اللعب والقفز، خاصةً في بداية المشي والحركة.

علاج الرضوض عند الأطفال

إنّ الرضوض والكدمات التي يتعرض لها الأطفال وغيرهم من الفئات العمرية تعد بسيطة ولا يوجد لها أي خطورة صحية، وفي الغالب تشفى هذه الكدمات والرضوض من تلقاء نفسها ولا تحتاج إلى أيّ تدخل طبي.

ويوجد مجموعة من الأمور يمكن القيام بها لتسريع عملية شفاء الرضوض، وعدم ترك أثر للرضوض، ومن هذه الأمور ما يأتي:

1. استخدام الثلج

عند تعرض الطفل للرضوض ينصح بوضع كيس أو مكعبات من الثلج على منطقة الإصابة.

إذ يعمل الثلج على التقليل من التورم من خلال التحكم بتدفق الدم في المنطقة، مما يؤدي إلى تجمع كميات أقل من الدم، والحد من التورم.

كما ينصح بعدم وضع الثلج بصورة مباشرة على الجلد إنما بلف الثلج بقطعة قماش، والاستمرار بوضع الثلج لمدة 15دقيقة وتكرار ذلك كل ساعة تقريبًا.

2. رفع المنطقة المصابة

إذ كان مكان الإصابة وظهور الرضوض على الساق أو الذراع ينصح برفع ساق أو ذراع الطفل لمستوى القلب أو أعلى.

ذلك من أجل تقليل تورم الكدمة من خلال تقليل تدفق الدم إلى المنطقة المصابة، ومنح الراحة اللازمة للمنطقة.

3. التغذية الجيدة

من أهم الأمور التي تساعد في علاج الرضوض عند الأطفال هو اتباع نظام غذائي غني بالخضروات ذات الأوراق الخضراء، والأطعمة الغنية بفيتامين ك.

إذ يساعد ذلك في عملية تجلُط الدم، كما يمنع هشاشة الأوعية الدموية، وبالتالي تشفى الكدمات أسرع.

4. الحمامات الدافئة

من الأمور التي ممكن اعتمادها في علاج الرضوض عند الأطفال بعد يومين من الإصابة هو عمل الحمامات الدافئة، أو نقع الطرف المصاب في الماء للدافئة، التي تعزز الشعور بالتحسن عند أغلب الأطفال.

5. المكملات الغذائية

من الممكن إعطاء الطفل بعض الفيتامينات التي تساعد على التئام الأوعية وشفاء الرضوض.

لكن يجب إعطاؤها بكميات محدودة، ومراجعة الطبيب قبل إعطاء الطفل لهذه المكملات.

حالات الرضوض عند الأطفال التي تستدعي رؤية الطبيب

يوجد حالات متطورة من الرضوض والتي تحتاج إلى أكثر من العلاج المنزلي، إذ يكون قد حدث فيها أورام دموية تؤثر على الأعضاء الداخلية.

وهناك بعض من العلامات والأعراض التي يجب عدم إهمالها عند ظهورها على الطفل، وبمجرد ظهورها يجب زيارة الطبيب، ومن هذه العلامات والأعراض ما يأتي:

  • إذ كانت المنطقة المصابة منتفخة كثيرًا، ويوجد ألم لا يحتمل.
  • إذا كانت كانت الإصابة في مواقع حساسة من الجسم، مثل: العين، أو البطن، أو الرأس.
  • الكدمات والرضوض الناتجة عن حادث خطير.
  • رضوض عديدة بالجسم أو رضوض من دون مُبرر.
  • ارتفاع درجة الحرارة الطفل وتطورها إلى الإصابة بالحمى.
  • وجود رضوض تختفي وتظهر كل فترة من دون وجود سبب معروف.
  • عدم القدرة على حركة المفاصل بسبب كسر في العظم.
  • تكون الرضوض في منطقة الرقبة، ومواجهة صعوبة بالتنفس.

متى تشفى الرضوض؟

تتطور الرضوض والكدمات إلى أن تفشى كما يأتي:

  • تتحول الكدمات القوية إلى اللون الأحمر، لأن الهيموغلوبين يتدفق إلى مكان الإصابة.
  • تتحول الكدمة عادةً إلى ظل أزرق غامق إلى ارجواني بعد يوم إلى يومين من وقت الإصابة، حيث يقل الأكسجين الموجود في الدم المتجمع.
  • قد تتحول الكدمة إلى اللون الأخضر في بعض الحالات في اليوم الخامس، ومن ثم تتحول إلى اللون الأصفر أو الأصفر المائل إلى البني وذلك حسب صبغة الجلد، مما يعني قرب شفاءه.
  • يستغرق الأمر عادةً حوالي أسبوعين حتى تختفي الكدمة تمامًا، لكن يختلف التوقيت الدقيق اعتمادًا على شدة الإصابة، ولون بشرة الطفل. ومع ذلك لا يوجد توقيت دقيق لمدة بقاء الرضوض.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الثلاثاء 1 كانون الأول 2020