تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي

كيف تساعدين جنينك على قلب وضعيته في الرحم؟ نقدم لكِ تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي.

تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي

سنتعرف فيما يأتي على تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي:

تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي

هناك العديد من التمارين الآمنة التي يمكنك القيام بها خلال مرحلة الحمل لتغيير وضعية الجنين وتعزيز صحته، فيما يأتي تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي:

1. تمرين إمالة المؤخرة

يوصى باستخدام تمرين الإمالة المقعدية لتشجيع الطفل على الالتفاف، ويمكنك إجراء التمرين في المنزل، كل ما عليك فعله هو رفع الوركين فوق مستوى القلب.

يمكنك الاستعانة ببعض الوسائد من خلال وضعها تحت الوركين أثناء اتخاذك وضعية الاستلقاء على ظهرك، وتستطيعين ممارسة هذا التمرين على الأرض أو على السرير.

لتتمكني من تغيير وضعية الجنين المقعدي، تأكدي من أداء هذا التمرين ثلاث مرات يوميًا لمدة 10-15 دقيقة.

من الجدير بالذكر أن تمرين إمالة المؤخرة قد يتسبب في شعورك بالدوار أو الدوخة، لذلك في حال واجهتِ أية أعراض مزعجة توقفي عن التمرين وتحدثي إلى طبيبك أو ممرضة التوليد قبل المحاولة مرة أخرى.

2. تمرين إمالة الركبة إلى الصدر

اتخذي وضعية الركوع على الأرض، وقومي بدفع مؤخرتك إلى الخلف وخفض رأسك وكتفيك على الأرض، ولا تدعي فخذيك يضغطان على بطنك وابقي ركبتيك متباعدتين عن الوركين.

يساعد هذا التمرين في قلب الجنين للخلف، يمكنك فعله مدة 15-20 دقيقة يوميًا.

3. تمرين إمالة الحوض

يعد إمالة الحوض من التمارين الفعالة في تغيير وضعية الجنين المقعدي.

يمكنك فعل هذا التمرين ببساطة، عن طريق إمالة حوضك للخلف ثم الأمام ثم اليمين ثم باتجاه اليسار.

4. تمرين السباحة

غالبًا ما تكون السباحة جيدة حقًا في نهاية الحمل بسبب القدرة على الطفو فوق سطح الماء الذي قد يساعدك في التخفيف من ضغط الجسم وتوفير مساحة أكبر للطفل، وقد يكون من ضمن تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي الفعالة.

5. تمرين الكرة

اجلسي في وضعية مستقيمة على كرة التمرين التي يمكن أن تساعد في فتح منطقة الحوض وتسهل حركة الجنين وتغير وضعيته بنفسه.

نصائح عند محاولة تغيير وضعية الجنين المقعدي

يمكن أن تكون مهمة قلب الجنين صعبة، وقد تستطيعين جعلها سهلة في حال مارستي تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي المذكورة أعلاه.

ولكن هناك بعض الأمور التي يجب عليكِ أخذها في الاعتبار لتجنب أي مشكلات أثناء الحمل أو الولادة، تتمثل فيما يأتي:

  • احصلي دائمًا على المشورة الطبية قبل تجربة أي تمرين جديد خلال فترة الحمل، فقد تكون هناك مخاطر صحية مرتبطة بحالتك.
  • تلقي المساعدة الطبية في حال اجتزتِ الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل ومازال الجنين في الوضعية المقعدية.
  • تجنبي الاكتئاب أو الذعر بسبب وجود الجنين في الوضعية المقعدية، فهناك الكثير من الطرق الطبية والطبيعية التي قد تساعدك في تغيرها.
  • توقفي عن ممارسة التمارين فور شعورك بأي ألم أو إزعاج واستشيري الطبيب.
  • تجنبي الإفراط في ممارسة تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي.
  • احصلي على قدر كافٍ من الماء، إذ يعد شرب السوائل أحد الحلول الفعالة لمشكلات الجسم المختلفة.

طرق طبيعية أخرى لتغيير وضعية الجنين المقعدي

ليس عليك القلق في حال لم يوصي الطبيب بممارسة تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي، فثمة طرق طبيعية أخرى يمكنك تجربتها بآمان، تتمثل في الآتي:

  1. السماع للموسيقى: قد تروق بعض الأصوات لطفلك، ضعي موسيقي هادئة أو صاخبة عبر مكبر صوت لتشجيعه على القلب.
  2. تطبيق كمادات باردة ودافئة: قد يستجيب الجنين لدرجة الحرارة المختلفة، جربي وضع منشفة باردة فوق بطنك، ثم ضعي منشفة دافئة ليست ساخنة جدًا أسفل معدتك.
  3. الوخز بالإبر: يتضمن وخز الإبر في نقاط الضغط لموازنة طاقة جسمك، يمكن أن يساعد في استرخاء الرحم وتحفيز حركة طفلك.
من قبل سلام عمر - الخميس 29 نيسان 2021