كيف تعودين الى العمل بعد الولادة بصورة سهلة

العودة الى العمل بعد الولادة يمكن أن تكون صعبة بشكل خاص. بعد أن تكوني قد اعتدت على البقاء مع طفلك طيلة ساعات اليوم، تنتهي فجأة إجازة الولادة ويحين الوقت للعودة إلى المكتب. كيف تفعلين ذلك؟

كيف تعودين الى العمل بعد الولادة بصورة سهلة

يوم العودة إلى العمل بعد الولادة يقترب؟ أعددنا لك بعض النصائح الهامة التي من شأنها تسهيل عملية العودة إلى العمل بعد إجازة الولادة الطويلة. العودة إلى العمل بعد الولادة لا يفترض أن تكون مهمة صعبة.

طلب المساعدة بعد الولادة

عليك أن تجدي رعاية موثوق بها وجيدة لطفلك. المهمة لإيجاد جليسة للطفل (babysitter) يمكن أن تكون صعبة جدا. فمن المهم الحرص والانتباه عند اختيار حاضنة للطفل، ففي النهاية أنت تريدين أن تشعري بالهدوء والطمأنينة ومعرفة أن طفلك في أيد أمينة أثناء تواجدك في العمل.

من المهم أن تسألي الجليسة المحتملة أسئلة كثيرة، حاولي التحقق من المعلومات عبر الفيسبوك والإنترنت، طلب توصيات سابقة أو سؤال الأصدقاء عن تجربتهم معها وعما إذا كانوا راضين عنها. يجب عليك معرفة ما اذا كانت الحاضنة المرشحة شخص هادئ، بشوش، ولا يغضب بسرعة. فالأطفال حساسين للغاية وينبغي أن تكون الأجواء مريحة من حولهم. بالإضافة إلى ذلك، تأكدي من أن الحاضنة لا تدخن.

عدم تأجيل مسألة الحاضنة حتى اخر لحظة. يفضل البدء في البحث في وقت مبكر وعدم الانتظار حتى اللحظة الأخيرة وعدم البحث تحت الضغط. بعد فترة وجيزة من الولادة يحصل إجهاد كبير لدى الأمهات الجدد، فالطفل الجديد يتطلب عناية مكثفة على مدار الساعة، الأشخاص من حولكم قد يتدخلون في اختيارات الأهل الجدد وانتقادهم وتغيير الروتين قد يسبب لكم الارباك.

عودي تدريجياً للعمل

الانتقال من إجازة الولادة الى العمل بدوام كامل قد يكون صعبا. بعد الولادة تزداد الهموم والأعباء أكثر وأكثر في حياتكن. ينصح بشدة سؤال صاحب العمل ما اذا كان بالإمكان البدء بالعمل بدوام جزئي. فالجدول الزمني الأكثر هدوءا من شأنه تسهيل العودة. يفضل خلال الأسابيع أو الأشهر الأولى العمل بنصف وظيفة وبعد ذلك العودة الى العمل بدوام كامل.

خيار اخر هو الفحص مع صاحب العمل ما اذا كان على استعداد بالسماح لك بالعمل أيام مطوله، وأخذ يومي اجازة خلال الأسبوع. بهذه الطريقة تحصلي على اجازة أيام كاملة. كذلك، يفضل فحص خيار أخذ يوم عطلة أيام الأحد مثلا، الأمر الذي يعطيك عطلة نهاية أسبوع طويلة مع طفلك.

من المهم عدم اجهاد نفسك، وحتى إذا وجدت صعوبة في الأيام الأولى، ذلك طبيعي وينبع من أنك لم تعملي منذ فترة طويلة، فجسمك لا يزال ضعيفا وأنت قلقه ومشغولة أكثر.

حضري قائمة منظمة

مباشرة قبل العودة إلى المكتب يفضل تسجيل أولويات عائلتك، والنظر إلى الصورة بأكملها. على سبيل المثال، هل مهم بالنسبة لك أن يكون المنزل نظيفا كل يوم؟ الى أي مدى مهم بالنسبة لك تناول وجبة العشاء العائلية؟

من المهم عدم التخلي عن الميول الشخصية وعن نمط الحياة وجدول الأعمال العائلي. يفضل تخطيط الساعات مسبقا بشكل أكثر فعالية، وذلك على النحو الذي من شأنه أن يساعدك على الدمج الأمثل بين العمل وبين الحياة الأسرية، من دون التخلي عن الأمور المهمة لك. لا تتخلي عن الهوايات السابقة والوقت النوعي مع العائلة.

العلاقة مع المدير في العمل

للمساعدة على العودة إلى العمل بشكل مريح، تحدثي مع صاحب العمل مسبقا، ويفضل قبل عدة أسابيع من العودة إلى العمل. يفضل أيضا التعرف من خلاله على المشاريع الحالية في العمل، على التغييرات التي حدثت، هل ستعودين بالضبط الى نفس الوظيفة وغير ذلك.

حاولي معرفة ما إذا كان لدى رئيسك في العمل شكوك أو مخاوف بشأن عودتك إلى العمل. بهذه الطريقة يمكنك طمأنته وأن تقولي له انك على استعداد للعودة إلى العمل. لدى العديد من أرباب العمل تجربة مع النساء بعد الولادة، والكثير منهم يقلقون من عودة الموظفات من إجازة الولادة. فقد يخشون من أن هؤلاء العاملات لا تكن قادرات على التركيز على العمل وعلى أن يكون أدائهن أبطأ.

بالإضافة إلى ذلك، فإن أرباب العمل يقلقون بشأن موضوع ساعات العمل، فهم يعرفون أن النساء بعد الولادة يحتجن للتأخر صباحا أحيانا عن العمل أو الخروج من العمل في وقت مبكر لرعاية الطفل. من المهم جدا مصارحة رئيس العمل وأن تكوني صادقة معه. الاتصال الجيد والتفاهم المتبادل ضروريان لكي تكون العوده للعمل جيدة وسلسة لكلا الجانبين.

اقرئي المزيد:

من قبل ويب طب - الأحد ، 24 أغسطس 2014
آخر تعديل - الخميس ، 21 يناير 2016