تعرفي على أعراض البواسير بعد الولادة

البواسير بعد الولادة أمر شائع عند بعض النساء، ولكن بعض النساء قد لا تعلم أنها تعاني منها، في هذا المقال سنقدم أعراض البواسير بعد الولادة.

تعرفي على أعراض البواسير بعد الولادة

سنتعرف في ما يأتي على أعراض البواسير بعد الولادة بالتفصيل:

البواسير بعد الولادة

البواسير بعد الولادة (Postpartum Haemorrhoids) هي إحدى المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد الولادة، وهي الأوردة المنتفخة في المستقيم أو ما حوله. 

وهو تورم وتكتل غير عادي، ومن الممكن أن تسبب البواسير حكة شديدة مؤلمة، ونزيفًا في المستقيم عند الذهاب للحمام.

إذًا لنتعرف على أعراض البواسير ما بعد الولادة.

علامات وأعراض البواسير ما بعد الولادة

من أهم علامات وأعراض البواسير ما بعد الولادة حسب موقع تواجدها ما يأتي:

1. أعراض البواسير بعد الولادة الداخلية

توجد البواسير الداخلية داخل المستقيم، ولا يمكن رؤيتها أو الشعور بها في غالب الأمر. 

وفي غالب الأمر لا تسبب البواسير الداخلية الألم عند الإصابة بها، ويعود السبب في ذلك لعدم وجود الكثير من الأعصاب الحسية في تلك المنطقة. 

وتشمل أعراض البواسير الداخلية ما يأتي:

  • ملاحظة وجود دم في البراز عند الذهاب للحمام وخاصةً في عملية التبرز.
  • وجود الأنسجة منتفخة خارج فتحة الشرج، وقد تسبب الألم للمرأة عند عملية التبرز. 
  • قد تكون المرأة قادرة على رؤية البواسير على شكل نتوءات رطبة ذات لون وردي في المنطقة المحيطة بالمستقيم، وتعود هذه النتوئات إلى الداخل المستقيم من تلقاء نفسها.

2. أعراض البواسير بعد الولادة الخارجية

توجد البواسير الخارجية تحت الجلد حول فتحة الشرج. 

يوجد العديد من الأعصاب الحسية التي ستجعل المصاب بها يشعر بالألم بشكل أكبر. 

وتشمل أعراض البواسير الخارجية الاتي:

  • الألم.
  • ملاحظة وجود نزيف.
  • الشعور بالحكة في منطقة الإصابة.
  • حدوث تورم في المنطقة.

3. أعراض البواسير بعد الولادة التي تستدعي مراجعة الطبيب

مع العلم أن البواسير لا تعد من الحالات الطبية التي تهدد الحياة، ولكن يوجد أعراض قد تستدعي التوجه لطبيب المختص، نذكر منها الاتي:

  • الشعور بتصلب البواسير وأنها أصبحت مؤلمة أكثر من ذي قبل، من الممكن أن يكون هنالك تخثر في تلك المنطقة، وقد تتطلب إجراء عملية جراحية صغرى.
  • كبر حجم البواسير كبير قد تلجأ المريضة لإجراء عملية لتصغير حجمها.
  • حدوث نزيف في المنطقة على المريضة مراجعة الطبيب المختص لأخذ المشورة والنصح.

تشخيص البواسير بعد الولادة

يتم تشخيص البواسير بعد الولادة بعدة طرق وعدة خطوات، وهي كالاتي:

سيسأل الطبيب المختص عن التاريخ الطبي والأعراض كما سيقوم بإجراء أحد هذين الاختبارين أو كليهما: اختبار بدني (Physical exam) وفحص المستقيم الرقمي (Digital rectal exam).

أما لفحص البواسير الداخلية أو استبعاد الحالات الأخرى يتم إجراء بعض هذه الفحوصات الأتية:

  • تنظير الشرج (Anoscopy): يستخدم الطبيب المختص أنبوب بلاستيكي قصير يسمى منظار الشرج للنظر في القناة الشرجية.
  • التنظير السيني (Sigmoidoscopy): استخدام أنبوب مرن يسمى المنظار السيني يفحص الطبيب المختص القولون السفلي.
  • تنظير القولون (Colonoscopy): باستخدام أنبوب طويل ومرن يسمى منظار القولون يفحص الطبيب المختص الأمعاء الغليظة بالكامل. ومن الممكن أخذ عينات من الأنسجة لتشخيص وعلاج المشكلات الأخرى التي يجدونها.

علاج البواسير بعد الولادة

عادة ما تختفي أعراض البواسير من تلقاء نفسها، وحسب شدة ألم أعراض البواسير بعد الولادة يتم تحديد العلاج، ومن الإجراءات العلاجية ما يأتي:

  • العلاجات المنزلية 

يمكن للتغييرات البسيطة في نمط الحياة أن تخفف غالبًا أعراض البواسير بعد الولادة الخفيفة في غضون (2-7) أيام. 

وذلك عن طريق إضافة الألياف إلى النظام الغذائي المتبع أو تناول المكملات الغذائية المحتوية على الألياف والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

  • العلاج لتخفيف الأعراض 

مثل: الكريمات الموضعية والأدوية الأخرى التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تعمل على تخفيف أعراض البواسير بعد الولادة.

  • التدخل الجراحي 

في حال كانت البواسير كبيرة الحجم، وفي حال لم تفلح العلاجات السابقة قد تحتاج إلى التدخل الجراحي. 

يمكن لطبيب المختص استخدام المواد الكيميائية أو الليزر أو الأشعة تحت الحمراء أو الأربطة المطاطية الصغيرة للتخلص منها.

من قبل مريم هارون - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020