صعوبات القراءة عند الأطفال الذين يعانون من ADHD

حوالي نصف الأطفال الذين يعانون من اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة (ADHD) يمكن أن يعانوا من صعوبات القراءة - هذا ما أظهره بحث جديد أجري في الولايات المتحدة.

صعوبات القراءة عند الأطفال الذين يعانون من ADHD

حوالي نصف الأطفال الذين يعانون من اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة (ADHD) ممكن أن يعانوا من صعوبات القراءة، هذا ما أظهره بحث جديد أجري في الولايات المتحدة. 

حسب التقديرات في الولايات المتحدة، فإن حوالي 3 - 5% من الأطفال يعانون من اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة، وهو اضطراب سلوكي  يميزه صعوبة في الانتباه، سلوك متسرع وفرط الحركة.

وقد وجدت الأبحاث أن هنالك علاقة بين اضطراب الانتباه وفرط الحركة وبين صعوبات القراءة وتدني التحصيل العلمي والأكاديمي، التورط في مشاكل مع القانون، التورط بمشاكل في العمل، الادمان على الكحول أو المخدرات، ارتفاع نسبة التورط في حوادث الطرق ومشاكل في العلاقات مع الاخرين. وفي كثير من الحالات، يكون الـ ADHD مصحوبا باضطرابات نفسية أخرى، مثل اضطرابات المزاج (الاكتئاب، الاضطراب ثنائي القطب)، اضطرابات القلق أو اضطرابات الشخصية (مثل الشخصية الحدية، أو الشخصية المعادية للمجتمع).

خلال التشخيص يجب فحص حالات أخرى يمكن أن تسبب ظهور الأعراض نفسها، مثل الاضطرابات النفسية، الادمان على الكحول، المخدرات أو الأدوية، أو مشاكل صحية أخرى لها أعراض مشابهة (مثل اضطرابات في السمع أو النظر، انقطاع النفس النومي، أمراض الغدة الدرقية وغيرها). ويتم تشخيص الإصابة باضطراب الـ ADHD حسب مقاييس خاصة لهذا التشخيص، وأحد مركباته الضرورية هو ظهور أعراض وعلامات في سن الطفولة، قبل سن 7 سنوات.

شمل البحث الحالي, حوالي 6,000 طفل بين السنوات 1976-1982. وقد فحص الباحثون التاريخ الطبي، سجلات المدرسة والمعلمين الخصوصيين، لكي يستطيعوا تحديد عدد الأطفال الذين عانوا من صعوبات القراءة قبل انهاء التعليم الثانوي. وقد ظهر من النتائج أن أكثر من نصف الأولاد المصابين باضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة عانوا من صعوبات القراءة (51%)، وكذلك أقل بقليل من نصف البنات (46,7%)، وهذا بالمقارنة مع نسبة مشاكل القراءة لدى الأطفال الذين لم يعانوا من اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة التي كانت حوالي 14% في الأولاد وحوالي 8% لدى البنات. من هنا يمكن الاستنتاج أنه إن لم يكن هنالك اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة، فإن نسبة مشاكل القراءة لدى الأولاد هي ضعفي نسبتها لدى البنات.

نتائج هذا البحث تتماشى مع نتائج أبحاث مشابهة أجريت على أطفال مع اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة. صعوبات القراءة هي قضية مهمة أيضًا لدى الأطفال الذين يعانون من اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة الذين لا يتوجهون لتلقي العلاج. 

من الجدير بالذكر أنه من المعروف منذ زمن طويل أن عسر التعليم يشكل ظاهرة أكثر شيوعا لدى الأطفال الذين يعانون من اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة، بالمقارنة مع الأطفال الذين لا يعانون من هذا الاضطراب. ومع ذلك، من غير الواضح إن كان الأهالي، المربون والأطباء يدركون مدى انتشار عسر التعلم لدى مجموعة الأطفال هذه.

وطبقا لأقوال الباحثين، فإن الرسالة الرئيسية هي أنه في الحالات التي لا يطرأ فيها تحسن ملحوظ وفوري في تحصيل الأطفال المدرسي، ومن ضمنها القدرة على القراءة، فور مباشرة العلاج لاضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة، يجب البحث عن عسر تعليمي اخر.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 28 مايو 2013
آخر تعديل - السبت ، 23 نوفمبر 2013