حبوب منع الحمل: استخدامات طبية وجمالية عديدة!

لا بد أنك سمعت بالاستخدامات العديدة والمتنوعة لحبوب منع الحمل، فما هي هذه الاستخدامات؟ وما الحقيقة من الخرافة؟

حبوب منع الحمل: استخدامات طبية وجمالية عديدة!

أحياناً قد يتم وصف حبوب منع الحمل لعلاج بعض الحالات الطبية، مثل تنظيم الدورة الشهرية أو التخفيف من ألمها أو للمصابات بمتلازمة تكيس المبيض وغيرها. فما هي فوائد حبوب منع الحمل لهذه الحالات؟

حالات طبية تساعد حبوب منع الحمل في علاجها

تستعمل حبوب منع الحمل لعلاج العديد من الحالات الطبية، وهذه الحالات تشمل:

1- متلازمة المبيض متعدد الكيسات

وهي حالة يحدث فيها خلل في الهرمونات يتسبب في عدم انتظام في الدورة الشهرية وظهور حب الشباب وفرط نمو الشعر، وفي حالة الفتيات اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها، قد يصف الطبيب حبوب منع الحمل لعلاج أي خلل هرموني حاصل.

وعندما يعود التوازن الهرموني للجسم، غالباً تشفى البشرة من حب الشباب ويخف النمو الزائد للشعر.

2- الانتباذ البطاني الرحمي

تعاني معظم المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي من الام شديدة في في البطن أو الحوض خلال فترة الدورة الشهرية، وغالباً ما يتم وصف حبوب منع الحمل في هذه الحالة وذلك لوقف الدورة الشهرية أحياناً، ولو بشكل مؤقت، لتخفيف الألم الحاصل.

3- انقطاع الطمث الناتج عن النحافة أو التوتر أو فرط الرياضة

قد يتم وصف حبوب منع الحمل لتعمل كالاستروجين في جسم المرأة وتنظم الدورة الشهرية. وإذا كان انقطاع الطمث قد حصل بسبب نقص في الوزن أو اضطراب في الشهية، فإن أفضل علاج هو استعادة الوزن المفقود.

4- تشنجات والام الدورة الشهرية

إذا لم تكن مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية مفيدة في تخفيف الام الدورة الشهرية لديك، وكانت تشنجات الدورة الشهرية تأتي حادة ومؤلمة، فقد تكون حبوب منع الحمل هي الحل، إذ أنها تقلل من الألم وتجعل الدورة الشهرية أقل كثافة.

5-المتلازمة السابقة للحيض

أحياناً قد تبدأ بعض الأعراض المزعجة قبل وقت الدورة الشهرية بأيام أو حتى أسبوعين كاملين، فيما يعرف بالمتلازمة السابقة للحيض، ومن هذه الأعراض: ألم الثديين، تقلبات المزاج، اكتساب الوزن والنفخة، وبثور الوجه.

وهنا قد يتم وصف حبوب منع الحمل لإيقاف التبويض، والحفاظ على توازن الهرمونات أو فقط للتخفيف من حدة الأعراض المذكورة.

6- فشل المبايض المبكر

عادة يتم وصف حبوب منع الحمل للفتيات اللواتي لا تنتج المبايض لديهن هرمون الأستروجين بما فيه الكفاية في حالة فشل المبايض المبكر، نتيجة الخضوع للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي أو نتيجة إصابتهن بحالة جينية ما، مثل متلازمة ترنر.

والهدف من هذا العلاج هو إعادة تنظيم الدورة الشهرية والحفاظ على صحة العظام.

7- غزارة الدورة الشهرية

تساعد حبوب منع الحمل على التقليل من الإفرازات الدموية في فترة الدورة الشهرية، وتقصير مدة الدورة الشهرية كذلك.

8- حب الشباب

أحياناً وفي حالات حب الشباب الحاد أو متوسط الحدة والذي فشلت بعض الأدوية في علاجه، يتم وصف حبوب منع الحمل لعلاج الحالة، إذ تساعد الهرمونات في حبوب منع الحمل على منع تكون وظهور حب الشباب.

ولكن هذا العلاج لحب الشباب يحتاج عدة أشهر لظهور النتائج.

9- فوائد طبية أخرى

تساعد حبوب منع الحمل في:

  • تقليل فرص الإصابة بالأنيميا، نظراً لأنها تساعد على التخفيف من كثافة الدورة الشهرية.
  • التقليل من فرص الإصابة بسرطان بطانة الرحم وسرطان المبايض.
  • التقليل من فرص ظهور أكياس على المبايض.

أعراض جانبية لاستخدام حبوب منع الحمل

غالباً لا تسبب حبوب منع الحمل أية أعراض جانبية، وفي حالات قليلة قد يتسبب استخدامها بأعراض جانبية مثل:

  • الإفرازات الدموية الرحمية غير المنتظمة وعدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الغثيان والدوار.
  • الصداع وألم الرأس.
  • التقلبات المزاجية.
  • حب الشباب.
  • احتقان الثديين أو زيادة حجمهما.
  • زيادة الوزن أو انخفاضه.

وهذه الأعراض غالباً ما تتلاشى بعد الانتظام في استخدام حبوب منع الحمل لمدة 3-4  دورات شهرية، حيث يكون الجسم قد اعتاد أخيراً عليها، ولكن بالطبع يجب فقط أخد حبوب منع الحمل تحت إشراف الطبيب.

من قبل رهام دعباس - السبت ، 17 مارس 2018
آخر تعديل - الأحد ، 29 أبريل 2018