تقلصات الرحم في الشهر الثامن

على ماذا تدل تقلصات الرحم في الشهر الثامن؟ وهل تشير إلى الولادة المبكرة دائمًا؟ لنتعرف على ذلك في هذا المقال.

تقلصات الرحم في الشهر الثامن

إليك أهم المعلومات حول تقلصات الرحم في الشهر الثامن المعروفة بتقلصات براكستون هيكس (Braxton Hicks contraction) والمعروفة أيضًا بالمخاض الكاذب:

تقلصات الرحم في الشهر الثامن

يصل الجنين إلى حجم جيد في الشهر الثامن، ويبدأ بالاكتمال والضغط بشكل أكبر على جدار الرحم والأعضاء المحيطة، وتبدأ عضلات الرحم بزيادة التقلصات استعدادًا وتهيئة لاقتراب الولادة، لذلك لا تستدعي تقلصات الرحم في الشهر الثامن القلق، إذ أنها أمر طبيعي تبدأ الحامل بالإحساس به خلال المرحلة الأخيرة من الحمل.

يمكن للحامل أن تصف تقلصات الرحم في الشهر الثامن على أنها تقلصات أشبه بالشد في أسفل البطن، كالتي تشعر بها المرأة أثناء فترة الحيض من الدورة الشهرية.

لكن يجب على الحامل الانتباه لطبيعة التقلصات والأعراض المصاحبة لها، لأنه وفي بعض الحالات قد تكون تقلصات الرحم دليلًا على الولادة المبكرة.

وسوف نتعرف على أبرز خصائص كل من تقلصات الرحم الطبيعية وتقلصات الولادة المبكرة في الشهر الثامن.

الفرق بين التقلصات الطبيعية والولادة المبكرة

كما ذكر فإن تقلصات الشهر الثامن إما أن تكون مخاضًا كاذبًا أو إشارة للولادة المبكرة. إليك أبرز الفروقات بين أعراض كل منها:

تقلصات الرحم في الشهر الثامن
تقلصات الولادة المبكرة
تقلصات غير مؤلمة وغير منتظمة
تقلصات منتظمة، ومؤلمة جدًا، يزداد ألمها تدريجيًا
تقلصات غير متقاربة من بعضها، تستمر ما بين 15-30 ثانية تقريبًا، وقد تصل لمدة دقيقتين
تقلصات متقاربة من بعضها، تستمر الواحدة ما بين 30-70 ثانية تقريبًا
قد تتلاشى عند تغيير وضعية الجلوس، أو عند الاسترخاء والراحة
لا تتلاشى أو تخف مع تغيير وضعية الجلوس، أو الاسترخاء والراحة
غالبًا ما تتركز في البطن أو الحوض
تنتشر إلى الحوض والظهر والبطن مع الإحساس بالضغط
لا تترافق مع التنقيط الدموي المهبلي
تترافق مع نزول الدم من المهبل
لا تترافق مع إفرازات مهبلية غير طبيعية
تترافق مع إفرزات مهبلية غير طبيعية مثل زيادة الإفرازات المائية أو المخاطية أو الدموية
لا تؤدي إلى توسيع عنق الرحم
تؤدي إلى توسيع عنق الرحم، وتهيئة الجسم للولادة

محفزات تقلصات الرحم في الشهر الثامن

يمكن أن يزداد حدوث تقلصات الرحم في الشهر الثامن، بسبب تأثير بعض العوامل. إليك أبرز العوامل التي قد تزيد من فرصة حدوث هذه التقلصات:

  • الجفاف، ويعد أحد أبرز العوامل.
  • حركة الجنين.
  • لمس بطن الأم.
  • انتفاخ المثانة.
  • الإصابة بأي أمراض تؤدي إلى الغثيان أو القيء.
  • زيادة الحركة والإجهاد عند الحامل.
  • الجماع.

علاج تقلصات الرحم في الشهر الثامن

إن تقلصات براكستون هيكس تتلاشى من تلقاء نفسها خلال فترة قصيرة، لكن يمكنك اتباع بعض النصائح للتخفيف منها، وتقليل الشعور بعدم الراحة الناتج بسببها.

إليك أهم النصائح والتعليمات:

  • الحد من الجفاف

أكثري من شرب الماء و المشروبات العشبية المناسبة لك، كما يمكنك تناول شيء بسيط من الطعام.

  • تغيير الوضعية

يساعد تغيير الوضعية في تخفيف حدة القلصات، لذا اعملي على تغيير وضعيتك، بحيث يمكنك تغيير الوضعية من الجلوس إلى الوقوف أو العكس أو المشي قليلًا.

  • الاسترخاء والراحة

تجنبي إجهاد نفسك، واحرصي على الحصول على قدر كافٍ من الراحة والاسترخاء والنوم لأن ذلك يساعد في تخفيف تقلصات الرحم.

  • تهدئة الأعصاب وتخفيف التوتر

عليك التخفيف من التوتر والقلق وتهدئة أعصابك للمساعدة في تخفيف تقلصات الرحم. ويمكنك القيام بالأتي:

  1. أخذ حمام دافئ لمدة 30 دقيقة.
  2. الاستماع للموسيقى الهادئة.
  3. التدليك.
  4. تمارين الاسترخاء.
  5. تدريبات التنفس العميق.
من قبل د. غفران الجلخ - السبت ، 24 أبريل 2021