تحليل الحمل بالبول

يعتبر الحمل من المراحل المهمة والمفصلية في حياة الأزواج، لكن قبل الوصول إلى هنا يجب الخوض في مرحلة تأكيد الحمل. في هذا المقال نقدم لك أهم المعلومات حول تحليل الحمل بالبول.

تحليل الحمل بالبول

تحليل الحمل يعتبر أمرًا مقلقًا للكثيرين، فالنتيجة قد لا تكون دائمًا كما يتوقعها الأزواج، فماذا يجب أن تعرف عن تحليل الحمل بالبول تحديدًا؟

ما هو تحليل الحمل بالبول؟

؟تحليل الحمل بالبول عبارة عن اختبار بول يعمل على الكشف عن وجود هرمون الحمل (HCG) في جسم المرأة، حيث تقوم المشيمة بانتاجه.

إذا كنت حاملاً فعادة ما يمكن لهذا التحليل اكتشاف هرمون الحمل في البول بعد حوالي يوم من تخطي موعد الدورة الشهرية لديك، إلا أن بعض أنواع تحليل البول قد تكون قادرة على الكشف عن هرمون الحمل قبل موعد الدورة الشهرية بأيام قليلة.

جدير بالذكر أن مستويات الحمل ترتفع بسرعة كبيرة خلال الأسابيع ال 8 إلى 10 الأولى من الحمل، وتصل هذه المستويات الى ذروتها في الأسبوع العاشر من الحمل، من ثم تنخفض بالتدريج وصولًا لموعد الولادة.

كيف يتم القيام بتحليل الحمل بالبول؟

من أجل استخدام تحليل البول للكشف عن وجود حمل أم لا، يمكن القيام بذلك من خلال واحدة من هذه الطرق:

  1. جمع البول في كوب وغمس عصا التحليل في البول.
  2. وضع البول في وعاء خاص مع قطارة.
  3. وضع عصا الاختبار في مجرى البول أثناء عملية التبول.

تختلف الاختبارات في المدى التي يتعين عليك الانتظار فيها للحصول على النتيجة الصحيحة، كما تختلف النتيجة من فحص لاخر، فمثلًا بعض أنواع فحص البول المنزلية قد يظهر خط أو اثنين دلالة على الحمل، أو سالب وموجب.

من الممكن شراء اختبار الحمل المنزلي من الصيدلية والقيام به في المنزل بسهولة.

ما هو افضل وقت لاجراء الفحص؟

كما ذكرنا فإن المشيمة في جسم الحمل تبدأ بإنتاج وإفراز هرمون الحمل في حال حدوثه، ويكون ذلك بعد تخصيب البويضة وانتقالها من قناة فالوب إلى الرحم من ثم انغراسها هناك.

بالعادة يكون هذا بعد ثمانية أيام تقريبًا من فترة الإخصاب الخاصة بالمرأة، أي من الممكن أن تعرف المرأة بحملها قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام.

للحصول على أفضل نتيجة، تنصح المرأة بالخضوع لفحص البول المنزلي في أول يوم لموعد الدورة الشهرية الخاصة بها وخلال ساعات الصباح، حيث يكون البول بأعلى تركيزه خلال هذه الفترة.

ما مدى دقة تحليل البول؟

إن كنت تتساءلين عن دقة تحليل الحمل بالبول، فالإجابة هي أن دقته تصل إلى 97% تقريبًا في حال اتباع التعليمات اللازمة بدقة.

ولكن اذا تم إجراء الفحص بطريقة غير صحيحة أو في توقيت مبكر فقد تكون النتيجة غير دقيقة.

بعد أن تكون نتيجة فحص البول إيجابية، أي في حال وجود حمل، من المهم التوجه إلى الطبيب الذي سيطلب بدوره فحص دم لتأكيد الحمل ومعرفة مستويات هرمون الحمل أيضًا.

من قبل سيف الحموري - الأربعاء ، 29 يوليو 2020