تعرفي على أفضل وقت لاستحمام الرضيع

قد تتساءل الأم عن أفضل وقت لاستحمام الرضيع خلال اليوم، وهذا ما سنتناوله في هذا المقال.

تعرفي على أفضل وقت لاستحمام الرضيع

في ما يأتي سوف نوضح ما هو أفضل وقت لاستحمام الرضيع؟

أفضل وقت لاستحمام الرضيع 

في الواقع يمكن اختيار أي وقت من اليوم لاستحمام طفلك بحيث يكون مناسبًا وعمليًا بالنسبة لك، كما يجب التأكد من اختيار الوقت الذي يكون فيه الرضيع يشعر بالراحة والدفء وعدم الجوع. 

وفي بداية الأمر يمكن تجربة عدة أوقات مختلفة للاستحمام لمعرفة الوقت المناسب لكما، إذ إنه لا يوجد وقت واحد صحيح يناسب الجميع.

قديمًا كانوا يفضلون استحمام الرضيع قبل شروق الشمس أو في الصباح الباكر، وذلك لأن الرضيع يستطيع أن يشعر بالدفء مجددًا مع ارتفاع درجة الحرارة خلال اليوم، وذلك لأن حديثي الولادة لا يمكنهم تنظيم درجة حرارة أجسامهم بشكل مناسب ويمكن أن يشعروا بالبرد بسرعة كبيرة.

لكن يمكن جعل الرضيع يستحم في المساء إذا لم تسنح الفرصة لذلك صباحًا، فيمكن أن يكون الاستحمام الدافئ قبل النوم طريقة جيدة لتهدئته وتجهيزه للنوم. 

وعند معرفة نمط تغذية الرضيع ونومه، فيمكن حينها إيجاد الوقت المناسب للاستحمام ليصبح ضمن روتين يومي، حيث يحب الأطفال التكرار. 

كم مرة يحتاج الرضيع إلى الاستحمام؟

لا يحتاج حديثي الولادة إلى الاستحمام كل يوم طالما يتم الحفاظ على نظافة منطقة الحفاض والوجه والرقبة. 

يكفي الاستحمام كل يومين أو ثلاثة أيام للحفاظ على نظافة الرضيع فهم يقضون معظم وقتهم في النوم والاستلقاء، وذلك لأن الاستحمام المفرط للرضيع يمكن أن يسبب جفاف بشرته.

نصائح للاستحمام الامن للرضيع 

تشمل نصائح للاستحمام الامن للرضع الاتي:

  • عدم تحميم طفلك مباشرة بعد الرضاعة أو عندما يكون يشعر بالجوع أو التعب.
  • التأكد من أن تكون الغرفة التي يتم فيها الاستحمام دافئة.
  • تحضير كل الأدوات المهمة وجعلها في متناول اليد، مثل: حوض استحمام المخصص للأطفال أو وعاء نظيف مملوء بالماء الدافئ، ومنشفة، وحفاض نظيف، وملابس نظيفة.
  • يجب أن يكون الماء دافئًا وليس ساخنًا، لذا يجب فحصه بالمعصم أو المرفق مع تحريكه جيدًا حتى لا تكون هناك بقع ساخنة.
  • لا يجب إضافة أي منظفات سائلة إلى ماء الاستحمام، فالماء العادي هو الأفضل لبشرة الرضيع في الشهر الأول.
  • عدم ترك الرضيع بمفرده في حوض الاستحمام ولا حتى مجرد ثانية واحدة.
  • بعد الانتهاء من الاستحمام يتم تجفف جسمه بالتربيت عليه، مع إيلاء اهتمام خاص لطيات جلده، ويعد هذا الوقت المناسب لتدليك الرضيع، إذ يمكن أن يساعد التدليك على الاسترخاء والنوم. 
  • يجب تجنب استخدام أي زيوت أو مستحضرات حتى يبلغ الرضيع شهرًا من عمره على الأقل. 
من قبل د. ديما تيم - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020