حساسية الوجه عند الرضع

هل يعاني طفلك الرضيع من حساسية الوجه؟ لا تقلق، إليك في هذا المقال كل ما يهمك معرفته عن حساسية الوجه عند الرضع وسنخبرك متى عليك مراجعة الطبيب؟

حساسية الوجه عند الرضع

تعد حساسية الوجه من المشاكل الجلدية الشائعة عند الرضع، وتتسبب العديد من العوامل بظهور حساسية الوجه عند الرضع، سنخبرك في هذا المقال أبرز المعلومات حول ما يمكن أن يسبب تحسس وتهيج الوجه عند رضيعك:

حساسية الوجه عند الرضع

تحدث حساسية الوجه عند الرضع عندما تتهيج بشرة الرضيع بسبب تلامسها المباشر مع مادة مسببة للحساسية، بعدها يقوم جهاز المناعة الموجود في الجسم بإفراز مادة الهيستامين (Histamine) استجابة لمسببات الحساسية، وعند حدوث هذا تظهر الحساسية على وجه الرضيع. 

أسباب حساسية الوجه عند الرضع

تؤدي العديد من الأسباب لحدوث حساسية الوجه عند الرضع، إليك أبرز تلك الأسباب:

  • سيلان اللعاب  

قد يؤدي سيلان لعاب الرضيع إلى ظهور طفح جلدي حول الفم والذقن، تبدو الحساسية الناتجة عن سيلان لعاب الرضيع على شكل احمرار، وانتفاخات، وتحسس على المنطقة التي تلامس اللعاب، وغالبًا ما تظهر عند الفم ولكنها قد تمتد أيضًا للعنق والصدر. 

  • حساسية غذائية

قد تكون حساسية الطعام هي المسببة لحدوث حساسية الوجه عند الرضع إن لم يكن هناك أي مسبب أو مهيج اخر.

عند الأطفال الأصغر سنًا يكون الحليب والبيض غالبًا هما السبب الرئيس لحدوث الحساسية الغذائية، أما في الأطفال الأكبر سنًا والذين يمكنهم تناول أصناف أكبر من الطعام فقد تتسبب بعض الأطعمة الأخرى في حدوث الحساسية لديهم.

من أمثلة الأطعمة التي تتسبب بحدوث الحساسية لدى البعض ما يأتي: الفول السوداني، والقمح، والصويا، والمكسرات.

تظهر حساسية الطعام على شكل احمرار وتهيج الجلد وقد تظهر بعض الأعراض، مثل: انتفاخ الفم، واللسان، والشفاه على حدوث الحساسية المفرطة تجاه الطعام، ويجب حينها مراجعة الطبيب فورًا وتجنب تناول هذه الأطعمة.

  • الصابون ومستحضرات العناية والتنظيف

ليس من الشائع لدى الرضع الذين لديهم بشرات حساسة أن يظهر عليهم ردود فعل تحسسية تجاه المنظفات والمرطبات، تبدو حساسية الوجه عند الرضع الناتجة عن هذا المسبب على شكل طفح جلدي واحمرار خاصة بعد وضع المرطب أو الاستحمام أو ارتداء ملابس مغسولة حديثًا.

جرب تغيير المنتجات المستخدمة إلى علامات تجارية أخرى خاصة إلى العلامات الخالية من العطور.

  • الأكزيما

الأكزيما هي حالة جلدية شائعة عند الرضع، غالبًا ما تظهر على الخدين أولًا ثم تنتشر لبقية مناطق الوجه والساقين والذراعين.

يشمل علاجها وضع مرطبات خالية من العطور على المنطقة المصابة مرتين على الأقل في الأسبوع. 

علاج حساسية الوجه عند الرضع

لا تتطلب حساسية الوجه عند الرضع العلاج دومًا فقد تختفي الحساسية من تلقاء نفسها في غضون ساعات قليلة، ولكن إن تسببت الحساسية بظهور أعراض مزعجة للرضيع فيكون حينها العلاج ضروريًا.

يختلف العلاج حسب نوع الحساسية ومسببها، إليك بعض العلاجات:

  • تجنب المسبب الذي تسبب بحدوثها. 
  • استعمال منظفات وصابون خالٍ من العطور على بشرة الرضيع. 
  • وضع مرطب على بشرة الرضيع، فيساعد وضع المرطب على منع جفاف البشرة وحمايتها من المهيجات.  
  • ارتداء الطفل للقفازات، حيث يساعد ذلك في تقليل خدش الجلد وإصابته بالعدوى. 

الوقاية من حساسية الوجه عند الرضع

إليك بعض الطرق لتقليل مخاطر الإصابة بحساسية الوجه عند الرضع: 

  • استخدام الشامبو والمستحضرات الخالية من العطور.
  • غسل ملابس الرضيع بمنظفات لا تسبب الحساسية.
  • غسل فراش الرضيع كل أسبوع، تجنبًا لتراكم الغبار والأتربة عليه.
  • إدخال الطعام للنظام الغذائي للرضيع بالتدريج، والانتباه إلى المواد التي يتحسس منها لتجنبها.

متى عليك مراجعة الطبيب؟

قد تختفي الحساسية من تلقاء نفسها دون الحاجة للعلاج، بالرغم من ذلك فإنه هناك بعض الحالات التي يتطلب حدوثها مراجعة واستشارة الطبيب، إليك أهمها:

  1. إذا انتشرت حساسية الوجه عند الرضع أو ازدادت سوءًا بمرور الوقت.
  2. إذا ظهرت مع الحساسية علامات أخرى تدل على حدوث العدوى والالتهاب، مثل: ظهور تقرحات، أو نزيف، أو تسرب لسائل.
  3. في حال ظهرت حساسية الوجه عند الرضع بالتزامن مع أحد الأعراض التالية: حمى، وبكاء مفرط، وسعال.
  4. إذا ترافق ظهور التحسس مع أحد الأعراض التالية، يجب حينها مراجعة الطبيب فورًا لأنها تدل على حدوث رد فعل تحسسي شديد:
    • الصفير.
    • تورم الشفتين واللسان.
    • صعوبة التنفس. 
من قبل د. أسماء كراجه - الأربعاء ، 29 سبتمبر 2021
آخر تعديل - الخميس ، 30 سبتمبر 2021