أول علامات الصرع عند الأطفال والتشخيص

هل تعرفت من قبل على أول علامات الصرع عند الأطفال؟ وكيف يمكن الكشف عنه؟ لا تقلق جمعنا لك أهم المعلومات حول هذا الموضوع في المقال الآتي.

أول علامات الصرع عند الأطفال والتشخيص

يعد الصرع أحد اضطرابات الجهاز العصبي الأكثر شيوعًا حيث أنه حالة دماغية تؤدي لإصابة الطفل بنوبات صرع، لكن هل تعرفت من قبل على أول علامات الصرع عند الأطفال؟ وما هي طرق التشخيص المتبعة؟ كل هذا ستجده في المقال الاتي، تابع القراءة: 

أول علامات الصرع عند الأطفال: الأعراض الشائعة

لسوء الحظ ليس من السهل التعرف على علامات الصرع في البداية، حيث أنها ليست بالضرورة أن تتضمن تشجنات أو حركات عضلية غير عادية بل من الممكن أن تبدو وكأن الطفل يحلم وقد تستمر لدقيقة واحدة ثم يعود دماغ الطفل إلى طبيعته. 

ومع ذلك قد تظهر بعض الأعراض عند بعض الأطفال، تابع وتعرف على أول علامات الصرع عند الأطفال:

  • فقدان الانتباه لمدة قصيرة.
  • فجوات الذاكرة.
  • الغمغمة وعدم الاستجابة.
  • السقوط المفاجئ.
  • التعثر المتكرر.
  • حركات متكررة وغير معتادة، مثل: إيماء الرأس.
  • ألم مفاجئ في المعدة يتبعه ارتباك ونعاس.
  • نعاس وتهيج غير طبيعين عند الاستيقاظ.
  • الخوف والغضب المفاجئ والمتكرر.
  • التحديق، وفترات من سرعة وميض العين.
  • حركات اهتزاز في الذراعين والساقين.
  • تصلب الجسم.
  • فقدان الوعي.
  • فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة.
  • مشكلات في التنفس.

أول علامات الصرع عند الأطفال: حسب النوع

توجد أنواع مختلفة من نوبات الصرع عند الأطفال، ويعتمد النوع والأعراض على الجزء المصاب ومقدار الدماغ المتأثر، تعرف معنا على أول علامات الصرع عند الأطفال حسب النوع:

1. أول علامات النوبات البؤرية

غالبًا ما يعاني الطفل قبل حدوث النوبة من هالة، مثل: الخوف، والنشوة، وتغيرات بصرية، وسمع غير طبيعي، وتغيرات في حاسة الشم تشير إلى أن الطفل قد يصاب بنوبة الصرع، وتنقسم النوبات البؤرية إلى نوعين، وهما: 

  • أعراض النوبات البؤرية البسيطة

وتشمل:

  1. تغيرات في بصر الطفل.
  2. تأثر العضلات بشكل سلبي.
  3. التعرق.
  4. الغثيان.
  5. شحوب الوجه.
  • أعراض النوبات البؤرية المعقدة

من أبرز الأعراض:

  1. فقدان الوعي.
  2. عدم إدراك ما يدور حوله.
  3. مجموعة من السلوكيات غير العادية، مثل: الجري، أو الصراخ، أو البكاء، أو الضحك.
  4. التعب والنعاس خاصة بعد الإصابة بالنوبة.

2. أول علامات النوبة المعممة

تحدث النوبة المعممة في جانبي الدماغ، وتنقسم إلى عدة أنواع، وهي كالاتي:

  • أعراض نوبة الغياب

وتسمى نوبة الغياب أيضًا بنوبة الصرع الصغير حيث أنها تستمر لأقل من 10 ثوانٍ، ومن أبرز أعراضها:

  1. تغير قصير في حالة الوعي والتحديق.
  2. ارتعاش الفم، أو الوجه.
  3. توميض العينين بسرعة.
  4. عدم تذكر ما حدث بعد الانتهاء من النوبة.
  • أعراض النوبة الارتخائية

وتسمى أيضًا بهجوم الإسقاط وتستمر لأقل من 15 ثانية، وتشمل العلامات:

  1. فقدان مفاجئ لتوتر العضلات.
  2. السقوط من وضعية الوقوف.
  3. سقوط الرأس فجأة.
  4. العرج خاصة أثناء النوبة.
  5. عدم الاستجابة.
  • أعراض النوبة التوترية الرمعية المعممة

ويطلق عليها أيضًا بنوبة الصرع الكبير لأنها تستغرق 1 - 3 دقائق، وتشمل أعراضها:

  1. ثني جسم الطفل، وانقباض الذراعين والساقين.
  2. الاهتزاز والرجفان.
  3. انقباض واسترخاء العضلات.
  4. النعاس.
  5. مشكلات في الرؤية.
  6. مشكلات في الكلام.
  7. صداع شديد، وتعب.
  • أعراض نوية الرمع العضلي

يتضمن هذا النوع من النوبات حركات سريعة واهتزاز مفاجئ لمجموعة من العضلات لمدة ثانية أو ثانيتين، وقد تحدث عدة مرات في اليوم أو لعدة أيام متتالية.

3. أعراض تشنجات الصرع

تشنجات الصرع هي تشنجات عضلية يشار إليها باسم التشنجات الطفولية، حيث أنها تصيب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين.

وغالبًا ما تكون قصيرة تستمر لمدة 1 - 3 ثوانٍ وقد تحدث عدة مرات على مدار اليوم، وفي بعض الأحيان قد تشير هذه العلامات إلى تلف شديد في الدماغ.

أول علامات الصرع عند الأطفال: أعراض تستدعي زيارة الطبيب

عند ظهور الأعراض الاتية فيجب الحصول على العناية الطبية الفورية، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:

  • النوبة الأولى للطفل.
  • استمرار النوبة لأكثر من 5 دقائق.
  • التعرض لإصابة في الرأس.
  • صعوبة في التنفس بعد انتهاء النوبة.
  • حدوث النوبة أثناء السباحة أو في الماء بشكل عام.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل، أو إذا كان يعاني من مرض السكري.

طرق تشخيص أول علامات الصرع عند الأطفال

وتشمل طرق تشخيص أول علامات الصرع عند الأطفال، ما يأتي:

1. الفحص البدني

يسأل الطبيب في البداية عن التاريخ الطبي للمريض والعوامل الأخرى التي تسبب في حدوث نوبة الصرع لدى الطفل، مثل:

  • الحمى أو عدوى خبيثة.
  • إصابة بالرأس.
  • ظروف صحية خلقية.
  • الولادة المبكرة.
  • الأدوية المستخدمة حديثًا. 

2. فحوصات أخرى

قد يوصي الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الأخرى، مثل:

  • الفحص العصبي: لاختبار وظيفة وسلوك الطفل العقلي وتحديد نوع الصرع الذي يعاني منه الطفل.
  • اختبارات الدم: للتحقق من نسبة سكر الدم والعوامل الأخرى التي تسبب النوبات، مثل: العدوى.
  • اختبارات التصوير للدماغ، وتشمل: 
    1. التصوير بالرنين المغناطيسي.
    2. التصوير المقطعي المحوسب.
    3. التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي.
    4. التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.
  • مخطط كهربية الدماغ: لاختبار النشاط الكهربائي في دماغ الطفل من خلال وضع أقطاب كهربائية على فروة رأس الطفل.
  • البزل القطني: لقياس الضغط في الدماغ والقناة السوكية، واختبار السائل الدماغي النخاعي للعدوى.
من قبل أمل صباح - الخميس ، 9 ديسمبر 2021