تأخر الدورة بعد الولادة القيصرية: أمور عليك معرفتها

تأخر الدورة الشهرية له أسباب عديدة، ولكن ما الأسباب المحتملة لتأخر الدورة بعد الولادة القيصرية؟ عليك متابعة القراءة لتتعرف أكثر.

تأخر الدورة بعد الولادة القيصرية: أمور عليك معرفتها

سنتعرف في ما يأتي أكثر حول تأخر الدورة بعد الولادة القيصرية:

الولادة القيصرية 

الولادة القيصرية هي إجراء طبي جراحي بديل للإنجاب بالطريقة الطبيعيةK وبفضل التقدم الطبي والتكنولوجي تعد الولادة القيصرية إجراء امن عما كانت عليه في أول ظهور لها. 

لكن قد تتساءل بعض النساء اللواتي خضعن لها عن تأخر الدورة بعد الولادة القيصرية.

تأخر الدورة بعد الولادة القيصرية

في حقيقة الأمر ليس للولادة القيصرية علاقة بتأخر الدورة بعد الولادة القيصرية أو تأخر الحيض بعد الولادة. 

والسبب الأكثر شمولًا خلف تأخر الدورة بعد الولادة القيصرية هو القرار الذي يرجع للأم بأن ترضع طفلها رضاعة طبيعية أم لا.

إذ في حال قررت الأم أن ترضع طفلها رضاعة الطبيعية فإن الدورة الشهرية ستبدأ بالنزول بعد حوالي 4-6 أشهر، أما في حال أن الأم لم تعتمد على الرضاعة الطبيعية لطفلها فإن الدورة الشهرية ستبدأ بالنزول بعد ستة إلى ثمانية أسابيع بعد إجراء الولادة القيصرية.

ولكن ما علاقة الرضاعة الطبيعية بتأخر الدورة بعد الولادة القيصرية؟

علاقة الرضاعة الطبيعية بتأخر الدورة بعد الولادة القيصرية

بما أن الرضاعة الطبيعية تؤثر على توازن الهرمونات الطبيعي في جسم المرأة الحامل، فإنه من الطبيعي أن تتأثر الدورة الشهرية في الاختلاف الهرموني هذا.

إذ عندما تقرر المرأة الحامل أن ترضع طفلها رضاعة طبيعية يزداد إفراز هرمون الحليب المسؤول بشكل كبير عن إدرار الحليب، وعندما يرتفع إفراز هرمون الحليب يؤدي ذلك إلى تأخر في عملية الإباضة الذي بدوره يؤدي إلى تأخر الدورة بعد الولادة القيصرية.

عوامل أخرى تؤثر على تأخر الشهرية بعد الولادة القيصرية

يعتمد توقيت اول دورة شهرية بعد إجراء العملية القيصرية على عوامل أخرى بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية، نذكر منها الاتي:

  • التعرض إلى الإجهاد الجسدي والنفسي بعد عملية الولادة القيصرية.
  • مشكلات في الوزن تؤثر على تأخر الدورة الشهرية. 
  • حدوث مضاعفات معينة بعد إجراء العملية قد تؤثر على الدورة الشهرية. 

أول دورة شهرية بعد الولادة القيصرية

يوجد العديد من الحالات والتوقعات المصاحبة لأول دورة بعد الولادة القيصرية، نذكر منها الاتي:

  • من الممكن أن تتأخر الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية لمدة سنة كاملة في حال كانت الرضاعة الطبيعية منتظمة، حيث في هذا النوع من الرضاعة يعتمد الطفل على حليب الأم بشكل كلي، وتستمر بالدورة الشهرية بالتأخر إلى حين توقف الأم عن الإرضاع. 
  • أما في حين كانت الرضاعة متفاوتة وعلى فترات فمن الممكن أن تأتي الدورة الشهرية بشكل غير منتظم.
  • في حال كانت الدورة الشهرية للمرأة قبل الحمل والولادة غير منتظمة فإنها قد تكون على ذلك النحو بعد الولادة القيصرية.

كيف تكون أول شهرية بعد الولادة القيصرية؟

قد تكون الدورة الشهرية الأولى بعد تأخرها طبيعية، أو قد يصاحبها بعض الاضطرابات التالية:

  • يمكن أن تكون مؤلمة: بسبب التغيرات الهرمونية قد تعاني بعض الأمهات من تقلصات أقوى وفترات مؤلمة بعد الولادة القيصرية.
  • تكون الدورة ذات نزيف ثقيل: قد يكون التدفق كثيفًا بعد إجراء عملية قيصرية بسبب الشق الذي تم إجراؤه في الرحم وجدار الرحم.
  • تكون الدورة الشهرية أخف وغير مؤلمة: في بعض الحالات لاحظت النساء دورات خفيفة بعد الولادة القيصرية ويعود السبب إلى زيادة مستويات البروجسترون
  • يتحول لون دم الدورة إلى اللون الأحمر الفاتح: لا يجب القلق فهذا هو الدم الذي يكون بعد العملية.
من قبل مريم هارون - الأربعاء ، 16 سبتمبر 2020