جهاز بخار للاطفال: كيف استخدمه وما هي آثاره الجانبية؟

اذا كان طفلك يعاني من الزكام، قد يكون عرضه لانسداد الأنف، ولكي تساعديه على التخلص من ذلك، يمكنك استخدام جهاز البخار، فما هو وكيف يمكن استخدامه؟

جهاز بخار للاطفال: كيف استخدمه وما هي آثاره الجانبية؟

لا شك أن معظم الأطفال يعانون من نزلات البرد، التي قد تسبب انسداد في أنوفهم، ويمكن استخدام علاجات كثيرة لتجنب هذا الانسداد، منها استخدام جهاز البخار الساخن، فما هو وكيف يمكن استخدامه؟

يحصل معظم الأطفال على ما يتراوح بين 8 إلى 10 أنواع من نزلات البرد وخاصة خلال العامين الأولين، ويساعد استنشاق البخار الساخن على تخفيف المخاط في أنف طفلك لفتح المسالك الهوائية المغلقة.

وتوفر تلك الطريقة الراحة وتخفف من الاحتقان في الصدر والجيوب الأنفية، كما أنها تساهم في النوم بشكل أفضل، وتعجيل شفاء نزلة البرد.

لماذا نستخدم جهاز البخار؟

يوصى باستخدام جهاز البخار في منطقة الأنف كعلاج لنزلات البرد الفيروسية على افتراض أن زيادة درجة حرارة الأنف سوف تمنع تضاعف فيروسات الأنفلونزا.

لقد أثبتت بعض التجارب السريرية تأثير استنشاق البخار على عدوى الفيروس الأنفي، باستخدام الهواء الرطب المسخن بواسطة الالة، أو الطريقة القديمة في الرأس فوق وعاء من الماء الساخن.

طريقة استخدام جهاز البخار للاطفال

يمكنك أن تجرب طريقتان لتوفير البخار لطفلك:

1- استخدام جهاز البخار لترطيب الغرفة

يمكنك استخدام جهاز البخار للإبقاء على هواء غرفة طفلك رطبا قدر الإمكان، يساعد ذلك في تجنب انسداد الأنف، حيث يمكن أن يسبب المخاط الجاف نزيف في الأنف.

قومي بإغلاق أي فجوة تحت الباب بمنشفة قديمة أو جريدة واجلسي طفلك في غرفة مليئة بالبخار لمدة 15 دقيقة، ويمكنك البقاء لفترة أطول إذا كان أنف طفلك لا يزال مسدودًا.

2- استخدام الماء الساخن

قد تستخدم بعض الأمهات وعاءً من الماء الساخن لتوفير البخار، ولكن من الأفضل تجنب وضع طفلك بالقرب من الماء الساخن المشبع بالبخار لأنه يسبب خطرًا عليه.

نصائح للتخلص من انسداد الأنف

حاولي اتباع النصائح التالية عند استخدامك خيار التبخير لتخفيف المخاط:

  • إذا كان طفلك يعاني بشدة من انسداد أنفه يمكنك استخدام مزيل الاحتقان الأنفي لامتصاص المخاط، يساعدك طبيبك في كيفية عمل ذلك.
  • حاولي استخدام الماء المالح حيث يساعد على التخلص من المخاط العالق في أنف طفلك، يمكنك العثور على الماء المالح في معظم محلات الصيدليات.
  • لا ينصح معظم الأطباء باستخدام البخار للأطفال الرضع لأنه يمكن أن يسبب تهيج ويجعلهم غير مرتاحين.
  • مهما كانت الطريقة التي تختارينها لبخار طفلك، دعي طفلك يجلس في حضنك وقومي بتهدئته، عن طريق العناق أو التدليك اللطيف.

الاثار الجانبية المحتملة

قد تتسبب عدم المراقبة أو الاستخدام غير الصحيح لجهاز التبخير او اتباع الطرق التقليدية إلى وجود أضرار تعود على الطفل ومنها:

  • الشعور بالألم والضيق
  • امكانية الإصابة بالجروح في منطقة الوجه.
  • حروق ناجمة عن استنشاق البخار.
من قبل مجد حثناوي - الجمعة ، 23 نوفمبر 2018