تنظيف الرحم بعد الولادة: دليلك الشامل

تنظيف الرحم هي إحدى العمليات التي يتم أحيانًا القيام بها بعد الولادة. فما هي عملية تنظيف الرحم بعد الولادة؟

تنظيف الرحم بعد الولادة: دليلك الشامل

عملية تنظيف الرحم (Dilation and Curettage) هي عملية تقوم بإزالة بعض الأنسجة من الرحم، ويمكن أن يتم اللجوء إليها بعد الولادة. تعرف على أبرز المعلومات حول تنظيف الرجم بعد الولادة هنا:

تنظيف الرحم بعد الولادة: لماذا يتم؟

إن تنظيف الرحم بعد الولادة هي عملية جراحية يتم من خلالها توسعة عنق الرحم وحت الجدار الداخلي للرحم للتخلص من أي نزيف غير طبيعي أو لإزالة أي من أنسجة المشيمة المتبقية داخل الرحم.

تنظيف الرحم بعد الولادة: كيف تتم؟

تشمل عملية تنظيف الرحم بعد الولادة خطوتان رئيسيتان، وهما خطوة توسعة عنق الرحم ليتمكن الطبيب من إدخال أداة رفيعة شبيهة بالعصا إلى داخل الرحم، وخطوة الكشط التي يتم فيها استخدام أداة شبيهة بالمكحتة تقوم بحت الجدار الداخلي للرحم.

وقد يقوم الطبيب باستخدام التخدير العام أو أو تخدير فوق الجافية أو التخدير النخاعي أو التخدير الموضعي. وفي ما يأتي ذكر مفصل لخطوات العملية: 

  1. إدخال أداة تسمى بالمنظار إلى داخل المهبل كي يتم توسعة جدران المهبل لتسهيل الوصول إلى عنق الرحم.
  2. تنظيف عنق الرحم بمحلول مطهر.
  3. باستخدام أداة مشبك الأنسجة (Tenaculum) يتم تثبيت عنق الرحم.
  4. إدخال أداة عصوية تسمى مسبار رحمي (Uterine Sound) إلى داخل الرحم من خلال عنق الرحم لتقوم بقياس طول الرحم ويتم إزالتها فورًا.
  5. توسعة عنق الرحم بشكل تدريجي باسخدام عصي متفاوتة في السمك، إذ يزداد سمك العصا المستخدمة بشكل متتالي، إلى أن تسمح المسافة بإدخال أداة المكحتة.
  6. إدخال المكحتة عبر عنق الرحم إلى الداخل، وتقوم الأداة بكشط أو حت البطانة الداخلية للرحم باستخدام الحواف الحادة، ويتم أيضًا استخدام الشفط لإزالة الأنسجة الباقية بعد الولادة.
  7. إزالة جميع الأدوات عند الانتهاء من الكشط والشفط.

تنظيف الرحم بعد الولادة: فترة الشفاء

بعد مرور بضع ساعات من عملية تنظيف الرحم بعد الولادة يصبح بإمكان المرأة الذهاب إلى منزلها، ولكن الجدير بالذكر أنه بسبب استخدام المخدر يجب أن يكون مع المرأة مرافق ليقود السيارة. ويمكن العودة إلى القيام بالنشاطات اليومية الطبيعية بعد مرور يومين من العملية.

ومن النصائح التي يجب اتباعها طيلة فترة الشفاء نذكر:

  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • استخدام الفوط القطنية وتجنب استخدام السدادات القطنية.
  • عدم استخدام الدش المهبلي.

تنظيف الرحم بعد الولادة: الأعراض الجانبية والمضاعفات

قد تسبب عملية تنظيف الرحم بعد الولادة عددًا من الأعراض الجانبية والمضاعفات كالاتي:

  • الأعراض الجانبية لتنظيف الرحم بعد الولادة 

تتعدد الأعراض الجانبية بعد عملية تنظيف الرحم، ونذكر منها:

  1. الشعور بألم ومغص في البطن.
  2. وجود نزيف خفيف.
  • مضاعفات تنظيف الرحم بعد الولادة

بالرغم من أن عملية تنظيف الرحم بعد الولادة تعد من العمليات الامنة، إلا أنه من الممكن ظهور بعض المضاعفات خلال العملية أو بعد الانتهاء منها. ومن هذه المضاعفات نذكر:

1. انثقاب الرحم

بالرغم من ندرة انثقاب الرحم إلا أنها من المضاعفات الممكنة في حال القيام بتنظيف الرحم بعد الولادة عند وجود النزيف، ويقوم الأطباء في أغلب الأحيان بإصلاح الثقب فورًا في نفس العملية، إلا أنه قد لا يكون الثقب واضحًا أحيانًا فيتم اللجوء إلى عملية ثانوية لإصلاح الثقب. وفي حال إصابة أيًا من الأعضاء المحيطة بالرحم، يتم إصلاح الإصابات خلال العملية.

2. الالتهابات

من الممكن ظهور الالتهابات خلال أسبوع من القيام بتنظيف الرحم بعد الولادة، ويتميز الالتهاب بظهور أعراض عديدة، مثل: ارتفاع درجة الحرارة، والشعور بالألم، وظهور إفرازات غير طبيعية من المهبل. ويجب أن يتم معالجة الالتهابات بشكل فوري لأنها قد تسبب في بعض الحالات صعوبة الحمل في المستقبل.

3. تكون الندبات

قد ينتج تندب الرحم أو قنوات فالوب أو المبيضين في بعض حالات عدم علاج الالتهابات الناتجة من تنظيف الرحم بعد الولادة بالشكل المناسب، الأمر الذي يسبب صعوبة الحمل في المستقبل أو التعرض للإجهاض، كما وقد تنتج التندبات بسبب استخدام الأدوات الطبية الحادة خلال العملية ويمكن علاج هذه التندبات جراحيًا. 

4. النزيف الشديد

قد يظهر النزيف الشديد أحيانًا كأحد مضاعفات تنظيف الرحم بعد الولادة، وقد يكون النزيف لفترة طويلة أو يسبب خروج كتل دموية كبيرة من المهبل.

من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس ، 25 مارس 2021