تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام

يتساءل العديد من الأشخاص عن الفترة الأنسب لإجراء فحص الحمل المنزلي، تابع المقال الآتي لتعرف أكثر عن إجراء تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام.

تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام

يمكن إجراء فحص الحمل المنزلي في أوقات مختلفة ما يجعل هناك تفاوت في دقة النتائج، تابع المقال الاتي بعنوان تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام لتعرف أكثر:

تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام

يعد إجراء فحص الحمل المنزلي أحد الأمور المقلقة بالنسبة للعديد من النساء وذلك إما لرغبتهن أو عدم رغبتهن في الحمل، ومن المهم معرفة الوقت المناسب لإجراء فحص الحمل المنزلي لضمان الحصول على نتائج دقيقة.

يوجد أنواع مختلفة من فحوصات الحمل المنزلية والتي يعد أحدثها فحوصات الحمل المبكرة أي قبل حلول موعد الدورة.

يعد إجراء فحص حمل مبكر قبل الدورة بعدة أيام من الأمور الجيدة لتوقع وجود حمل، مع أنه في بعض الأحيان قد يعطي نتائج سلبية حتى لو كانت المرأة حامل.

إذ تعتمد اختبارات الحمل المبكرة على أن مدة تطور الجسم الأصفر لدى جميع النساء 14 يومًا، وتصف هذه المدة فترة التبويض إلى موعد الدورة الشهرية ويعد اختلاف مدة طور الجسم الأصفر من امرأة لأخرى السبب الرئيس في أن مثل هذه الاختبارات قد تكون غير دقيقة.

دقة تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام

يعد تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام أحد التحاليل التي قد يتم إجراؤها قبل موعد الدورة وذلك لأنه يمكن الكشف عن هرمونات الحمل قبل خمسة أيام من موعد الدورة المتوقعة.

ولكن تشير بعض الأدلة إلى اختلاف دقة النتائج تبًعا للموعد الذي تم به إجراء الفحص، إذ تم عمله في أحد التجارب كما هو مخصص أي قبل خمسة أيام إضافة إلى مواعيد أخرى، وكانت نسب دقة نتيجة الفحص كما يأتي:

عدد الأيام قبل موعد الدورة
نسبة نجاح الفحص
خمسة أيام
33%
أربعة أيام
42%
ثلاثة أيام
68%
يوم واحد
93%

أسباب فشل تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام

من المهم معرفة أن هناك عدة أسباب تجعلك تحصل على نتيجة اختبار سلبية خاطئة خصوصًا في هذا النوع من الاختبارات، مثل ما يأتي:

  • فترة الفحص مبكرة بحيث أنه يمكن أن لا يكون هناك كمية كافية من هرمونات الحمل المفرزة.
  • تناول بعض أدوية الخصوبة، إذ يمكن أن تؤثر على نتيجة الفحص ما يعطي نتيجة فحص خاطئة.
  • استخدام البول المخفف في الفحص في إعطاء نتيجة فحص خاطئة لعدم احتوائه على هرمون الحمل، لذلك ينصح عادة بأخذ عينة بول مركزة يكون ذلك عادة في فترة الصباح.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.

من المهم في حال كانت نتيجة الفحص سلبية اعتبارها نتيجة مبدئية والانتظار حتى التأكد من صحة الاختبار مع ضرورة الحرص على تجنب أية سلوكيات ضارة، مثل: التدخين أو شرب الكحول.

فوائد وسلبيات إجراء فحص الحمل المبكر

يوجد عدد من الفوائد والسلبيات لاجرائك تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام، نذكرها كما يأتي:

  • فوائد فحص الحمل المبكر

وتشمل ما يأتي:

  1. وجود فرصة ولو كانت ضئيلة للحصول على نتيجة إيجابية.
  2. تخفيف القلق والتوتر في حال كانت النتيجة إيجابية.
  • سلبيات فحص الحمل المبكر

وتشمل ما يأتي:

  1. احتمالية خطأ كبيرة لإجراء الفحص في حال كانت النتيجة سلبية.
  2. زيادة في مشاعر خيبة الأمل في حال كانت النتيجة سلبية.
  3. غالي الثمن.
  4. غير دقيق.

كيفية إجراء اختبار الحمل المنزلي

يتم اجراء معظم أنواع اختبارات الحمل بنفس الطريقة، إذ يتم وضع طرف شريط الغمس في مجرى البول أو يتم غمسه في وعاء من البول وبعد عدة دقائق من الغمس تظهر نتيجة الفحص على شاشة جهاز الحمل إذ يمكن أن تكون على عدة أشكال كما يأتي:

  • علامة زائد أو علامة ناقص.
  • خط واحد أو خطين.
  • كلمة حامل أو كلمة غير حامل.
من قبل أفنان السعود - الثلاثاء ، 6 أبريل 2021