علاج الإسهال للرضع لتفادي الأخطر!

الإسهال عند الرضع هو مشكلة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الجفاف، فقدان الفيتامينات والمعادن المهمة وغير ذلك. يمكن علاج الإسهال للرضع من خلال الحفاظ على النظافة، تلقي التطعيم ضد فيروس الروتا، اعطاء بكتيريا البروبيوتيك المفيدة وغير ذلك. اليكم التفاصيل!

علاج الإسهال للرضع لتفادي الأخطر!

فيروس الروتا هو السبب الأكثر شيوعا للإسهال عند الرضع والأطفال حتى سن الثانية. ظاهرة الإسهال عند الرضع هي مشكلة خطيرة ناجمة عن العدوى الفيروسية، البكتيرية، بعض السموم المعينة وغير ذلك.

عادة ما تستمر ظاهرة الإسهال عند الرضع يوم - يومين وتزول من تلقاء نفسها من دون علاج خاص. عندما يستمر الإسهال لأكثر من أسبوع، فقد يكون علامة على وجود مرض أكثر خطورة، مثل الزحار (Dysentery)، الكوليرا، تسممٌ سجقي (Botulism)، مرض كرون، التهاب القولون والقولون العصبي. في هذه الحالة يجب التوجه للفحص والعمل على علاج الإسهال للرضع !.

اذا كيف نتجنب ظاهرة الإسهال عند الرضع وفي حال حدوث هذه الظاهرة، كيف نعالجها بشكل فعال؟

واحدة من الأمور الهامة  للوقاية وعلاج الإسهال للرضع هو الحفاظ على النظافة الشخصية: لدى الأطفال الأكبر سنا نسبيا من المهم الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون بعد الذهاب إلى المرحاض، وبالطبع الحفاظ على دورات مياه نظيفة، وسلة القمامة مغلقة لمنع دخول الذباب الناقل للأمراض.

من المهم أيضا الحفاظ على النظافة الصحية للغذاء والمطبخ: غسل الفواكه والخضروات بالماء والصابون، حفظ المواد الغذائية بشكل صحيح، عدم ترك الحليب والأطعمة المطبوخة خارج الثلاجة، حتى لفترة وجيزة. ظاهرة الإسهال لدى الرضع والأطفال هي معديه، ولذلك عندما يعاني الطفل من الإسهال، فيجب تطبيق كافة تدابير الحذر في الحضانة، الروضة الخ. في حالات الإسهال الشديدة لدى الأطفال ممنوع منعا باتا ارسالهم الى بركة السباحة، لأن المياه الراكدة تعتبر حاضنة كبيرة للبكتيريا. بالإضافة إلى ذلك، يوصى بتطعيم الرضع من جيل شهرين إلى ستة أشهر ضد فيروس الروتا، الفيروس الذي يسبب للإسهال الشديد والجفاف.

عندما يكون الطفل مصابا بالإسهال فلا يوصى بإحداث تغيير جذري في نظامه الغذائي. عندما يعاني الطفل من الإسهال ولا يتقيأ بالمرة، فتغير النظام الغذائي قد يؤدي حتى الى تفاقم حالته. من المهم الاستمرار في تقديم الأطعمة المغذية للطفل، مع استخدام الأطعمة واللبن الطبيعي الذي يحتوي على بكتيريا البروبيوتيك، البكتيريا المفيدة التي تساعد على الشفاء وينصح بها للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ستة أشهر. هناك أيضا مسحوق البروبيوتيك لعلاج الإسهال الحاد، والذي يمكن شراؤه من الصيدليات.

أثناء الاسهال يفقد الجسم السوائل والأملاح الضرورية لعمله، يجب الحرص على أن يشرب الطفل كثيرا لمنع حدوث الجفاف، علامات الجفاف تشمل الضعف، اللامبالاة، قلة التبول والبكاء من دون دموع. لدى الرضع الذين يقل عمرهم عن سنة ونصف فان اليافوخ يكون مقعرا والجلد في منطقة البطن يهبط. من أجل علاج الإسهال للرضع يجب إعطاء الطفل كميات صغيرة من 30 مل من السوائل كل 20 دقيقة.

من المهم أن نتذكر أنه نظرا لحساسية المعدة الشديدة فان اعطاء كميات كبيرة جدا من السوائل سوف يثير الشعور بالتقيؤ. لذلك، احرصوا على اعطاء كميات صغيرة في كل مرة. بالإضافة إلى ذلك، يوصى باستخدام المساحيق الخاصة الموجودة في السوق، التي تذوب في الماء وتعتبر مشروبا مثاليا في حالة الإسهال.

كما أنه من المستحسن اخراج الأطعمة المنتجة للمخاط من نظام الطفل الغذائي مثل الموز، الفستق، حليب البقر ومنتجاته وكذلك البرتقال. فهذه تشكل عبئا على الجهاز الهضمي. علاوة على ذلك، فهناك نباتات مهدئة يوصى بها مثل البابونج، القتاد، القطوناء (Psyllium) التي يمكن  تحضير نقيع مهدئ منها ومن ثم سقيه للطفل. عند الإسهال، يفقد الجسم الفيتامينات والمعادن، لذلك يوصى بعد الشفاء، باستخدام المكملات الغذائية مثل صيغ الفيتامينات المتعددة.

 اقرؤوا ايضاً...
الاسهال وعلاجه لدى الاطفال
تشخيص الاسهال عند الرضع
ما هي التغذية السليمة للاطفال؟
• ادخلوا الى قسم الفيتامينات والمعادن

 

من قبل ويب طب - الخميس ، 2 يناير 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 3 فبراير 2015