تكيس المبايض والحمل: ما العلاقة؟

هل تحاولين الحمل إلا أنك لا تنجحين؟ هل زرت طبيب النساء وأخبرك أنك مصابة بتكيس المبايض؟ ما العلاقة بين تكيس المبايض والحمل؟

تكيس المبايض والحمل: ما العلاقة؟

الإصابة بتكيس المبايض من شأنها أن تعيق موضوع الحمل، فماذا تعرف عن هذه العلاقة وكيف من الممكن تخطيها؟

تكيس المبايض (Ovarian cyst) عبارة عن كيسة تظهر على المبايض وتكون مليئة بالسوائل، عادة ما تظهر هذه الإصابة نتيجة التبويض، الأمر الذي يسبب بعض المشاكل مثل الألم والانتفاخ.

تكيس المبايض والحمل

لا تسبب الإصابة بتكيس المبايض إلى العقم، إلا أنها تؤثر على الحمل من خلال تأخير حدوثه.

حيث وبسبب عدم ترافق الإصابة مع أعراض واضحة في بدايتها، قد لا تدرك المرأة إصابتها لذا من الممكن أن تعاني من مشكلة تأخر الحمل.

في هذه الحالة، من الضروري أن تقوم المرأة باستشارة الطبيب النسائي من أجل الخضوع للفحوصات التي تساعد في الكشف على الإصابة.

بعد تحديد الإصابة بتكيس المبايض، يقوم الطبيب بوضع خطة علاجية لمساعدة المرأة في علاج الإصابة وزيادة فرص الحمل لاحقًا.

أعراض الإصابة بتكيس المبايض

في معظم الحالات لا تظهر أعراض نتيجة الإصابة بتكيس المبايض، ولكن في حال كبر حجمه أو تمزقه أو إن كان يعيق تدفق الدم إلى المبايض، فقد تعانين من الأعراض التالية:

  • الشعور بحاجة للتبول أكثر من المعتاد
  • الشعور بالتعب المزمن
  • تغييرات في الدورة الشهرية سواء في مواعيدها أو حدتها أو انتظامها
  • صعوبة في إفراغ المثانة
  • المعاناة من عسر الهضم
  • الانتفاخ
  • ألم أثناء الجماع
  • تورم في الثدي
  • ظهور حبوب على البشرة
  • زيادة في نمو الشعر الزائد على الوجه والجسم.

علاج تكيس المبايض

عادة وفي حال لم يكن التكيس كبيرًا، سينصحك الطبيب بالانتظار حتى يختفي التكيس دون علاج.

العلاجات المنزلية

لكن في المقابل من الممكن اللجوء لبعض العلاجات المنزلية التي تساهم في التحكم بالأعراض المزعجة المرافقة للمرض، والتي تتمثل:

1- الأدوية التي تباع دون وصفة طبية

وذلك من أجل علاج الألم المرافق لتكيس المبايض.

لكن ينصح بالطبع استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأدوية.

2- التدليك

فهذه الإصابة من شأنها أن تسبب توتر العضلات في المنطقة وشدها، لكن تدليك المنطقة السفلى من البطن والفخذ والمعدة قد يساعد في التخلص من هذا الشد العضلي.

3- الحرارة

تعمل الحرارة على زيادة تدفق الدم وبالتالي التقليل من الألم.

حاول وضع مصدر حراري على معدتك أو المنطقة السفلى من البطن لمدة 20 دقيقة.

تأكد من أن هذا المصدر مغطى بطبقة تحمي جلدك من الحروق.

4- فقدان الوزن

في حال كنت تعانين من الوزن الزائد والإصابة بتكيس المبايض، فإن فقدان هذا الوزن يعد من الطرق الضرورية لعلاج الإصابة.

5- تغيير في النمط الغذائي

استشر طبيبك حتى يساعدك في تحديد نظام غذائي يساعد في علاج الإصابة والوقاية منها لاحقًا.

العلاجات الطبية

أما العلاجات الطبية فتشمل:

  • أدوية منع الحمل الهرمونية: والتي تساعد في تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم وبالتالي خفض خطر الإصابة بتكيس المبايض لاحقًا.
  • دواء ميتفورمين (Metformin): وذلك لزيادة الحساسية ضد الأنسولين لدى النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • جراحة: من أجل إزالة التكيس.
  • استئصال المبيض أو قناة فالوب: وذلك في حال أصيبت هذه الأجزاء بالضرر نتيجة الكيسة.
من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 25 ديسمبر 2018
آخر تعديل - الخميس ، 18 يوليو 2019