خفقان القلب للحامل

قد تعاني الحامل من خفقان القلب الأمر الذي يُشعرها بالقلق، ولكن تابعي قراءة هذا المقال لمعرفة كل ما تحتاجينه بهذا الشأن.

خفقان القلب للحامل

إليك أهم المعلومات التي تحتاجين إلى معرفتها في ما يخص خفقان القلب للحامل:

خفقان القلب للحامل

يتعرض جسم الحامل للعديد من التغييرات بسبب هرمونات الحمل ونمو الرحم.

فبالإضافة إلى أعراض الحمل المعروفة التي تشمل غثيان الصباح، والإعياء، وكثرة التبول، فقد يؤثر الحمل أيضًا على الجهاز الدوراني عند بعض النساء، مما قد يؤدي إلى خفقان القلب.

وتشير الدراسات إلى أن خفقان القلب شائع الحدوث أثناء الحمل، وعادة ما يكون أمر طبيعي ولا يدعو للقلق، ولكنه أحيانًا قد يدل على وجود مشكلة صحية.

أعراض خفقان القلب للحامل

يمكن أن يكون الشعور بخفقان القلب في الصدر بالإضافة إلى الرقبة والحلق أيضًا.

ويعبر خفقان القلب عن زيادة الإحساس بنبضات القلب بشدة، والشعور بأن القلب لا ينبض بشكل طبيعي، مما يسبب بعض الأعراض كما الاتي:

أسباب خفقان القلب للحامل

توجد العديد من العوامل المختلفة التي قد تسبب خفقان القلب للحامل ومعظمها ليس خطيرًا وقد تشمل الاتي:

1. زيادة حجم الدم

تعد زيادة حجم الدم هي السبب الرئيس لخفقان القلب للحامل، حيث أن ذلك يحدث بشكل طبيعي أثناء الحمل.

لذا يحتاج القلب إلى العمل بشكل أسرع لتوزيع الدم الزائد على أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك المشيمة.

2. التغيرات الهرمونية

يسبب الحمل زيادة مستوى هرمون البروجسترون في الجسم، وهو بدوره مسؤول أيضًا عن زيادة معدل نبضات القلب.

3. التغييرات النفسية

يمكن أن يؤدي التوتر والقلق الذي يحدث أثناء الحمل نتيجة التقلبات الهرمونية إلى زيادة نبضات القلب.

4. بعض الحالات الطبية

على الرغم من أن خفقان القلب غير مؤذي أثناء الحمل، إلا أنه قد يشير أحيانًا إلى وجود أمراض معينة، مثل: مشكلات في الغدة الدرقية، أو فقر الدم، أو انخفاض نسبة السكر في الدم.

5. تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين

إن تناول كميات كبيرة من القهوة او الشاي وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين أثناء الحمل يؤدي إلى زيادة نبضات القلب.

تشخيص خفقان القلب للحامل

سوف يقوم الطبيب بالاستفسار عن الأعراض التي تعاني منها المرأة الحامل عند الشعور بخفقان القلب، بالإضافة إلى تاريخها الطبي.

وقد يطلب الطبيب بعض الاختبارات الاتية:

  • مخطط كهربية القلب (ECG) لقياس النشاط الكهربائي للقلب والتحقق من عدم انتظام نبضات القلب.
  • اختبارات الدم، للتحقق من بعض الحالات، مثل: فقر الدم، وأمراض الغدة الدرقية.
  • إجراء فحوصات خاصة عند الاشتباه في حدوث أي مضاعفات.

علاج خفقان القلب للحامل

في غالب الأجيان لا يتطلب خفقان القلب للحامل العلاج، وخاصة عند تكون الأعراض خفيفة ولا توجد حالة مرضية معينة، ويتوقع أن يختفي الخفقان بعد الولادة.

ولكن قد يضطر الطبيب إلى وصف دواء منظم لنبضات القلب إذا كانت الأعراض شديدة للغاية بعد موازنة الفوائد مع المخاطر لهذا الإجراء.

ويمكن أن يلجأ الطبيب إلى استخدام إجراء تقويم نظم القلب بالصدمة الكهربائية إذا كانت المرأة تعاني من عدم انتظام نبضات القلب، وهو يعد إجراءً امنًا أثناء الحمل.

كيفية التعامل مع خفقان القلب للحامل

في ما يأتي بعض النصائح التي يمكن اتباعها عند الشعور بخفقان القلب:

  • النهوض والتحرك إذا حدث أثناء وقت الراحة.
  • تناول وجبة خفيفة.
  • شرب كأس من الماء.
  • الجلوس وأخذ قسطًا من الراحة إذا حدث أثناء القيام بالأنشطة.
  • إنهاء العمل الذي تقومين به.
  • إجراء بعض تقنيات الاسترخاء، مثل: التأمل، والتنفس العميق.

نصائح وقائية

في ما يأتي بعض النصائح الوقائية التي قد تساعد في منع خفقان القلب:

  • تجنب التدخين.
  • عدم تناول أي دواء جديد دون استشارة الطبيب.
  • تناول أطعمة صحية مفيدة والحفاظ على وزن صحي.
  • تناول وجبات خفيفة بين الوجبات لمنع انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • التخفيف من تناول الكافيين.
  • ممارسة تمارين ما قبل الولادة الامنة بانتظام وبدون مبالغة.
  • شرب الماء بشكل كافٍ.
من قبل ديما تيم - السبت ، 17 أكتوبر 2020