الإفطار والسحور للحامل: معلومات مهمة لكِ

هل تعانين من الحيرة في اختيار الوجبات المناسبة للحصول على المغذّيات الضرورية خلال الصيّام في فترة الحمل؟ هذا المقال سيوضّح ما يجب تناوله خلال الإفطار والسحور للحامل من أجل صحة أفضل لك ولطفلك.

الإفطار والسحور للحامل: معلومات مهمة لكِ

تُعد التغذية الصحيحة من أهم الأمور التّي يجب على المرأة الحامل الاهتمام بها خلال فترة الحمل، وقد تعاني المرأة الحامل خلال رمضان من المشكلات في الموازنة بين الصّيام والحصول على العناصر الغذائية اللازمة لنموّ الجنين، لذا في هذا المقال سنوفر النّصائح اللازمة لوجبات الإفطار والسحور للحامل بالطريقة الصحيحة:

الإفطار والسحور للحامل: وجبة السحور

وجبة السّحور مهمة جدًا ولا يمكن التخلّي عنها، فهي تمدّك بالطاقة الضرورية خلال اليوم، ومن المهم الحصول عليها وتناول الأغذية المناسبة لتغذية الجنين خلال فترة الصيام. 

إليك أهم ما يجب أن يتوافر ضمن وجبة السّحور الخاصة بك:

  1. السعرات الحراية: حيث يمكن الحصول على السعرات الحرارية من خلال تناول الحبوب الكاملة من الطّحين أو الشوفان أو الأرز البنيّ. 
  2. البروتين: يوجد في البقوليات، والمكسرات، والبيض، والحليب.
  3. الألياف: يمكن توفيرها من خلال تناول الفاكهة الطازجة والفاكهة المجففة

الإفطار والسحور للحامل: وجبة الإفطار

عند الإفطار يفضّل البدء وكسر الصيّام بتناول أطعمة تحتوي على السّكر للحصول على الطّاقة بشكل سريع، يمكنك استخدام التمر أو الفاكهة، كما يُنصح بشرب الحليب وذلك لاحتوائه على المواد الغذائية المختلفة وفوائده للمرأة الحامل. 

أما فيما يخص الأطعمة المناسبة لوجبة الإفطار، يفضل أن تحتوي وجبة الإفطار على: اللحوم البيضاء، والبقوليات، والخضروات، والحساء. 

ومن المهم اتّباع النصائح الآتية عند تناول وجبة الإفطار:

  • تناولي الأطعمة المشوية أو المخبوزة كطبق رئيسي والابتعاد عن الأطعمة المقلية، لأنّ الأطعمة المقلية التّي تحتوي على الدهون قد تبطئ من عملية الهضم.
  • تناولي الحلويات التي تحتوي على الحليب أو الفاكهة مع الابتعاد عن السكّر، لأنّ الأطعمة عالية السكّر قد تساهم في عدم انتظام السكر في الدم.
  • اشربي الماء أو الحليب أو عصير الفاكهة الطبيعي، وابتعدي عن المشروبات التّي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية، لأنّ الكافيين يساعد على خسارة السوائل من الجسم. 
  • تجنّبي تناول الأطعمة الحمضية والأطعمة التّي قد تسبب حرقة في المعدة.
  • ابتعدي عن الأطعمة غير الآمنة للحامل، ومنها الآتي:
    • اللحوم النيّة غير المطبوخة: فهي قد تسبب إصابتك بأمراض عديدة منها داء المقوسات (Toxoplasmosis).
    • الكبد: أو غيره من الأطعمة الغنية بفيتامين أ، فقد يسبب تشوهات بالجنين.
    • الحليب أو منتجات الألبان غير المبسترة: فهي قد تؤدي للإصابة بالتسمم الغذائي.
    • الخضار والفواكه غير المغسولة: لما قد تحتويه من الطفيليات وغيرها. 

نصائح لصيام الحامل

من المهم تناول الأطعمة المناسبة خلال فترة عدم الصّيام، حيث يُنصح باتّباع الآتي:

  • احرصي على شرب الكثير من السوائل لتقليل خطر الجفاف.
  • تذكّري دائمًا تناول المكملات الغذائية المهمة للحمل، مثل: حمض الفوليك، وفيتامين د.
  • تحكّمي بكميات الأكل ولا تأكلي كميات كبيرة بسرعة، فقد يؤدي ذلك إلى مشكلات في الهضم. 
  • مارسي التمارين الرياضية لمدة تقارب النّصف ساعة يوميًا للحصول على الطّاقة وتقليل خطر الإصابة بالإمساك وغيره.
  • سجلي الأطعمة التّي تتناولينها خلال رمضان لتسهيل التأكد من الالتزام بالأطعمة المناسبة.

تحذيرات حول صيام الحامل

من المهم معرفة أنّ الصيام قد يكون سهلًا في حال الالتزام بالنّصائح السابقة الّتي تم ذكرها عن الإفطار والسحور للحامل، لكن هناك علامات معينة يجب الانتباه عليها لاتّخاذ الإجراءات اللازمة في حال حدوثها، منها:

  1. علامات الجفاف: كالبول الداكن، فالجفاف قد يؤدي إلى حصول التهابات في الجهاز البولي.
  2. الوزن: حيث أنّ فقدان الوزن لا ينصح به خلال الحمل، لذا في حال ملاحظة ذلك يجب استشارة الطبيب أو مقدم الرّعاية الصحية.
  3. علامات الدوار والضعف العام والصّداع: فمثل هذه الحالات قد تتطلب التوقف عن الصيّام لذا يجب استشارة الطبيب في حال ملاحظتها.
من قبل د. ريم حمودة - الثلاثاء 31 تموز 2012
آخر تعديل - الخميس 11 تشرين الثاني 2021