طريقة فطام الطفل عن اللهاية

يوفر امتصاص اللهاية ساعات من الراحة والتهدئة للطفل لكن، متى يجب أن يترك طفلك اللهاية؟ وما هي طريقة فطام الطفل عن اللهاية؟

طريقة فطام الطفل عن اللهاية

أبرز المعلومات حول طريقة فطام الطفل عن اللهاية ومخاطر اللهاية المحتملة في ما يأتي:

طريقة فطام الطفل عن اللهاية

هناك الكثير من الطرق التي تساعد في الفطام بإمكانك اختيار طريقة فطام الطفل عن اللهاية الأنسب لطفلك مما يأتي:

1.التوقف الكامل والمفاجئ

أخذ اللهاية بعيدًا عن الطفل وعدم إرجاها أسهل وأسرع طريقة للفطام حيث تكون النهاية بمجرد إختفاء اللهاية، الجزء الأهم هو الإصرار على عدم إرجاعها حتى لو قام طفلك ببعض البكاء أو نوبات الغضب.

2.تحديد أوقات استخدام اللهاية

ابدأي بوضع الحدود لاستخدام اللهاية مثال: لا يمكن استخدامها في السيارة ولا في غرفة المعيشة ولا يمكن استخدامها بعد وقت معين من الليل حتى يتمكن طفلك من إدراك أنه لم يعد يحتاج اللهاية.

تكون هذه الطريقة مجدية للأطفال بعد عمر السنة.

3.تخريب اللهاية

تعد طريقة فطام غير لطيفة لكنها مجدية، يمكنك غمس اللهاية ببعض عصير الليمون حتى يتغير مذاقها للطفل، يمكن أيضًا صنع ثقب صغير في حلمة اللهاية مما يجعلها أقل متعة وفعالية خلال المص فيقوم الطفل بتركها.

4.إضاعة اللهاية

تخلصي من جميع اللهايات الموجودين في المنزل وعدم شراء غيرهم وإذا سأل طفلك عنهم دعيه يبحث في المنزل وقولي له أنه لا يمكنه العثور عليها.

5.استبدال اللهاية

قومي باستبدال اللهاية بدمية أو لعبة خاصة أو نشاط أكثر إنتاجية ويمكنك أيضًا جعل طفلك يقضي الوقت في اللهو مع الأطفال مما ينسيه عادة مص اللهاية.

فطام اللهاية: الوقت المناسب

تكون اللهاية مفيدة في الستة أشهر الأولى من عمر الطفل حيث أنها تقلل من متلازمة موت الرضيع المفاجئ، بعد ذلك تتحول من وسيلة مص غير مغذية إلى أشياء محببة تمنح الطفل الشعور بالأمان.[مرجع]

يتم الفطام من عمر الستة إلى عشرة أشهر حيث تبدأ تفوق المخاطر على فوائد اللهاية وتزداد أكثر بعد العامين من عمر الطفل.[مرجع]

فطام اللهاية: محاذير تجنبيها

هناك ما يجب عليك تجنبه عند اتباع طريقة فطام الطفل عن اللهاية إليك ما يأتي:

  • الإبتعاد عن الأساليب المنفرة مثل التهديدات أو العقاب أو الصراخ أو الضرب لأن ذلك سيجعل طفلك يتمسك باللهاية أكثر.
  • لا تستسلمي بإعادة اللهاية بعد أخذها خاصة في منتصف الليل سيؤدي ذلك إلى إرباك طفلك واستغلال نوبات الغضب لإرجاعها.
  • كوني حذرة بإختيارك وقت الفطام، ولا تقومي بالفطام إذا كان طفلك يواجه تغيرًا في حياته مثل الإانتقال إلى منزل جديد أوذهابه إلى المدرسة أو إدخال فرد جديد إلى الأسرة.

 

مخاطر استمرار اللهاية للطفل

يجب عليك معرفة المخاطر التي تؤدي لها اللهاية إذا استمر طفلك باستخدامها بعد الستة أشهر الأولى من عمره في ما يأتي:[مرجع][مرجع]

  • ازدياد خطر الإصابة بعدوى الأذن الوسطى حيث أن معدل الإصابة يكون أقل في الستة أشهر الأولى لأن زيادة الامتصاص تؤدي لحدوث تغيرات في الضغط داخل الأذن.
  • حدوث مشاكل في الفك والأسنان حيث يؤدي استخدامها المطول إلى انحراف الأسنان ودخولها بشكل خاطئ.
  • يصبح الطفل أكثر اعتمادًا على اللهاية أثناء النوم وعندما تسقط تتسبب بحدوث نوبات بكاء في منتصف الليل.
  • يمكن لاستخدامها أن يتعارض مع الرضاعة الطبيعية وقد يتسبب في إنهاء الرضاعة الطبيعية بعد بضعة أشهر فقط.
  • قد تعيق التطورات الطبيعية لعضلات اللسان والشفتين.
  • تأخير تطور الكلام عند الطفل، حيث أن وجود اللهاية باستمرار في فم الطفل يمنعه من ممارسة الثرثرة والتحدث باستمرار.
من قبل رزان الحوراني - السبت ، 24 أكتوبر 2020