درجة حرارة الرضيع: أبرز المعلومات

هل تعرف ما هي درجة حرارة الرضيع الطبيعية؟ ومتى تعد حرارته مرتفعة؟ كل هذه المعلومات تجدها هنا.

درجة حرارة الرضيع: أبرز المعلومات

تعرف على درجة حرارة الرضيع الطبيعية والمرتفعة وكل ما يتعلق بالموضوع من خلال هذا المقال:

ما هي درجة حرارة الرضيع الطبيعية؟

تعد درجة حرارة الرضيع طبيعية عندما تكون 37 درجة مئوية في حال قياس درجة الحرارة عن طريق المستقيم.

في المقابل يكون الانخفاض الطفيف طبيعي في الصباح، بحيث قد تصل درجة حرارة الطفل الطبيعية إلى 36 درجة مئوية، في حين ترتفع حرارة الطفل الطبيعية قليلًا في وقت متأخر من اليوم لتصل إلى 37.9 درجة مئوية.

متى تعد درجة حرارة الرضيع مرتفعة؟

بعد أن تعرفت على حرارة الرضيع الطبيعية، من المهم أن تعرف أيضًا متى تعد حرارة الرضيع مرتفعة.

تعد حرارة الرضيع مرتفعة في الحالات الاتية:

  • الحرارة المأخوذة عن طريق المستقيم أو الأذن: 38 درجة مئوية أو أعلى.
  • الحرارة المأخوذة عن طريق الفم: 37.8 درجة مئوية أو أكثر.
  • الحرارة المأخوذة عن طريق الإبط: 37.2 درجة مئوية أو أكثر.

ملاحظة: عادةً لا تعد الحرارة المأخوذة عن طريق الإبط دقيقة، لذا يفضل استخدام طرق أخرى للتأكد من حرارة الطفل الرضيع. 

ما هي أفضل طريقة لقياس حرارة الرضيع؟

تعتمد الطريقة الأفضل لقياس حرارة الطفل على عمره، وهي على النحو الاتي: 

  • من عمر 0- 3 أشهر: استخدم جهاز حرارة إلكتروني عن طريق المستقيم.
  • من عمر 3 أشهر - 4 سنوات: استخدم جهاز حرارة إلكتروني عن طريق المستقيم أو الإبط، وينصح بالانتظار ليصبح طفلك ستة أشهر على الأقل قبل استخدام جهاز الحرارة عن طريق الأذن.
  • من عمر 4 سنوات وما فوق: استخدم جهاز الحرارة عن طريق الفم أو تحت الإبط أو بالأذن.

أسباب ارتفاع درجة حرارة الرضيع

من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى ارتفاع حرارة الطفل نذكر:

1. عدوى فيروسية

يعد البرد والإنفلونزا والالتهابات الفيروسية الأخرى السبب الأكثر شيوعًا لارتفاع حرارة الرضيع. 

عند الإصابة بهذه الأمراض تبدأ حرارة الطفل بالارتفاع أولًا، لتلحقها الأعراض الأخرى لاحقًا، مثل: سيلان الأنف، والسعال.

2. الالتهابات البكتيرية

عدوى المثانة تعد السبب الأكثر شيوعًا للحمى الصامتة عند الفتيات، في حين يعد التهاب الحلق من الأسباب الشائعة للحمى غير المبررة.

3. حمى اللقاح

يترافق اللقاح وتطعيم الطفل عادةً مع ارتفاع في درجة حرارة الرضيع. تبدأ الحمى مع معظم اللقاحات في غضون 12 ساعة وتستمر من 2 إلى 3 أيام. 

4. حمى حديثي الولادة 

يمكن أن تكون الحمى التي تحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حياة الرضيع خطيرة، فقد تكون الحمى ناتجة عن الإصابة بالإنتان وهي عدوى في مجرى الدم. 

5. التهاب السحايا 

وهي عدوى بكتيرية تصيب الغشاء الذي يغطي النخاع الشوكي والدماغ. تتمثل الأعراض الرئيسية في: تصلب الرقبة، والصداع، والارتباك. 

في حال عدم تلقي العلاج بالوقت المناسب، من الممكن أن تؤدي هذه الإصابة إلى تضرر الدماغ.

متى عليك استشارة طبيب الأطفال؟

يجب عليك مراجعة الطبيب في الحالات الاتية:

  • حرارة طفلك الذي يتراوح عمره من يوم إلى 3 أشهر 38 عند قياسها عن طريق المستقيم.
  • حرارة طفلك الذي يتراوح عمره من 3- 6 أشهر 38,9 درجة مئوية كما أنه سريع الإنفعال.
  • عمر طفلك من 6 إلى 24 شهرًا ودرجة حرارته أعلى من 38.9 درجة مئوية وتستمر أكثر من يوم واحد ولكن لا تظهر عليه علامات أخرى.
  • عدم نشاط الطفل الرضيع أو لا يمكن إيقاظه.
  • صعوبة شديدة في التنفس.
  • ظهور بقع أو نقاط أرجوانية أو ملونة بالدم على الجلد.
  • رجفة وقشعريرة تستمر لأكثر من 30 دقيقة.
  • البكاء بدون توقف عند اللمس أو الحركة.
  • الذراع والساق لا يتحركان.
  • الاشتباه في حدوث جفاف.
  • ظهور طفح جلدي.
من قبل سيف الحموري - الأحد ، 21 فبراير 2021