خياطة المهبل بعد الولادة والجماع: كل ما يهمك

تقلق كثير من الأمهات حول خياطة المهبل بعد الولادة والجماع، فكيف ستكون الأمور بعد الولادة؟ وما هي أهم النصائح حول الموضوع؟ إليك التفاصيل.

خياطة المهبل بعد الولادة والجماع: كل ما يهمك

لا بد أن خياطة المهبل بعد الولادة والجماع أحد الأمور المقلقة والتي تسبب تفكيرًا، سنقوم بذكر مزيدٍ من التفاصيل حول الموضوع فيما يأتي:

خياطة المهبل بعد الولادة والجماع

تتعرض اللواتي ولدن بشكل طبيعي إلى التمزقات المهبلة والجروح؛ مما يستدعي خياطة المنطقة، تحتاج هذه الخياطة إلى 4 - 6 أسابيع حتى تشفى، وسيختفي أي شعور بعدم الراحة في المنطقة إلى 12 أسبوعًا وفي هذهِ الحالة سينصح الفرق الطبي بالانتظار حتى وقت شفاء غرز الخياطة للعودة للجماع. 

إن العودة لممارسة الجماع بعد التعرض لخياطة في منطقة العجان قد يسبب ألمًا واضحًا للزوجة إن كان في وقت مبكر ولم تشف الخياطة بعد، لذا فمن المهم التأكد من شفاء جروح الخياطة، وبمجرد ملاحظة مقدم الرعاية الطبية أنها شُفيت سيقوم بتقديم بعض النصائح ليكون الجماع أفضل.

إذ تُوجد بعض المشكلات التي تعيق الجماع، ومنها:

  • جفاف المهبل: الذي يحدث بسبب انخفاض مستويات هرمون الأستروجين، وحينها تُنصح المرأة باستخدام مزلق آمن لها.
  • توسع عنق الرحم: ممارسة الجماع مع توسع عنق الرحم يزيد من فرص التعرض للعدوى والألم، لذا يجب أن تنتظر المرأة لحين شفاء الجروح.
  • مشكلات عظام الحوض: حيث تسبب الولادة والحمل لإجهاد عظام العانة جراء التعرض لضعف فيها أو جرح وهذا الأمر الذي يؤدي لألم وقت الجماع.
  • مشكلات أخرى: وهي كالآتي: النزيف، الألم، التعب، انخفاض الرغبة الجنسية، ترقق أنسجة المهبل، وشق العجان. 

التوقيت المناسب للجماع بعد الولادة

استكمالًا للحديث حول خياطة المهبل بعد الولادة والجماع فإن التوقيت المناسب للممارسة الجماع ليس ثابتًا، فهو الوقت الذي تشعر فيه الأم أنها مستعدة نفسيًا وعاطفيًا للجماع.

يفضل الانتظار حتى يتوقف النزيف بشكل كامل قبل البدء في الجماع أي خلال الأسبوع 6 - 12 بعد الولادة.

نصائح للجماع بعد الولادة

بعد التعرف على معلومات حول خياطة المهبل بعد الولادة والجماع، هُناك بعض النصائح التي تُساعد الشريكين على العودة للجماع بعد الولادة وهي كما يأتي:

  • التحلي بالصبر: في أول أسابيع بعد العودة للجماع قد لا يستطيع الجسم العودة إلى ممارسات ما قبل الحمل، لذا يُنصح بالمداعبات لوقت كافٍ أثناء الجماع.
  • استخدام المزلق: كما ينصح باستخدام المزلق الطبي الذي يحتوي على الماء وليس الزيوت؛ لأن الزيوت قد تسبب التهيجات.
  • ممارسة تمارين كيغل: تساعد هذه التمارين على إعادة بناء عضلات قاع الحوض ما يساعد في حل مشكلات، مثل: سلس البول، واستعادة الإحساس بالمهبل.
  • تخصيص وقت للجنس: يجب تخصيص وقت للجنس حتى مع وجود طفل سريع، ويجب أن يكون هذا بمساعدة الشريك.
  • التواصل مع الزوج: يجب أن يكون هُناك حوار جيد بين الأم وزوجها حول المخاوف والأحاسيس التي تواجهها فيما يخص الجماع بعد الولادة.
من قبل هناء جواد - الخميس 8 أيلول 2022
آخر تعديل - الخميس 8 أيلول 2022