سن تحكم الطفل فى التبول

قد يلاحظ العديد من الآباء والأمهات عدم قدرة أطفالهم على التحكم في التبول ما قد يطرح تساؤلات عن طبيعة حدوث هذه المشكلة في هذا العمر، فما هو سن تحكم الطفل في التبول؟

سن تحكم الطفل فى التبول

يعاني العديد من الأطفال من عدم القدرة على التحكم في التبول، وتعد أكثر الحالات شيوعًا عند الأطفال الأصغر من خمس سنوات، فما هو سن تحكم الطفل فى التبول؟ وما هي أسباب حدوث هذه المشكلة؟ وما هي الطرق الصحيحة للتعامل مع الطفل في هذه الحالة؟ تابع المقال الاتي لتعرف أكثر:

سن تحكم الطفل فى التبول

يستطيع الطفل التحكم في التبول مع التدريب على استخدام الحمام بعد عمر الأربع سنوات خلال النهار، ولا يكون هذا التحكم بشكل كامل حتى يصل الطفل عمر الخمس سنوات للإناث، وعمر الست سنوات للذكور.

يختلف سن تحكم الطفل فى التبول بين الذكور والإناث، لقدرة الإناث على التحكم بالتبول بشكل أسرع وأفضل من الذكور. 

ما هي أسباب عدم تحكم الطفل في التبول؟

بعد أن تعرفنا على سن تحكم الطفل فى التبول، إليك فيما يأتي أبرز أسباب عدم قدرة الطفل على التحكم في التبول: 

  • وجود خلل في الهرمون المسؤول عن تنظيم كمية البول التي ينتجها الطفل.
  • معاناة الطفل من الإمساك الأمر الذي يضغط على المثانة ويسبب التبول اللاإرادي.
  • وجود العديد من الأمور التي تلهي الطفل حوله وتجعله ينسى الذهاب إلى الحمام أو تفريغ المثانة بشكل كامل.
  • معاناة الطفل من اضطراب نقص الإنتباه وفرط النشاط أو تعرض الطفل للتوتر والقلق بشكل مستمر.
  • معاناة الطفل من أمراض، منها: السكري، وفقر الدم المنجلي، والتهابات المسالك البولية.
  • النوم بشكل عميق الأمر الذي يجعل الطفل لا يشعر بحاجته للذهاب إلى الحمام خلال الليل.
  • وجود عيوب خلقية في تكوين الجهاز البولي للطفل، مثل الولادة بمثانة صغيرة الحجم الأمر الذي يؤدي لعدم قدرة الطفل على التحكم بالتبول.

متى يصبح عدم تحكم الطفل بالتبول مشكلة؟

في بعض الأحيان قد يتعرض الطفل لتبول لا إرادي بضعة مرات خلال الليل أو النهار بين عمر 5-7 سنوات وهذا أمر غير مقلق، حيث يختلف سن تحكم الطفل فى التبول من طفل لاخر.

ولكن في حال استمرار عدم التحكم بالتبول أكثر من مرتين إلى ثلاث مرات خلال الأسبوع بعد عمر السبع سنوات أو استمراره خلال النهار والليل، يجب استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود أسباب أخرى تحتاج إلى علاج للتبول اللاإرادي عند الطفل.

هل هناك علاج لعدم تحكم الطفل بالتبول؟

معظم الأطفال يتخلصون من هذه المشكلة مع مرور الوقت دون تدخل طبي، ونادرًا ما تستمر هذه المشكلة بعد البلوغ.

ولكن في بعض الحالات التي يحددها الطبيب، قد يتم استخدام بعض أنواع الأدوية لفترة معينة كوسيلة للتحكم في الأعراض وليس كعلاج لعدم التحكم بالتبول، ومن الأدوية المستخدمة لعلاج السلس البولي:

  1. الأوكسيبيوتينين (Oxybutynin)
  2. الهيوسيامين (Hyoscyamine)
  3. الإميبرامين (Imipramine)
  4. الديزموبريسين (Desmopressin). 

نصائح للتعامل مع التبول اللاإرادي عند الأطفال

قد لا يستطيع الطفل التحكم في التبول لأسباب عديدة، بعضها يحتاج لعلاج طبي وبعضها الاخر يحتاج الانتظار حتى يكبر الطفل وتذهب مشكلة التبول اللاإرادي لوحدها.

إليك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها للتعامل مع الطفل خلال فترة التبول اللاإرادي: 

  • عدم توبيخ الطفل في حال التبول اللاإرادي لعدم قدرته على التحكم بذلك، والحرص على عدم السماح للأخوة أو الأصدقاء بالتنمر على الطفل بسبب هذه الحالة لما له من أثر سيء على شخصية الطفل وصحته النفسية.
  • وضع غطاء بلاستيكي على سرير الطفل واستخدام لحاف أو ملاءة مضادة للبلل (Waterproof).
  • الحرص على ذهاب الطفل لدورة المياه بشكل مستمر، وبمعدل 4 إلى 7 مرات خلال اليوم وخاصة قبل الخلود للنوم.
  • إيقاظ الطفل خلال الليل بموعد محدد للذهاب إلى دورة المياه.
  • عدم السماح للطفل بشرب المشروبات التي تحتوي على كافيين، مثل: الشاي أو القهوة.
من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الاثنين ، 1 فبراير 2021