حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل

كيف تكون حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل؟ ومتى على الحامل القلق حول حركة الجنين؟ تعرف فيما يأتي على إجابات لتساؤولاتك كافة.

حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل:

حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل

بحلول الشهر السادس من الحمل تستطيعين التعرف على حركات الجنين دون أية شكوك، فقد تكون حركة طفلك قوية في فترة ما من اليوم ثم تختفي وتكون على شكل تقلصات وركلات.

وفي هذه المرحلة من الحمل ليس عليك المبالغة في القلق من انخفاض حركة الجنين في الشهر السادس، لكن يتوجب عليك مراقبة عدد ركلاته خاصة إذا كنت تعانين من حمل معرض للإجهاض أو تعانين من حالات صحية تستدعي المتابعة الطبية.

عادةً ما ينصح الأطباء بالبدء بحساب عدد ركلات الجنين يوميًا من نهاية الشهر السادس أو بداية الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل، قد يساعدك الانتباه إلى حركات الجنين في ملاحظة أي تغييرات مهمة وتحديد المشكلات المحتملة ومنع ولادة جنين ميت.

يمكنك حساب عدد ركلات الجنين من خلال الاستلقاء على الظهر في وضعية مريحة أو على الجانب الأيسر، ثم سجلي حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل في المدونة، يجب ألا تقل عدد ركلاته عن عشر مرات في الساعة.

تأثير تطور أعضاء الجنين على الحركة

لأنه لا تزال أعضاء الجنين البالغ من العمر ستة أشهر تنمو وتتطور ويزداد وزنه تصبح حركاته على شكل تقلصات وركلات واضحة، إذ ينمو الجنين ليصبح طوله 30 سنتيمتر تقريبًا، ويبدأ بالتفاعل مع النور والظلام والصوت ويعبر عن ذلك من خلال الحركة.

وتزداد حركة الطفل في الشهر السادس وعند اقتراب نهاية الشهر تتحول هذه الحركات لتصبح ركلات ملحوظة.

متى تصبح حركة الجنين أكثر نشاطًا؟

عادةً ما يصبح الجنين أكثر نشاطًا في الرحم خلال هذه الفترات من الشهر السادس:

  • بعد تناول وجبة خفيفة

قد ترتفع نسبة السكر في دمك بعد تناولك لوجبة خفيفة، وهذا يعطيك دفعة من الطاقة فيصبح الطفل أكثر نشاطًا.

  • في فترة النوم

قد لا تلاحظين حركة الجنين خلال النهار نتيجة انشغالك بالكثير من الأعمال، لذا عندما تكونين مسترخية قد تشعرين بازدياد حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل خاصة خلال النوم.

  • في حال معاناة الطفل من الفواق

قد تشعرين من حين لاخر برفرفة صغيرة من التشنجات الخفيفة وتستمر لمدة دقيقة إلى ساعة، يدل ذلك على أن طفلك يعاني من حالة طبيعية وغير مؤذية من الفواق.

  • عند توتر الأم

قد يؤثر الأدرينالين على طفلك بنفس طريقة تأثيره عليك، إذ يمده بالطاقة ويجعله أكثر نشاطًا أيضًا.

نصائح للحفاظ على صحة الجنين في الشهر السادس

بعد أن تعرفت على حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل، إليك بعض النصائح التي قد تساعدك في الحفاظ على صحة الجنين خلال هذه الفترة:

  • احصلي على قسط وافر من النوم بما لا يقل عن ثماني ساعات يوميًا.
  • احرصي على ممارسة الرياضة بانتظام حتى تحافظي على لياقتك ونشاطك في فترة الحمل، مثل تمارين كيغل.
  • مارسي تمارين الاسترخاء لتقليل القلق والتوتر.
  • تأكدي من حصولك على ما يكفي من حمض الفوليك والكالسيوم والحديد التي يحتاج لها الجنين، ويمكنك الحصول عليها من خلال تناول الخضار الورقية الخضراء والأطعمة المحضرة بواسطة الحبوب الكاملة والمكسرات والفواكه.  
  • لا تتناولي المأكولات البحرية التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، مثل: سمك أبو سيف، وسمك القرميد، وسمك القرش، والماكريل. 

متى يجب زيارة الطبيب؟

توجهي لزيارة الطبيب فور ملاحظتك أي من الأعراض الاتية لمنع إصابتك بالإجهاض أو الولادة المبكرة:

  • ضغط على الحوض.
  • زيادة الإفرازات المهبلية بشكل مفاجئ.
  • تقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • نزيف مهبلي.
  • تقلصات في البطن قد تكون مصحوبة بإسهال.
  • الام أسفل الظهر.
  • تبول قليل أو مؤلم.
  • لون البول داكن.
  • تشنجات الساق المستمرة.
  • القيء المستمر لأكثر من يومين.
  • تسرب السائل المهبلي.
  • الصداع الذي لا يهدأ.
  • أكثر من خمسة انقباضات كل عشر دقائق.
  • نزيف في الأنف لا يمكن السيطرة عليه.
  • الحمى. 
من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 29 سبتمبر 2021