تسمم الحمل في الشهر الثامن

تسمم الحمل من الحالات المرضية الخطيرة التي قد تحدث في الأشهر الأخيرة من الحمل و تُهدد صحة الأم والجنين، فما هو تسمم الحمل في الشهر الثامن؟

تسمم الحمل في الشهر الثامن

يحدث تسمم الحمل عادةً في الثلث الأخير من الحمل. تعرف في هذا المقال على تسمم الحمل في الشهر الثامن:

تسمم الحمل في الشهر الثامن

تعاني العديد من السيدات في الثلث الأخير من الحمل من ارتفاع في ضغط الدم ما يؤدي إلى قلة إمداد الجنين بالدم المحمل بالأكسجين والغذاء، وفي حالات نادرة قد يرافق ذلك تشنجات خطيرة تتطلب تدخل طبي بشكل عاجل.

إن العرض الأساسي لحدوث تسمم الحمل في الشهر الثامن أو خلال أي فترة من الحمل هو حدوث نوبات تشنجية، لكن قد تصاب بعض السيدات أيضًا بتهيج عصبي شديد أو فقدان للوعي. وهناك بعض الأعراض التي قد تسبق نوبات التشنج، مثل:

  • الغثيان والإستفراغ.
  • صداع الرأس.
  • تورم في الوجه واليدين.
  • الام المعدة.
  • مشكلات في البصر.

عوامل خطر الإصابة بتسمم الحمل في الشهر الثامن

قد تزيد بعض العوامل من فرصة الإصابة بتسمم الحمل لدى بعض السيدات، أهمها:

  1. الإصابة بتسمم الحمل في أحد الأحمال السابقة.
  2. حدوث تسمم الحمل لدى أحد أفراد الأسرة من الدرجة الأولى.
  3. الحمل في سن المراهقة أو في سن أكبر من 35 عامًا.
  4. المعاناة من حالات مرضية معينة، مثل: السمنة، وارتفاع ضغط الدم، وسكري الحمل، وأمراض الكلى، والذئبة الحمراء.

تشخيص تسمم الحمل في الشهر الثامن

إذا اشتبه الطبيب بحدوث تسمم الحمل بعد مراقبة الأعراض وقراءات ضغط الدم، فسيطلب الفحوصات الاتية:

  • فحص الدم لمعرفة عدد الصفائح الدموية.
  • فحص وظائف الكلى والكبد.
  • فحص زلال البول عن طريق جمع البول على مدار 24 ساعة.
  • تصوير دماغ الحامل بالرنين المغناطيسي أو بالموجات فوق الصوتية أو بالأشعة المقطعية لاستبعاد وجود سكتة دماغية.
  • مراقبة نبض الجنين، وقد يتم فحص نموه باستخدام الموجات فوق الصوتية.

علاج تسمم الحمل في الشهر الثامن

يتم استخدام العديد من الأدوية في علاج تسمم الحمل في الشهر الثامن تحت الإشراف الطبي، من أهم هذه الأدوية:

1. أدوية لعلاج التشنجات

يتم استخدام دواء كبريتات المغنيسيوم (Magnesium sulfate) للوقاية أو لعلاج النوبات التشنجية، وقد يتم استخدام أدوية أخرى خلال حدوث النوبة، مثل: اللورازيبام (Lorazepam).

يهدف العلاج في هذه المرحلة إلى إبقاء الجنين فترة أطول داخل الرحم ليكتمل نموه قبل الاضطرار لإجراء عملية قيصرية.

2. أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم

قد تحتاج بعض السيدات المصابات بتسمم الحمل إلى استخدام الأدوية الخافضة للضغط خلال الولادة أو بعدها لعدة أسابيع لتقليل ضغط الدم الإنقباضي إلى مستوى أقل من 160 ملم زئبق، ومن هذه الأدوية:

3. أدوية لتعجيل الولادة

قد يتم استخدام هرمون الأوكسيتوسين (Oxytocin) لتعجيل الولادة أو تقصير مدتها في حال كان عمر الجنين أكثر من 34 أسبوعًا.

مضاعفات تسمم الحمل في الشهر الثامن

قد يتسبب تسمم الحمل في الشهر الثامن بمضاعفات خطيرة، أهمها:

  • الولادة المبكرة.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • موت المولود.
  • انفصال المشيمة.
  • اضطرابات في تخثر الدم.

الوقاية من تسمم الحمل في الشهر الثامن

قد تساعد بعض النصائح في التقليل من خطر حدوث تسمم الحمل في الشهر الثامن لدى النساء الأكثر عرضة له، أهمها:

  • الحفاظ على وزنٍ صحيٍ قبل الحمل، والحرص على أن تكون زيادة الوزن خلال الحمل ضمن المعدل الطبيعي.
  • المتابعة مع الطبيب خلال فترة الحمل بشكل منتظم.
  • تناول جرعة مخفضة من حمض الأسيتيل ساليسيليك للوقاية من تسمم الحمل لدى فئات معينة.

متى يجب طلب المساعدة الطبية؟

يجب على المرأة الحامل طلب المساعدة الطبية فورًا في حال ظهور الأعراض الاتية:

  • التشنجات.
  • البدء في فقدان الوعي.
  • نزيف من المهبل ونزول دم ذو لون أحمر فاتح.
  • ملاحظة قلة حركة الجنين أو انعدامها.
  • القيء أو الغثيان.
  • الصداع الشديد.
  • فقدان الرؤية.
من قبل د. دانا الريموني - الأربعاء ، 14 أبريل 2021