إيقاف حبوب منع الحمل فجأة

تعد حبوب منع الحمل من الوسائل الفعالة في تنظيم النسل، ولكن ماذا يحدث عند إيقاف حبوب منع الحمل فجأة؟

إيقاف حبوب منع الحمل فجأة

سنتعرف في ما يأتي على تأثير إيقاف حبوب منع الحمل فجأة:

حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل (Birth control pill) هي نوع من الأدوية المحتوية على الهرمونات، تؤخذ عن طريق الفم.

وتعد من الوسائل الفعالة في منع الحمل بنسبة تصل إلى 99.9% عند استخدامها بالطريقة الصحيحة.

تأثير إيقاف حبوب منع الحمل فجأه

عند إيقاف حبوب منع الحمل فجأة وفي أي وقت تزداد احتمالية حدوث النزيف، ومن الممكن أن يستمر النزيف لأسبوعين ولا يمكن السيطرة عليه، كما يستغرق الجسم وقتًا أطول للعودة إلى انتظام الدورة العادية.

كما يمكن تواجه المرأه بقعًا من الدم، وتشنجات بعد يومين من التوقف المفاجئ عن أخذ الحبوب؛ وذلك لأن الهرمونات ستغادر الجسم بعد يومين من الانقطاع عن أخذها.

وتعد جميع هذه الأعراض مؤقته حيث ستعود الدورة الشهرية لطبيعتها بعد عدة دورات.

بينما إذا تم إيقاف حبوب منع الحمل عند انتهاء العلبة ستتجاوز المرأة النزيف غير المنتظم، وتساعد الجسم في العودة إلى دورته الشهرية العادية والمنتظمة بسهولة أكبر.

لذا ينصح بعدم ترك تناول الدواء قبل انتهاء الشريط، والانتظار لإنهاء الشريط كامل.

أسباب إيقاف حبوب منع الحمل فجأه

يوجد العديد من الأسباب التي تدفع المرأة لإيقاف حبوب منع الحمل فجأه، ومنها الاتي:

  • اثار جانبية شديدة أو مزعجة.
  • مخاوف صحية.
  • التكاليف الباهظة.
  • الإنزعاج من تناول حبوب منع الحمل كل يوم.
  • الرغبة في الحمل.
  • الانتقال إلى نوع اخر من طرق تحديد النسل.

ماذا عليكي أن تتوقعي بعد إيقاف حبوب منع الحمل فجأه؟

قد تواجه المرأة بعد إيقاف حبوب منع الحمل فجأة ما يأتي:

1. تزداد احتمالية الحمل

تزداد احتمالية حدوث الحمل بعد إيقاف حبوب منع الحمل فجأه، ولكنها تتأثر بعدة عوامل، منها الاتي:

  • صحة المرأة بشكل عام: تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية واضطرابات الغدة النخامية ومتلازمة تكيس المبايض (Polycystic ovary syndrome) على فرصة الحمل، كما تؤخر السمنة والنحافة المفرطة من احتمالية الحمل.
  • الصحة الإنجابية للمرأة: تواجه النساء اللاتي تعانين من مشكلات في الجهاز التناسلي من صعوبة في حدوث الحمل، ومن أمثلة مشكلات الجهاز التناسلي: الانتباذ البطاني الرحمي، وقناة فالوب المسدودة، والالتهاب الحوضي.
  • الصحة الإنجابية للرجل: تؤثر عدد الحيوانات المنوية على فرص حمل الزوجين.
  • عدد مرات الجماع: تزيد ممارسة الجنس المنتظم كل يومين إلى ثلاثة أيام من فرصة الحمل.
  • عمر المرأة: تنخفض احتمالية حدوث الحمل بعد بلوغ سن ال 35، إذ تقدر نسبة الحمل بـ92% للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 19 و26 عام، وتقدر نسبة الحمل بـ82% للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 35 إلى 39 عام.

2. ظهور بعض الأعراض الجانبية

تظهر بعض الأعراض مباشرة بعد التوقف عن الحبوب، والبعض الاخر يظهر بعد الأسابيع والأشهر الأولى بعد إيقاف تناول حبوب منع الحمل فجأه، منها الاتي:

  • التشنجات 

تعاني النساء من التشنجات بعد إيقاف تناول حبوب منع الحمل فجأه، وذلك بسبب خروج الهرمونات من الجسم.

  • زيادة الوزن

تعاني بعض النساء من زيادة طفيفة في الوزن بعد الأسابيع الأولى من التوقف عن تناول الدواء بسبب زيادة الشهية.

ولكن من الممكن فقدان الوزن بسهولة إذا كانت حبوب منع الحمل تسبب احتباس الماء في الجسم.

  • عودة ظهور بعض المشكلات

في حال استخدام حبوب منع الحمل للسيطرة على بعض المشكلات تعاود هذه المشكلات في الظهور بعد التوقف ن تناول الحبوب، مثل: الدورة الشهرية غير منتظمة، أو النزيف الغزير.

كما تعود الهبات الساخنة التي تم السيطرة عليها بحبوب منع الحمل.

من قبل د. بيسان شامية - الأحد ، 15 نوفمبر 2020