صحة المرأة والخصوبة في الطب الصيني

ما هي فرص النجاح في معالجة مشاكل الخصوبة، مثل مشاكل العقم, الإجهاض المتكرر وغيرها, بطرق الطب الصيني العلاجية؟

صحة المرأة والخصوبة في الطب الصيني

نتيجة للدراسات والأبحاث التي أجريت في السنوات الأخيرة، والتي تناولت الطب الصيني، لوحظ تعاون بين الطب الحديث والطب الصيني، بما في ذلك طب النساء بصفة عامة ومشاكل الخصوبة بصفة خاصة: مشاكل العقم، الإجهاض المتكرر، المتلازمة السابقة للحيض (P.M.S)، سن الإياس، فيروس الورم الحليمي (HPV)، متلازمة المبيض متعدد الكيسات، الكيسات، الإنتباذ البطاني الرحمي، الإفرازات المهبلية، الإلتهاب المهبلي وغيرها. جميع هذه الحالات يمكن معالجتها عن طريق الدمج بين الطب الحديث والطب الصيني. يتسم الطب الحديث بالتركيز بشكل عيني على المعطيات المرضية، بينما يميل الطب الصيني إلى النظر إلى المرأة بشكل عام، كما يجري التدقيق في العلاقات ما بين مختلف الأجهزة والأعضاء في جسد المرأة، بما في ذلك الجانب النفسي.

منذ بضع سنوات، نشرت دراسة أجريت في ألمانيا، في المجلة العلمية  Sterility And Fertility  أثبتت وجود علاقة بين فرص نجاح علاج التلقيح الصناعي وبين العلاج بالإبر الصينية: شملت الدراسة 160 إمرأة تتراوح أعمارهن ما بين 28 - 36 عاما يعانين من المشكلة نفسها التي أدت إلى العقم لديهن. تم تقسيم النساء إلى مجموعتين، بحيث تمت معالجة المجموعة الأولى بالوخز بالإبر قبل 25 دقيقة من إعادة الجنين إلى الرحم وبعد إعادته أيضاً، بينما لم يتم وخز النساء في مجموعة المراقبة (Control) بالإبر. وقد وجد الباحثون أنه في المجموعة التي تلقت الوخز بالإبر، حملت 34 إمرأة من بين 80 (42،5%)، بينما في المجموعة الثانية حملت 21 إمرأة فقط (26،3%). منذ ذلك الحين، إكتشف الباحثون أن إستخدام الوخز بالإبر، إضافة إلى أساليب الطب الحديث، يضاعف من فرص نجاح الحمل، مقارنةً مع عدم إستخدام الوخز بالإبر. 

في جامعة كورنل، أظهرت دراسة أخرى أن العلاج بالوخز الإبر قد يزيد الخصوبة لدى النساء، عن طريق تقليل التوتر وزيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.

وسيلة أخرى تستخدم في الطب الصيني هي الأعشاب الطبية (من الجدير بالذكر ان جزءاً من الأدوية التي تصنع في الدول الغربية يتم إستخلاصها من الأعشاب)، وقد تم إجراء العديد من الأبحاث في هذا المجال أيضاً. وقد أثبتت هذه الأبحاث مدى نجاعة الأعشاب الطبية في معالجة مشاكل العقم بصفة خاصة، وأمراض النساء بشكل عام.

إجعل طعامك دواءك وإجعل دواءك طعامك (هيبوقراط - أبو الطب) - أحد المجالات الأخرى التي يتطرق إليها الطب الصيني هو التغذية، إذ باتت العلاقة بين التغذية السليمة والصحة أمراً معروفاً. ويتطرق الطب الصيني إلى المركبات الغذائية وفقاً لخصائصها وعن طريق ملاءمة قائمة الطعام لكل مريض ومريضة، بحيث تصبح التغذية داعماً أساسياً في العلاج بشكل عام.

خلاصة الحديث

في طب النساء عموماً وفي مشاكل العقم بصفة خاصة، يتم تشخيص حالة المرأة ومن ثم تتم ملاءمة العلاج الخاص بها، بما في ذلك، الوخز بالإبر، الأعشاب الطبية والتوصيات الغذائية لدعم احتياجاتها الخاصة.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 31 يوليو 2012
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017