طرق علاج آلام الظهر بعد الولادة: إليكم أهمها

طرق علاج آلام الظهر بعد الولادة عديدة ومتنوعة، ومن خلال المقال الآتي سنبين أهمها وأبرزها بشكل مفصل.

طرق علاج آلام الظهر بعد الولادة: إليكم أهمها

ترافق آلام الظهر النساء عند الحمل، وهي عادةً ما تزول عند 50% تقريبًا منهم بعد الولادة، وخلال الحمل يزداد هذا آلام مع زيادة وزن الجنين، ومن خلال المقال الآتي سنتحدث عن أبرز طرق علاج آلام الظهر بعد الولادة:

طرق علاج آلام الظهر بعد الولادة

تتعدد طرق علاج آلام الظهر بعد الولادة، ومن خلال ما يأتي سنشير إلى أبرز طرق علاج آلام الظهر بعد الولادة هذه:

1. الجلوس بشكل مناسب

حيث تكمن أهمية الجلوس بالشكل الصحيح بعد الولادة في التخفيف من الضغط الذي يحدث على فقرات الظهر قدر الإمكان، وبذلك قد يقل الشعور بالآلام، كما ننصحك في ذات الوقت باستخدام بعض الوسائد من أجل دعم منطقة الظهر.

2. استخدام الكريمات

قد يصف الطبيب المختص في بعض الحالات بعض الكريمات العلاجية التي قد تساعدك في التخفيف من الشعور بالألم، بالإضافة إلى استخدام لصقات الظهر التي لها ذات الفعالية.

3. تناول المسكنات

يمكن تناول الأدوية المسكنة للألم في حال عدم القدرة على تحمل الآلام، ولكن قبل الإقبال على استخدامها يجب استشارة الطبيب المختص بذلك، خاصةً في الحالات التي تقوم الأم فيها بترضيع صغيرها رضاعة طبيعية.

الوقاية من آلام الظهر بعد الولادة

من الممكن الوقاية من آلام الظهر بعد الولادة من خلال اتباع بعض الإجراءات الوقائية المساعدة، على سبيل المثال:

  • البدء بممارسة الرياضة بعد الولادة من أجل تقوية عضلات البطن والظهر، أما النساء اللاتي أجرين جراحة قيصرية عليهنّ البدء بالتمرّن فقط بعد 6 أسابيع من وقت الجراحة.
  • المحاولة في العودة إلى الوزن السليم خلال مدة لا تقل عن 6 أسابيع بعد الولادة قدر الإمكان.
  • عدم شدّ اليدين لرفع المولود، فقط قومي بتقريبه إليك قبل أن تقومي برفعه.
  • القيام برفع الطفل من خلال الجزء الأمامي من الجسم والمشي معه.
  • تجنب حمل الطفل على الوركين، لأن ذلك من الممكن أن يتسبب ثقل على عضلات الظهر.
  • القيام بتقريب المولود للصدر حتى يكون بالإمكان الانحناء إليه، والجلوس على كرسي مع داعم مستقيم للظهر وليس على السرير، وذلك من أجل منع آلام أعلى الظهر عند الرضاعة.

أهمية علاج آلام الظهر بعد الولادة

تكمن أهمية علاج آلام الظهر بعد الولادة في كل من الآتي:

  • التقليل من الضغط على فقرات الظهر.
  • التخفيف من الشعور بالآلام، وذلك لأن بعد الولادة من الممكن أن تضعف عضلات البطن.
من قبل ويب طب - الأربعاء 26 كانون الأول 2012
آخر تعديل - الأربعاء 8 حزيران 2022