كم عدد مرات استحمام الطفل الرضيع

إن كان هذا طفلك الأول فقد تتسائلين: "كم عدد مرات استحمام الطفل الرضيع" الإجابة عن هذا السؤال في الآتي:

كم عدد مرات استحمام الطفل الرضيع

كم عدد مرات استحمام الطفل الرضيع؟ كيف تقومين بتحميم الطفل الرضيع؟ ما هي أهم النصائح في هذا المجال؟ الإجابات عن هذه الأسئلة في هذا المقال:

كم عدد مرات استحمام الطفل الرضيع؟

بداية من المهم أن نجيب على هذا السؤال بوضوح، حيث تشير التوصيات بعدم وجود حاجة أو داعي لاستحمام الطفل الرضيع بشكل يومي.

حيث توصي جمعية الأطفال الأمريكية بتحميم الطفل الرضيع ثلاث مرات أسبوعيًا كافية حتى يصبح طفلك قادر على الحركة، أي مع بلوغه السنة من العمر. 

الجدير بالذكر أن استحمام الطفل الرضيع المفرط من شأنه أن يسبب جفاف بشرة الطفل، لكن من المهم الحذر أيضًا من قلة عدد مرات استحمام الطفل الرضيع، فذلك من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بالمشاكل الجلدية المختلفة.

في المقابل تنظيف منطقة الحفاض بشكل جيد وتجفيفها بشكل يومي ومستمر يعد أمرًا كافيًا لتنظيف الطفل.

ملاحظة: من الممكن استخدام قطعة قماش نظيفة لمسح بعض المناطق في جسم الطفل مثل الوجه والرقبة.

عندما تقومي بتحميم الطفل الرضيع، تذكري أن 5-10 دقائق كافية لتنظيفه جيدًا.

متى يفضل تحميم الطفل الرضيع؟

بعد أن تعرفت على إجابة السؤال: "كم عدد مرات استحمام الطفل الرضيع"، قد تتسائلين عن الموعد الأنسب لهذا الاستحمام، هل يكون ذلك مساءً أم صباحًا؟

لا توجد إجابة واحدة صحيحة لهذا السؤال، بل تنصح الأم باختيار موعد مناسب لها، حيث أن بعض الأمهات تفضل تحميم الطفل خلال ساعات الصباح وعندما يكون الطفل يقظًا، في حين أن البعض الاخر يفضلن ساعات الليل، وذلك تحضيرًا لنوم الطفل.

من المهم ألا تقوم الأم بتحميم الطفل بعد أن يرضع الطفل مباشرة، بل عليها الانتظار لفترة من الوقت!

متى يجب أن يكون حمام الطفل الأول؟

هناك العديد من المعلومات التي يجب معرفتها حول حمام الطفل الرضيع، ومن بينها متى يجب أن يكون الحمام الأول له؟

توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) بالانتظار 24 ساعة تقريبًا، أو ست ساعات على الأقل قبل تحميم الطفل للمرة الأولى بعد الولادة.

هناك عدة أسباب للانتظار من أجل تحميم الطفل الرضيع، ونذكر من بينها ما يأتي:

ما هي درجة حرارة الماء المناسبة للطفل؟

يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة شيوعًا في ما يخص تحميم الطفل الرضيع، يفضل أن تكون درجة حرارة الماء أقل من 38 درجة مئوية.

كما من المهم أن تقوم الأم بالتحقق من درجة حرارة الماء باستخدام اليد.

إلى جانب ذلك، تأكدي من أن تكون درجة حرارة الغرفة دافئة، حيث أن الطفل المبلل معرض للبرد بشكل أكبر.

نصائح مهمة لاستحمام الطفل الرضيع

إليك مجموعة من النصائح المهمة التي من شأنها أن تساعدك في مهمة تحميم الطفل الرضيع:

  • حددي موعد معين للاستحمام وحاولي الالتزام به.
  • تأكدي من وجود كل الأدوات التي تحتاجينها حولك قبل البدء بتحميم الطفل الرضيع.
  • يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة دافئة حتى لا يبرد طفلك بعد الاستحمام.
  • تأكدي من الإمساك به بقبضة قوية لكن دون الضغط عليه.
  • إبدأي بتنظيف وجهه أولًا بلطف شديد.
  • استخدمي شامبو الأطفال الذي لا يسبب انهمار دموع الطفل.
  • تأكدي من تجفيف الطفل جيدًا بعد الاستحمام.
  • لا تبتعدي عن طفلك أبدًا أثناء وجوده في حوض الاستحمام المخصص له.
  • تذكري أنك بحاجة إلى مساعدة شخصًا ما في الفترة الأولى.
من قبل سيف الحموري - الأحد ، 8 نوفمبر 2020