توقف نبض الجنين: أعراض، أسباب وطرق وقاية

هل يراودك قلق توقف نبض الجنين المفاجئ؟ تعرفي على الأعراض الدالة على توقف نبض الجنين وأسباب حدوثه في المقال التالي:

توقف نبض الجنين: أعراض، أسباب وطرق وقاية

ربما تجدين أن نبض جنينك قد توقف بالفعل رغم سماعك له في الأسبوع الماضي واستمرار ظهور علامات الحمل عليك، ما يزيد من فرصة تعرضك للإجهاض الصامت، الذي لا تكتشفين وجوده إلا صدفة عند زيارتك للطبيب، والخضوع لتصوير الموجات ما فوق الصوتية بسبب بقاء عنق الرحم مغلقاً.

المعدل الطبيعي لنبض الجنين

خلال الكشف الأول عن نبض الجنين- في الأسبوع السادس حتى الثامن- يجب أن يبلغ معدل ضربات قلبه حوالي 100 نبضة في الدقيقة. ثم تصل الذروة في الأسبوع التاسع إلى 180 نبضة في الدقيقة، وتنخفض تدريجيا كلما اقترب موعد ولادتك.

عندما يكون معدل ضربات القلب أبطأ مما كان متوقعا، قد يلاحظ الطبيب أن هناك بعض الأسباب المثيرة للقلق، ويوصي بعمل فحص الموجات فوق الصوتية لمتابعة تطور الطفل على نحو سليم.

أعراض توقف نبض الجنين

ليس هناك أعراض واضحة لتوقف نبض الجنين، ولكن قد تكون العلامات التالية ناقوساً لخطر الإجهاض:

تنويه: لن تكون هناك أعراض أخرى مشابهة لعلامات الإجهاض الطبيعية مثل ألم البطن أو التشنجات حتى بعد أسابيع من موت الجنين. وذلك لأن عنق الرحم لا يزال مغلقا. لذلك ينصح بمتابعة حملك عند طبيب مختص، وإجراء اختبارات الحمل كافة.

أسباب توقف النبض لدى الجنين

الأسباب الأكثر شيوعا لتوقف النبض لدى الجنين هي:

  • الشذوذ الكروموسومي في الجنين: يعتقد أن حوالي 3 من أصل 5 حالات التي تتعرض إلى الإجهاض المبكر سببها الشذوذ الكروموسومي لدى الجنين.

قد تعود معظم حالات شذوذ الكروموسومات إلى بيضة غير طبيعية أو حيوانات منوية شاذة أو مزيج غير طبيعي أو بسبب مشكلة حدثت في الوقت الذي خضع فيه الزيجوت إلى إجراء التقسيم.

  • خلل في تجلط الدم: اضطراب تخثر الدم لدى الأم، يمكن أن يعرقل تدفق الدم في الأوعية الدموية الدقيقة مما يحرم الجنين من وصول الدم المحمل بالأكسجين إليه.  

  • الحبل السري: قد يؤدي التواء الحبل السري حول رقبة الجنين أو أحد أطرافه إلى قطع إمدادات الدم والأكسجين المغذية له. فعند حدوث ذلك خلال الأشهر الثلاثة الأولى، فمن الممكن أن يتسبب في توقف ضربات القلب لدى الجنين.

  • هرمون البروجسترون: انخفاض مستويات هرمون البروجسترون خلال الأسابيع الأولى من الحمل يمكن أن يؤدي إلى توقف نمو الجنين وتطوره مما يجعل نبضات قلبه أكثر عرضة للتوقف.

  • عدوى الأم: من المهم التأكد من سلامة وخلو الأم من أي عدوى،  وذلك لأن بعض الإصابات التي قد لا تؤثر على الأم قد يكون لها تأثير ضار على الجنين خاصة خلال الأسابيع الأولى من الحمل.

  • نمط الحياة: إن عادات الأم الحياتية غير الصحية مثل ممارستها للتدخين، أو شرب الكحول، وتناول الأطعمة غير الصحية، استخدام المخدرات قد تؤدي إلى اختناق الجنين في الرحم، ويعرضها للإجهاض.

طرق الوقاية

هذه الطرق قد تجعلك تتفادين ألم فقدان نبض جنينك:

  • عمل سونار دوري للجنين وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة خلال فترة الحمل.

  • الحصول على كافة العناصر الغذائية الضرورية خلال فترة الحمل.

  • عدم ممارسة أنشطة عنيفة قد تؤثر على صحة الجنين.

  • مراجعة الطبيب عند إصابتك بأي مرض أو عدوى خلال فترة الحمل وأخذ اللقاحات التي ينصح بها الطبيب.

من قبل سلام عمر - الاثنين ، 26 فبراير 2018
آخر تعديل - الخميس ، 15 مارس 2018