دوالي الخصية والحمل: ما تأثيرها وكيف يمكن علاجها

يصاب بعض الرجال بمشكلة دوالي الخصية، لكن هل تؤثر هذه المشكلة على الحمل وهل من الممكن علاجها؟ إليك أهم المعلومات حول دوالي الخصية والحمل.

دوالي الخصية والحمل: ما تأثيرها وكيف يمكن علاجها

تعد الإصابة بدوالي الخصية شائعة بين الرجال، لكن هل هناك علاقة بين دوالي الخصية والحمل؟ هيا نتعرف على الإجابة في هذا المقال:

دوالي الخصية والحمل: ما هو أثر هذه الإصابة؟

فإن هناك علاقة ما بين دوالي الخصية والحمل، وفي الحقيقة فإن هذه الإصابة تعد من المسببات الرئيسة وراء عقم الرجال، إلا أنها قد لا تؤثر على ذلك أيضًا، وذلك اعتمادًا على درجة الإصابة.

في المقابل، من المهم أن تعرف أن هذه الإصابة قابلة للعلاج، الأمر الذي قد يؤدي إلى تحسن في فرص الحمل، إلا أن المعلومات حول الموضوع لا تزال متضاربة، حيث أن البعض يعتقد أن علاج دوالي الخصية لن يساعد في تحسين فرص الحمل.

لكن هل هذا هو التأثير الوحيد للإصابة بدوالي الخصية؟ الإجابة هي كلا، فهذه الإصابة من شأنها أن تسبب ما يأتي أيضًا:

إذًا المشكلة وراء الإصابة بدوالي الخصية أنها تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية وجودتها، وهذا الذي يؤثر على فرص الحمل، لذا في حال مواجهة الأزواج مشكلة في الحمل، يطلب الطبيب فحوصات مختلفة بما فيها فحص دوالي الخصية.

كيف يمكن علاج دوالي الخصية

بعد أن تعرفنا على أثر دوالي الخصية والحمل، السؤال الان يبقى حول الطرق المتوفرة من أجل علاج الإصابة بدوالي الخصية.

هناك ثلاث طرق علاجية يمكن اتباعها في هذه الحالة، وهي تشمل ما يأتي:

  • انصمام دوالي الخصية (Varicocele embolization): خلال هذه الطريقة العلاجية يتم استخدام لفائف صغيرة وإدخالها إلى الوريد المصاب من أجل إعاقة تدفق الدم إلى الخصية.
  • ربط دوالي الخصية بالمنظار: يتم استخدام كاميرا صغيرة وادخالها عن طريق البطن إلى الأوردة التي تغذي الخصية من أجل قصها من ثم ربطها، هذه الجراحة تمتلك فرص نجاح أقل في الفترة طويلة المدى.
  • ربط دوالي الخصية تحت اللسان بالجراحة المجهرية: وهي عبارة عن جراحة والتي تترافق مع أعلى فرص نجاح وأقل فرص لظهور المضاعفات.

معلومات مهمة عن دوالي الخصية؟

دوالي الخصية هي حالة صحية تتمثل في تضخم حجم الأوردة الموجودة داخل كيس الصفن.

هناك مجموعة من الأوردة الموجودة في هذه المنطقة والتي تساعد في تبريد الدم قبل انتقاله عبر الشرايين في منطقة الخصية من أجل مدها بالمغذيات اللازمة.

تجدر الإشارة إلى أن ارتفاع درجة حرارة الخصية من شأنه أن يؤثر على صحة الحيوانات المنوية الموجودة بشكل سلبي، الأمر الذي يؤثر بدوره على موضوع الحمل أيضًا.

هذا يعني أن دوالي الخصية قد تؤثر بشكل سلبي على موضوع الخصوبة والحمل، لكن قد لا تترافق الإصابة مع أية أعراض أخرى.

عادة ما تكون الإصابة في الخصية اليسرى، أو الخصيتين معًا، لكنها نادرًا ما تكون موجودة في الخصية اليمنى فقط.

من قبل سيف الحموري - الخميس ، 22 أكتوبر 2020