صرير الأسنان عند الأطفال

يعاني العديد من البالغين من صرير الأسنان، ولكن ماذا عن صرير الأسنان عند الأطفال؟ ما سببه؟ وهل من الممكن علاجه؟

صرير الأسنان عند الأطفال

يعاني ما نسبته 15 - 33% من الأطفال من صرير الأسنان، وسنتعرف في هذا المقال على مشكلة صرير الأسنان عند الأطفال بشكل أوضح:

صرير الأسنان عند الأطفال: الأسباب

لم يتم التوصل حتى الان إلى السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى صرير الأسنان عند الأطفال، ولكن هناك عددًا من العوامل التي تزيد من خطر ظهور صرير الأسنان، مثل:

  1. الإصابة باضطرابات النوم المختلفة، مثل انقطاع النفس أثناء النوم.
  2. عدم اصطفاف الأسنان في الفكين العلوي والسفلي بشكل سليم.
  3. الشعور بألم الأسنان في حال التسنين عند الرضع.
  4. وجود بعض الأمراض، مثل الشلل الدماغي.
  5. الشعور بالتوتر والقلق.

صرير الأسنان عند الأطفال: الأعراض

عادةً ما يحدث صرير الأسنان عند الأطفال في مرحلة النوم النشطة (REM Sleep)؛ لذلك فإن الأطفال نادرًا ما يشعرون بصرير الأسنان، ولكن قد تظهر بعض الأعراض على الطفل التي قد تدل على وجود مشكلة صرير الأسنان لديه، مثل:

  1. وجود ألم مستمر في الرأس.
  2. الشعور بالام في الفكين والأسنان.
  3. ارتفاع معدل نبضات القلب خلال وجود نوبات صرير الأسنان.
  4. تاكل سطح الأسنان.
  5. ظهور صوت طقطقة في الفك.

ويجب زيارة الطبيب في حال ظهور أحد الأعراض الاتية عند الطفل بالإضافة إلى صرير الأسنان:

  • الشخير بصوت عالٍ.
  • التنفس من خلال الفم.
  • الشعور بالاختناق خلال النوم.
  • شعور الطفل بالألم أو عدم الراحة في وجهه عند استيقاظه من النوم.
  • معاناة الطفل من حساسية الأسنان تجاه المأكولات والمشروبات الساخنة والباردة.

صرير الأسنان عند الأطفال: التشخيص

غالبًا ما يكتشف الأهل أن طفلهم يعاني من صرير الأسنان؛ لأن الطفل ذاته لا يشعر بصرير الأسنان وهو نائم، ولكن من الممكن أن يسمع الأهل صوت الصرير أثناء نوم طفلهم.

ومن الممكن تشخيص صرير الأسنان عند الأطفال من قبل طبيب الأسنان من خلال ملاحظته لعلامات تاكل الأسنان، مثل: تكسر الأسنان أو تاكل طبقة المينا أو مشكلة عدم تطابق الأسنان عند إغلاق الفم.

صرير الأسنان عند الأطفال: العلاج

يتم علاج صرير الأسنان عند الأطفال من خلال الطرق الطبية وأخرى غير طبية كالاتي:

  • علاج صرير الأسنان عند الأطفال بطرق غير طبية

يتم علاج صرير الأسنان عند الأطفال بطرق طبيعية متعددة، مثل:

  1. استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة على فك الطفل لمدة 15 دقيقة عدة مرات في اليوم، مع فتح وإغلاق الفكين عدة مرات عند تطبيق الكمادات، ولكن يجب الابتعاد عن استخدام الكمادات الساخنة في حال وجود تورم في الفك.
  2. اتباع تمارين الاسترخاء، مثل: التنفس العميق، واليوغا للتخلص من التوتر والتأكد من ارتخاء عضلات الكتفين والرقبة والفك طوال اليوم.
  3. حث الطفل على تغيير وضعية النوم في حال سماع الأهل لصرير الأسنان عند نوم طفلهم.
  4. تجنب الأطعمة الصلبة التي تتطلب المضغ الشديد، مثل الحلوى الصلبة أو الجزر أو التفاح أو اللحوم.
  5. تقطيع طعام الطفل إلى قطع صغيرة قابلة للبلع دون الحاجة إلى المضغ المطول.
  • علاج صرير الأسنان عند الأطفال بطرق طبية

لعلاج صرير الأسنان عند الأطفال بالطرق الطبية، يتم استخدام جهاز حارس الأسنان الليلي (Night Guard)، وهي قطعة بلاستيكية مرنة يتم ارتدائها داخل الفم في الفك العلوي لتقوم بحماية الفكين من الطحن، وحماية الأسنان من الاثار الناتجة عن الصرير.

ولكن الجيد بالذكر أن هذه الطريقة غالبًا لا تكون فعالة عند الأطفال الرضع، لذلك فإن علاج صرير الأسنان عند الأطفال الرضع يقتصر على اتباع نمط قبل النوم يساعد على استرخائه للتقليل من أي شد عضلي أو توتر لديه.

صرير الأسنان عند الأطفال: المضاعفات

غالبًا ما يتخلص الأطفال من مشكلة صرير الأسنان مع التقدم في العمر، ولكن في حال استمرار المشكلة إن عدم علاج صرير الأسنان عند الأطفال قد يؤدي إلى بعض المضاعفات، مثل:

  • إصابة الطفل ببعض الأمراض مستقبلًا، مثل: التهابات المجرى التنفسي العلوي، والربو، والحساسية.
  • تعرض الطفل لمشكلات الأسنان المختلفة مثل تخلخل الأسنان أو كسرها أو سقوطها.
  • الإصابة بمرض المفصل الصدغي الفكي.
  • تغير معالم الوجه والفكين.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 7 يوليو 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 7 يوليو 2021