خدمات دعم ومساندة الوالدين الجدد

ما هي الخدمات التي قد تقدم من قبل الحكومة أو المجتمع لدعم الوالدين الجدد ومساعدتهم على التأقلم مع طفلهم الجديد والعناية به؟

خدمات دعم ومساندة الوالدين الجدد

 تقدم بعض الدول خدمات صحية خاصة برعاية الوالدين ومعاونتهم، سنحدثكم هنا عن بعض هذه الخدمات الخاصة بذلك والتي قد يحتاجها الاباء خلال مسيرة حياتهم: 

 أطباء العائلة (الأطباء الممارسين العامين)

يمكن للوالدين التواصل مع طبيب العائلة (الممارس العام) في أي وقت يريدون سواء كانت المراجعة لهم أو لطفلهم. يمكن أن يقوم بعض الأطباء بفحص الأطفال في الساعات الأولى من دوام عياداتهم أو حتى من دون أي موعد مسبق، ولكن عندها يجب على الوالدين أن يكونوا مستعدين للانتظار.

يمكن لبعض أطباء الأسرة أن تعطي نصائح على الهاتف. ويقدم أغلب الأطباء مراجعات نمو وتطور الطفل وأيضاً إعطاء اللقاح، ويمكن للوالدين مراجعة عيادة صحة الطفل.

عندما يكون الوالدين بحاجة لمساعدة أطباء الأسرة يجب عليهم تسجيل طفلهم عنده بأقرب وقت ممكن، ويمكن لأولياء الأمور استخدام البطاقة الوردية والتي تعطى فور تسجيل ولادة طفلهم. يجب على الوالدين توقيع هذه البطاقة والقيام بأخذها أو إرسالها لطبيب الأسرة.

في حال كان أولياء الأمور يرغبون بإجراء فحص لطفلهم قبل تسجيل ولادته فعليهم الذهاب لعيادة طبيب الأسرة وملئ استمارة تسجيل هناك. في حال قام الوالدين بتغيير مكان إقامتهم فعليهم التسجيل عند طبيب جديد قريب منهم بأسرع وقت ممكن.  

كيف يمكن تغيير الطبيب؟

قد يحتاج الوالدين لتغيير الطبيب عندما يقومون بتغيير مكان إقامتهم أو لأسباب أخرى. عليهم أولاً إيجاد الطبيب الذي سوف يلتزم معهم. يمكن أن يسألوا من حولهم فقد يوصي أحدهم بطبيب معين. يمكن للوالدين أن يجدوا قائمة بأسماء الأطباء بإجراء بحث في مواقع الإنترنت. قد يحتاج الوالدين للقيام بأكثر من محاولة ليجدوا طبيب الأسرة الذي سيقبل تسجيل طفلهم، وخاصةً إذا كانت المنطقة التي يقطنونها مكتظة بالسكان.

عندما يقوم الوالدين بزيارتهم الأولى لطبيبهم الجديد عليهم أن يتركوا بطاقتهم الطبية عند موظف الاستقبال. ولاتوجد حاجة للتواصل مع الطبيب السابق. في حال ضياع البطاقة من المحتمل أن يطلب منك الطبيب ملئ استمارة عوضاً عنها.

 في حال كان الوالدين بحاجة لمعالجة ضرورية في ذلك الوقت فيمكنهم مراجعة أي طبيب والذي بدوره عليه الالتزام معهم حتى ولو لفترة مؤقتة. من الأفضل للوالدين في هذه الحالة أن يقولوا أنهم بحاجة لعلاج على الفور، حتى في حال كان الوالدين يريدون التسجيل الدائم عند هذا الطبيب.

الزوار الصحيون

في بعض الدول يقوم الزائر الصحي عادةً بأول زيارة عند الوالدين بعد حوالي عشرة أيام من ولادة الطفل، وبعد ذلك يمكن لأولياء الأمور رؤية الزائر الصحي في عيادة صحة الطفل، رغم أن بإمكانهم رؤية الزائر الصحي في أي وقت. إذا كان الوالدين يقومون بتنشئة طفلهم بأنفسهم، أو يجدون صعوبة في ذلك عندها ربما سيأتي الزائر الصحي لزيارة الوالدين لمعرفة إن كانوا بحاجة لمساعدة.

الزائر الصحي هو ممرض مؤهل تلقى تدريبًا إضافيا. يكمن جزء من دوره في مساعدة العائلة في تجنب المرض والبقاء بصحة جيدة، وخاصةً العائلات التي لديها أطفال أو يافعين. الزوار الصحيون هم أعضاء بفريق يقدم المسح ومراجعات النمو كجزء من برنامج الطفل الصحي وأيضاً اللقاحات.

على الأم التحدث للزائر الصحي عند الشعور بالقلق أو الاكتئاب أو انشغال البال. وسيقوم الزائر الصحي بدوره بإسداء النصح ويقترح مكان إيجاد المساعدة اللازمة. يمكن أيضاً أن يقوم بضم الأم إلى مجموعات حيث يمكن أن تلاقي أمهات أخريات.

بمقدور الزائر الصحي زيارة الوالدين في المنزل، ويمكن للوالدين أيضًا مراجعة الزائر الصحي في عيادة صحة الطفل أو عيادة طبيب الأسرة أو المركز الصحي تبعاً للمكان الذي يستندون إليه. سيتأكد الزائر الصحي من أن الوالدين لديهم رقم هاتفه.

كيفية تربية الطفل بالنسبة للأباء الجدد!

عيادات صحة الطفل   

تدار عيادات صحة الطفل من قبل الزوار الصحيون والأطباء. تقدم هذه العيادات فحوصات منتظمة بما يخص الصحة العامة والنمو وأيضًا إعطاء اللقاحات. تستطيع الأم التحدث عن أي مشكلة تخص الطفل ولكن في حال مرضه وكان يحتاج غالبًا للعلاج عندها يجب الذهاب إلى طبيب الأسرة. تقيم بعض عيادات صحة الطفل مجموعات دعم الأم والرضيع، والولدين والأطفال الصغار، والمرضعات والقرناء.

قابلات المجتمع

سيعطى الوالدين تفاصيل اتصال للقابلات على أساس مجتمعهم المحلي. وتزود القابلات الأم بالرعاية اللازمة قبل وبعد الولادة بأماكن مختلفة ومتنوعة من بينها مراكز الأطفال. من الممكن أيضاً في بعض الدول أن تقوم القابلات بزيارة الأهل في مكان سكنهم.

خدمات الصحة النفسية للطفل والمراهق 

في بعض الأحيان يحتاج الأطفال للمزيد من المساعدة المتخصصة بما يخص صحتهم النفسية ونموهم وسلوكهم. إن مختصي مجموعة خدمات الصحة النفسية للطفل والمراهق مدربون لفهم حالة الأطفال العاطفية وصحتهم النفسية وأيضاً الضغط والتوتر في حياة الأسرة.

إذا لم يستطع طبيب الأسرة أو الزائر الصحي أو العامل في صحة الطفل تقديم المساعدة المطلوبة، فقد يقترحوا تحويل الوالدين إلى عامل في خدمات الصحة النفسية للطفل والمراهق.

خدمات السلطة المحلية في بعض الدول: المملكة المتحدة UK مثالاً

مراكز البداية الواثقة للأطفال

مراكز الأطفال موصولة بمراكز الأمومة. تقوم بتقديم خدمات الدعم للصحة والأسرة والتعليم المبكر المتكامل وتقديم رعاية للأطفال على مدار اليوم أو مؤقتة منذ الولادة وحتى عمر الخمس سنوات.

تقدم أيضًا للوالدين نصائحًا ومعلوماتٍ في طيف واسع من القضايا من تربية الأطفال الفعالة إلى التدريب وفرص العمل. بعض هذه المراكز لديها خدمات مخصصة للاباء الشباب.

خدمة المعلومات للعائلة

يهدف مركز خدمة المعلومات المحلي (FIS) إلى مساعدة الوالدين لدعم أطفالهم عبر تزويدهم بطيف واسع من المعلومات مخصصة للوالدين. كل مركز خدمة معلومات يكون على صلة مع مراكز الأطفال ومراكز العمل بالإضافة للمدارس والمستشارين الوظيفيين ونوادي الشباب والمكتبات. يعطي هذا المركز معلومات عن الخدمات المحلية للأطفال وإمكانية توفرها، ويساعد من هو بحاجة لرعاية طفل مصاب بإعاقة أومن ذوي الاحتياجات الخاصة.

الدوائر التعليمية

الدائرة التعليمية مسؤولة عن توفير المعلومات حول جميع دور الحضانة، وفصول الحضانة ومدارس الأطفال الرضع التي تديرها الحكومة في المنطقة. تقوم هذه الإدارة أيضاً بتقييم حالة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وتقدم لهم التعليم المناسب. يمكن لأولياء الأمور أن يجدوا الدائرة التعليمية المحلية في دليل الهاتف تحت اسم الإدارة المحلية لديهم.

دوائر الإسكان

دائرة الإسكان (في دليل الهاتف تحت اسم الإدارة المحلية) مسؤولة عن كل مجالس الإسكان في المنطقة. وتدير أيضاً لائحة الانتظار في مجلس الإسكان.

من الواجب الشرعي توفير السكن للناس بأولوية لمجموعات محددة من المشردين (أو الذين سيصبحون كذلك قريبًا) من دون أن يكون لهم أي ذنب في ذلك. تتضمن المجموعات ذات الأولوية النساء الحوامل والوالدين لأطفال دون سن السادسة عشرة. من خلال دائرة الإسكان من الممكن إيجاد جمعيات الإسكان المحلية والتي توفر بيوتًا للإيجار وفي بعض الحالات الملكية المشاركة.

العمال الاجتماعيون

يقدم العمال الاجتماعيون الدعم للأشخاص الذين يجدون صعوبة في التعاملات المادية والعملية. قد يستطيع العامل الاجتماعي تسجيل الطفل في دار الحضانة وقد يقوم بمساعدة الوالدين في إيجاد مسكن أفضل ويعطيهم معلومات كافية عن حقوقهم.

من الممكن التواصل مع عامل اجتماعي عن طريق الاتصال بدائرة الخدمات الاجتماعية المحلية ويمكن التواصل معهم عن طريق الزائر الصحي.

مراكز المشورة المستقلة

مراكز المشورة هي عبارة عن وكالات غير ربحية تقوم بإعطاء المشورة في قضايا مثل الفوائد والإسكان. تضم هذه المراكز: مكتب مشورة المواطنين، ومراكز القانون المجتمعي، ومكاتب حقوق الشؤون الاجتماعية، ومراكز دعم الإسكان، ومراكز الجوار والمشاريع الاجتماعية.

للحصول على أكبر استفادة من هذه الخدمات، يجب تذكر التالي:

  • ربما يكون لدى المراجع أكثر من موضوع للمناقشة. لذلك عليه قبل الذهاب إلى هذه المراكز أن يفكر جيداً بالمعلومات التي سيقدمها بحيث تكون مفيدة. وينصح أيضاً أن يقوم المراجع بتدوين بعض الملاحظات كنوع من التذكير.
  • من الأسهل للمراجع أن يتحدث ويستمع إذا لم يكن مشتت الذهن. لذلك يوصى بإيداع الطفل عند أحد الأصدقاء أو الجيران إلا إذا كان الطفل بحاجة ماسة ليبقى مع والديه فذلك يسمح لهما بالتركيز. 
  • إذا كان لابد للمراجع من أخذ الطفل معه فيفضل أن يحضر معه بعض الكتب والدمى لتسلية الطفل.
  • يجب على المراجع أن يأخذ وقته في التفكير في الأجوبة والمشورة التي تعطى له، فقد تبدو المشورة للوهلة الأولى ليست هي التي يبحث عنها، ولكنها قد تكون الحل غير المتوقع لمشكلته، إذا وجد المراجع أن تلك المشورة ليست حلاً لمشكلته فهنا عليه أن يشرح سبب ذلك وأن يخرج بأفكار جديدة عن مشكلته.
  • المشكلة قد تكون حقاً مقلقة وقد تجعل الحياة صعبة هنا يجب على المراجع المتابعة في مراجعة المركز حتى يحصل على رد إن لم يكن حلاً، إذا لم يستطع الشخص الأول الذي الذي تحدث إليه المراجع  تقديم المساعدة يمكن أن يطلب منه اقتراح مركز اخر لمساعدته. وفي حال كانت الحلول التي يقترحها طبيب العائلة أو الزائر الصحي غير مناسبة فعلى المراجع معاودة المحاولة والسؤال من جديد.
  • بعض المختصين في هذه المراكز لا يملكون القدرة الجيدة في شرح الأفكار، فإذا لم يفهم المراجع الحلول المطروحة فعليه أن يبوح بذلك. إنها مسؤولية هؤلاء المختصين أن يكونوا واضحين في طرح أفكارهم، وليست مسؤولية المراجع أن يتكهن ماذا يقصدون. على المراجع إعادة ذكر ما قيل له وأن يتأكد من أنه فهم المقصود. ومن المفيد أن يقوم المختص بكتابة الشرح للمراجع.

لمعرفة المزيد عن الخدمات المحلية، يمكن اتباع النقاط التالية:

  • سؤال طبيب الأسرة أو الزائر الصحي.
  • سؤال مكتب مشورة المواطنين أو أي مركز مشورة اخر، أو المكتبة المحلية، أو دائرة الخدمات الاجتماعية أو مجلس الخدمات التطوعية (من الممكن أن تكون هذه الاسماء موجودة في دليل الهاتف).
  • قراءة لوحة الملاحظات أو النشرات الموجودة في عيادة صحة الطفل أو المركز الصحي أو في قاعة انتظار طبيب العائلة أو في مركز البداية الواثقة للأطفال أو المكتبة المحلية أو مركز المشورة أو المركز التجاري أو بائع الصحف أو متجر الألعاب.

في كثير من المناطق هناك مجموعات تقدم الدعم للوالدين الذين يشتركون بنفس الثقافة والخلفية العامة. وعديد من هذه المجموعات هي للأمهات أو نساء، وعديد من مراكز البداية الواثقة للأطفال تدير مجموعات للاباء ومجموعات منفصلة مخصصة للأمهات والاباء المراهقين. يمكن للطبيب المختص أن يعرف فيما إذا كانت مثل هذه المجموعات موجودة في مكان قريب.

ابدأ بمجموعتك الخاصة لدعم الوالدين

عند عدم إيجاد مجموعة دعم محلية تناسب الوالدين أو لم يجدوا الدعم الذي يحتاجونه، فلم لا يبدؤون هم بمجموعتهم الخاصة؟

عديد من المجموعات المحلية بدأت بلقاء والدتين (ربما بسبب بكاء الأطفال الرضع أو بكاء الأطفال الصغار المتواصل، أو بسبب ضجرهما وشعورهما بالوحدة) مع بعضهما وبدأتا المجموعة.

يمكن للوالدين أن يعلنوا في لوحة الإعلانات الموجودة في عيادة الطفل أو عند نافذة بائع الصحف أو في الجريدة المحلية، ويمكن لهم أيضاً أن يطلبوا من الطبيب المختص أن يصلهم مع اباء وأمهات لديهم نفس الحالة، ليس المطلوب توفير أكثر من مجرد مكان للقاء مع بضع فناجين من القهوة.

من قبل ويب طب - الخميس ، 11 فبراير 2016
آخر تعديل - الأحد ، 14 فبراير 2016