صعوبات الانجاب والمساندة

إذا كنتِ تعانين من مشكلات التخصيب فمن المحتمل أن تخوضي صراعًا مع عدة مشاعر مختلفة. كيف يتم التعامل مع هذه المشاعر؟ ومن يقدم المساندة اللازمة؟

صعوبات الانجاب والمساندة

يعد الاكتئاب والمشاعر المؤلمة في الغالب شائعة لدى الأشخاص الذين لديهم مشكلات في الخصوبة، وهؤلاء الذين ليس لديهم القدرة على الإنجاب والذين يخضعون لعلاج التخصيب.

تقول كلير براون-الرئيس التنفيذي لشبكة عمل لعلاج التخصيب في المملكة المتحدة-" قد ينتابهم شعور بالفشل، ومن ثم يقلل الناس من شأنهم بالحديث عن ضعف الأنوثة أو ضعف الذكورة. لذا، يشيع الاكتئاب والقلق. فمن الممكن أن يكون علاج التخصيب تجربة مرهقة لدرجة بالغة. ولا يمكن لأحد منا أن يتخيل فكرة خوض مشاكل في الإنجاب وعندما يحدث ذلك فإن هذا الأمر يزعج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الإنجاب، لذا، فقد ينتابهم شعور بالخسارة والحزن". وتضيف براون :"يعد ذلك نوعًا من الحرمان من الأبناء لمن يتوقع أنه سينجب أبناءًا، فإننا قد نبني مستقبلنا حول خطة الإنجاب ولكننا نصدم بسلب هذه الخطة بالصدفة".

وتواصل براون قائلة:" ليس كل من يعاني من مشاكل التخصيب ينتابه هذا الشعور، فيتمتع حوالي 1.5%مليون شخص من مصابي العقم بكل أنواع الإستجابات، ولكن حتمًا سنساعد كل من يصعب عليه التغلب على هذه المشاعر".

شرح الإخصاب في المختبر "أطفال الأنابيب"

تلقي المساندة

قد يجد بعض المصابين بالعقم فائدة من تبادل الحديث مع العائلة والأصدقاء بشأن المشاعر التي تنتابهم. ورغم ذلك، فالبعض الاخر لا يعتبر ذلك خيارًا مريحًا، فليست لديهم رغبة في مشاركة مشاكلهم مع الأشخاص المقربين.

تقول براون:" غالبًا ما نسمع أن العائلة والأصدقاء صعب عليهم التعاطف مع مشاكل العقم، فقط بإمكانهم إطلاق عبارات لا تسمن ولا تغني من جوع كقولهم استرخ قليلًا وسيحدث حمل"- حسنًا لكن كلها عبارات لا تمت للحقيقة بصلة".

يجد كثير من الناس أن الحديث مع الأشخاص الذين يعانون من نفس الموقف أكثر أنواع المساندة إفادة. وتقوم منظمة المملكة المتحدة المختصة بمعالجة العقم بتقديم المساعدة لمصابي العقم وذلك بالتواصل مع بعضهم البعض ومشاركة تجاربهم.

تقول براون:" يمكنكم الدخول على موقعنا وتبادل الحديث بهذا الشأن على المنتدى بكل سرية، كما أننا ندير مجموعات المساندة وجهًا لوجه فإن الغاية من هذه المجموعات وتجميع كمية هائلة من المشاركين للقضاء على الشعور بالعزلة".

 

المساندة أثناء الخضوع لعلاج التخصيب

من المعروف أنك ستتعرض للإجهاد عند الخضوع لعلاج التخصيب. حيث يجد بعض الناس أن مشاعرهم بدت أصعب لذا، فمحتمل أن يصيبهم الاكتئاب والقلق. من هنا ينبغي على عيادات علاج العقم أن توفر خدمات الاستشارة لكافة المرضى مع الحرص على توفير هذه الخدمات قبل وأثناء وبعد المعالجة.

تقول براون :" لا ينبغي على الأزواج والزوجات تأجيل الزيارة للاستشاري، فطلبك للاستشارة لا يعني أنك لن تتغلب على الأزمة. فمن الطبيعي تمامًا أن ترغب في الحديث أو تسعى لطلب معلومة".

"إذا كنت تتعامل مع مشاكل التخصيب وينتابك مشاعر يصعب معها استئناف الحياة اليومية، فيمكنك التوجه للممارس العام أو عيادة علاج العقم لطلب المساعدة".

 يمكن للممارس العام والطبيب المختصأن يتوجه إليك بالحديث عن المساعدة المتاحة، متناولًا في ذلك طرق العلاج وتغيرات أساليب الحياة والأدوية. 

 

من قبل ويب طب - الأحد ، 11 أكتوبر 2015
آخر تعديل - الأحد ، 11 أكتوبر 2015