تنفس الرضيع بسرعة: أسباب يهمك معرفتها

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى تنفس الرضيع بسرعة؟ ومتى يجب الاتصال بالطوارئ؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال.

تنفس الرضيع بسرعة: أسباب يهمك معرفتها

هناك أسباب عديدة تؤدي إلى تنفس الرضيع بسرعة، والتي سنتعرف عليها بشكل أكبر في هذا المقال:

ما هي أسباب تنفس الرضيع بسرعة؟

يعد معدل التنفس الطبيعي للطفل الرضيع 40 نفس في الدقيقة، وقد يحدث أحيانًا توقف في التنفس لا يزيد عن 10 ثوان ليعود الطفل للتنفس بسرعة أكبر تقدر ب 50 - 60 نفس في الدقيقة، وإذا أصبح تنفس الرضيع أكثر من 60 نفس في الدقيقة فيعد تنفس سريع، أما عن أسبابه فقد تكون أحد الاتي:

1. التهاب القصبات الهوائية (Bronchiolitis)

يصاب الطفل الرضيع بالتهاب القصيبات الهوائية أحيانًا قبل إكمال العامين، وغالبًا يصابوا في فصل الشتاء أو مع بداية الربيع، وستلاحظ تنفس الرضيع بسرعة بسبب تضيق القصبات الهوائية مما يجعل عملية التنفس أكثر صعوبة لدى الأطفال، كما قد يرافق ذلك عدد من الأعراض الأخرى، مثل:

  • سيلان الأنف.
  • السعال.
  • ارتفاع طفيف على درجات الحرارة.
  • صفير في الصدر.
  • فقدان الشهية

2. التهاب رئوي (Pneumonia)

يعد الأطفال الأقل من عامين أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي، خصوصًا بعد الإصابة بنزلة البرد أو الرشح بسبب بكتيريا أو فيروس، مما يسبب صعوبة بالتنفس وتنفس سريع، كما قد يرافق ذلك عد من الأعراض الأخرى، مثل:

  • صفير في الصدر.
  • سعال.

3. سرعة التنفس العابرة لحديثي الولادة (Transient tachypnea of the newborn)

تصيب هذه المتلازمة الأطفال حديثي الولادة خصوصًا الذين ولدوا مبكرًا أو قبل الأسبوع 39، وتعد نتيجة لعدم قدرة الطفل الحصول على كمية كافية من الأكسجين، بسبب عدم قدرتهم على إزالة السوائل الموجودة على الرئة، غالبًا تختفي الأعراض خلال 3 أيام من حدوثها، إلا أنه قد يحتاج الطفل إلى العناية الحثيثة أو الأكسجين، وذلك يعتمد على الأعراض التي يعاني منها. 

4. البكاء

يلاحظ سرعة تنفس الرضيع عند البكاء بعد المطعوم أو عند الشعور بالجوع، وعلى الاباء أو مقدمي الرعاية تفقد سبب البكاء، حيث يعد أمر طبيعي زيادة سرعة التنفس عند البكاء، أما من غير الطبيعي استمرار زيادة التنفس، في هذا الحال يجب مراجعة الطبيب على الفور.

5. ارتفاع درجة الحرارة

تقود ارتفاع درجة الحرارة إلى تنفس الرضيع بسرعة، حيث يختلف الرضيع عن الأطفال الأكبر سنًا بعدم قدرته على تبريد جسمه، لذا لا تراه يعرق أو حتى إذا حدث بكميات قليلة، لذا عند ملاحظة زيادة التنفس مع ارتفاع الحرارة المحيطة، قم بنقل الطفل إلى مكان أكثر برودة، كما لا تزيد من طبقات الملابس له.

نصائح وقائية لتجنب تنفس الرضيع بسرعة

هناك بعض النصائح للأهل يمكن عند اتباعها تجنب تنفس الرضيع بسرعة أو عند ملاحظة نفسه السريع، مثل:

  • إبعاد الأطفال عن أي ما يؤدي للجفاف.
  • استخدام قطرات المحلول الملحي في تنظيف المخاط.
  • تشغيل الموسيقى الهادئة.
  • التأكد من نوم الطفل لعدد كافي من الساعات.
  • نوم الطفل على ظهره.
  • تجنيب الطفل البخار في حال كان أقل من عامين. 

متى يجب زيارة الطبيب؟

هناك عدد من الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب، وأخرى تستدعي زيارة الطوارئ:

1. أعراض تستدعي زيارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب، مثل:

  • صعوبة في الطعام أو الشراب.
  • سعال عميق.
  • ارتفاع درجة الحرارة مع سرعة تنفس الرضيع.
  • عدم هبوط سرعة التنفس بعد التوقف عن البكاء.  

2. أعراض تستدعي الطوارئ

هناك بعض الأعراض التي فور ملاحظتها يجب الاتصال بالطوارئ، وتشمل:

  • الجفاف بسبب عدم الإقبال على الطعام.
  • صعوبة التقاط الأنفاس.
  • الشخير في نهاية كل نفس.
  • التنفس لأكثر من 60 مرة في الدقيقة.
  • تحول الجلد إلى اللون الأزرق خصوصًا عند الشفاه وحول الأظافر.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 19 أغسطس 2021