تورم القدمين بعد الولادة: أسبابه وعلاجه

يُعدّ تورم القدمين بعد الولادة أمرًا طبيعي الحدوث، وفي الغالب ينتهي بعد مرور أسبوع على الولادة، لنتعرف على أسبابه وطرق علاجه:

تورم القدمين بعد الولادة: أسبابه وعلاجه

يحبس جسم المرأة الحامل في الوضع الطبيعي السوائل بشكل يفوق الحد الطبيعي، والأمر الذي يؤدي إلى زيادة حجم السوائل في الجسم بما نسبته 50%، ثم بعد الولادة يبدأ جسم المرأة بالتخلص من هذه السوائل عن طريق التعرق والبول.

وخلال هذا الوقت فإن جزءًا من السوائل يتسرب من الأوعية الدموية إلى أنسجة الجسم مسببًا تراكمًا للسوائل فيها، بما في ذلك القدمين.

إن تجمع السوائل في القدمين بعد الولادة يسبب تورمهما أو انتفاخهما، وفي الغالب تتخلص المرأة من مشكلة تورم القدمين بعد الولادة بما يقارب أسبوعًا واحدًا.

وفي بعض الحالات القليلة يستمر تورم القدمين لأكثر من ذلك، ومن الأمثلة على هذه الحالات: الأحمال التي رافقتها بعض المضاعفات مثل مرحلة ما قبل تسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم.

أسباب تورم القدمين بعد الولادة

بين باحثون وجود الكثير من الأسباب التي تفسر تجمع السوائل في الجسم بعد الولادة، بما في ذلك تفسير سبب حدوث تورم القدمين بعد الولادة، ومن هذه الأسباب الاتي:

  • إن تجمع السوائل خلال الحمل يعد عامل خطر كبير لتجمعها بعد الولادة، فأغلب النساء اللاتي عانين من احتباس السوائل خلال الحمل، عانين كذلك من هذه المشكلة بعد الولادة.
  • إعطاء المرأة المزيد من السوائل أثناء الولادة، فمثلًا تعطى النساء السوائل عن طريق الوريد في حال نزول الضغط الناجم عن التخدير حول الجافية، وكذلك تعد النساء اللاتي يلدن ولادة قيصرية أكثر عرضة لخطر تجمع السوائل لأنه يتم تقديم السوائل عن طريق الوريد كذلك خلال العملية.
  • الدفع أو الشد خلال الولادة؛ إذ إن دفع الجنين خلال الولادة الطبيعية يعرض المرأة لتجمع السوائل في الأطراف وكذلك في الوجه.
  • التزام السرير وعدم الحركة أو ممارسة النشاط البدني، لا سيما بعد الخضوع للولادة القيصرية، سيصعب عملية التخلص من السوائل.
  • ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون خلال الحمل؛ فهذا الهرمون يسبب احتباسًا للسوائل في الجسم خلال الحمل، وبالتالي يزيد من احتمالية تجمع السوائل بعد الولادة.

علاج تورم القدمين بعد الولادة

إن أخذ القسط الكافي من الراحة بعد الولادة، وتناول الطعام الصحي، والنوم لساعات أكثر من المعتاد، كل ذلك يساعد في تسريع عملية التعافي من الولادة، ومن النصائح أو العلاجات الطبيعية التي تساهم في التخلص من تورم القدمين بعد الولادة ما يأتي:

  1. شرب الماء، وذلك لأنه يساعد على الحماية من الجفاف، وبالتالي يحفز الجسم للتخلص من السوائل.
  2. رفع الساقين فوق مستوى القلب لتحفيز دفع السوائل خلال الجسم ومنع انحباسها في الساقين والقدمين.
  3. القيام بالتمارين الرياضية الخفيفة وتجنب أي أنشطة أو حركات تسبب الألم، وقد أوصت هيئة أطباء النساء والتوليد الأمريكية بممارسة بعض الرياضات بعد الولادة مثل المشي واليوغا الخفيفة، بالإضافة إلى السباحة.
  4. تجنب الإكثار من الملح لأنه يحفز احتباس السوائل في الجسم ويزيد المشكلة سوءًا، ومن مصادره: الأطعمة الجاهزة ورقائق الشيبس.
  5. تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز، والمشمش، والسبانخ، والأفوكادو.
  6. الحد من شرب القهوة ومنتجات الكافيين بشكل عام، لأنها تزيد فرصة حدوث الجفاف، وبالتالي زيادة احتباس السوائل في الجسم.
  7. التدليك أو المساج بهدف تخفيف تورم القدمين بعد الولادة، وتحفيز الشعور بالاسترخاء، وتقليل الشعور بالألم، بالإضافة إلى أهميته في إعادة توازن الهرمونات بما في ذلك هرمونات التوتر، الأمر الذي يساهم في تخفيف التوتر إلى حد كبير للغاية.
من قبل ثراء عبدالله - السبت ، 15 أغسطس 2020