طرق تساعد في تخفيف وعلاج غثيان الحمل

تصاب أغلب النساء بالغثيان الصباحي خلال الحمل، وهو أمر شائع، ويمكن اتباع بعض الطرق التي تساعد في تقليل الشعور بالغثيان.

طرق تساعد في تخفيف وعلاج غثيان الحمل

يعد الغثيان من أعراض الحمل الشائعة وخاصةً خلال الثلاثة أشهر الأولى، ويمكن أن يحدث الغثيان في أي وقت من اليوم، ولكن تزداد حدته في الصباح، ولا يشترط أن تصاب كافة النساء بالغثيان خلال الحمل، كما أنه يتفاوت في حدته من امرأة لأخرى.

أسباب غثيان الحمل

يرتبط غثيان الحمل بالتغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة، حيث ترتفع مستويات هرمون الإستروجين، مما يساعد في حدوث الغثيان.

كما أن الحمل يسبب زيادة حساسية المعدة لدى المرأة، وذلك أثناء تكيف الجسم مع تغيرات الحمل.

وهناك سبب اخر لغثيان الحمل، وهو الضغط الكبير الذي يشكله على الجسم، مما يزيد من شعور المرأة بالإجهاد والتعب، وما يعقبه من أعراض ومنها الغثيان.

طرق تخفيف الغثيان أثناء الحمل

على الرغم من صعوبة منع حدوث الغثيان أثناء الحمل، ولكن يمكن تخفيف أعراضه وعلاجه ببعض الطرق الطبيعية.

1- تجنب مسببات الغثيان

هناك العديد من الروائح التي تثير الغثيان لدى المرأة، مثل الروائح النفاذة المختلفة لمعطرات الجو وغيرها، بالإضافة إلى مجموعة من الأطعمة ذات الرائحة القوية والتي لا تتحملها المرأة في معظم الأحيان مثل روائح الكبدة والسمك وغيرها.

ولتقليل فرص حدوث الغثيان، ينصح بتجنب هذه الروائح والأطعمة التي تسبب الغثيان خلال الفترة الأولى من الحمل، كما يفضل عدم استخدام معطرات الجو والملابس، وكذلك معطرات الجسم التي يصعب تحمل رائحتها.

2- تناول وجبات صغيرة

تزداد فرص الإصابة بالغثيان في حالة تناول وجبات ثقيلة ودسمة، حيث يمكن أن تصاب المرأة باضطرابات هضمية خلال الحمل، ولذلك ينصح بتناول 5 وجبات صغيرة يومياً بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.

يفضل اختيار الأطعمة الخفيفة والصحية التي يسهل هضمها ولا تسبب الحموضة، مثل الدجاج واللحم المشوي أو المسلوق، وتجنب الأطعمة الدهنية والمقليات التي تزيد من عسر الهضم.

3- الإكثار من شرب الماء

يساعد الإكثار من شرب الماء والسوائل بشكل عام في تعزيز وظائف الجهاز الهضمي وحمايته من المشاكل الصحية المختلفة ومنها الغثيان، ولذلك ينصح بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب ماء يومياً، ويمكن تناول الأعشاب الصحية بدون سكر، وكذلك العصائر الطبيعية المفضلة.

ولكن ينصح بتجنب عصائر الحمضيات مثل عصير الليمون والبرتقالي في بداية الحمل، لأنها تزيد من فرص الإصابة بالحموضة، وما يعقبها من ألم وغثيان وحرقة بالمعدة.

4- تهوية المنزل جيداً

يجب الحرص على تهوية الغرف والمنزل جيداً بشكل يومي، فهذا يساعد في تنقية الهواء والتخلص من أي روائح غير محببة في المنزل، وهو ما تحتاجه المرأة الحامل للحفاظ على صحتها والوقاية من الأعراض المزعجة خلال الحمل ومنها الغثيان.

أيضاً ينصح بتعريض أغطية الأسرة والبياضات لأشعة الشمس التي تساعد في قتل البكتيريا والجراثيم التي يمكن أن تضر بصحة المرأة والجنين.

6- الحصول على الراحة

عندما تشعر المرأة الحامل بالتعب والإرهاق نتيجة قيامها بمجهود شديد في المنزل أو خارجه، فسوف تزداد احتمالية إصابتها بالغثيان. حيث أن الإجهاد والحرمان من الراحة يمكن أن يؤثر على مختلف وظائف أجهزة الجسم ومنها الجهاز الهضمي.

يجب على المرأة أن تحصل على قسط كاف من الراحة يومياً وتتجنب الإجهاد الشديد بقدر الإمكان، كما ينبغي أن تنام بقدر جيد لا يقل عن 7 إلى 8 ساعات يومياً، وبالإضافة إلى النوم، ينصح بالإستلقاء على الظهر والشعور باسترخاء كلما سنحت الفرصة.

7- استنشاق بعض الروائح

هناك بعض الروائح التي يمكن أن تخفف من الشعور بالغثيان، مثل رائحة الزنجبيل أو الليمون أو النعناع، كما أن تناول مشروب الزنجبيل يمكن أن يساعد في تقليل اضطرابات الجهاز الهضمي والغثيان لدى المرأة الحامل.

ولكن يفضل التحدث مع الطبيب قبل تناول أي أعشاب أو مشروبات أو أدوية لتفادي المخاطر التي يمكن أن تسببها، حيث لا يمكن للمرأة الحامل أن تتناول أدوية لعلاج الغثيان لأنها يمكن أن تسبب اضرار للجنين.

8- إرتداء ملابس مريحة

تتسبب الملابس الضيقة وغير المريحة في زيادة الشعور بالغثيان لدى المرأة خلال الحمل، حيث أنها لا تتحمل ضغط إضافي على منطقة البطن، ولذلك ينصح باختيار ملابس فضفاضة ومريحة بحسب قياس الجسم.

أيضاً يجب اختيار ملابس مناسبة لموسم الحمل، فإن كان الحمل في موسم الصيف، ينصح باختيار ملابس قطنية خفيفة وتجنب الأقمشة المصنوعة من ألياف صناعية، وفي حالة كان الحمل في الشتاء، ينبغي اختيار ملابس تساعد على الشعور بالدفء.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 9 مارس 2020