اهمية الرياضة للحامل: لا تتخلي عن الرياضة!

وجدت دراسة جديدة أن ممارسة الرياضة أثناء الحمل تقلل من خطر إنجاب طفل كبير الحجم، وبالتالي يقلل من المخاطر على حياة الأم والطفل. كل المعلومات عن اهمية الرياضة للحامل تجدونها في هذا المقال.

اهمية الرياضة للحامل: لا تتخلي عن الرياضة!

وفقا لدراسة اجريت في النرويج حول اهمية الرياضة للحامل، اظهرت نتائجها ان النساء اللواتي يحرصن على ممارسة النشاط البدني والمحافظة على اللياقة البدنية خلال فترة الحمل، يزدن من فرص إنجابهن أطفال يتمتعون بصحة جيدة وبحجم طبيعي. ولكن لم يجد الباحثون علاقة بين مستوى النشاط البدني للمرأة التي تمارس الرياضة قبل الحمل وبين الاستنتاج النهائي .

ويمكن القول ان هناك امراض اخرى مختلفة تؤثر على المرأة اثناء الحمل وتزيد من مخاطر انجاب طفل كبير الحجم. ومن هذه الامراض: مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، وغير ذلك. وحسب المعايير المعتمدة والمقبولة  فان انجاب طفل كبيرالحجم يعني انجاب مولود بوزن 4 كغم فما فوق، بغض النظرعن طوله، وذلك يزيد من المخاطرالتي قد تحدث على الطفل والأم معا. اذا كان الطفل كبيرا جدا، فقد تكون الأم معرضة اكثر لفقدان الدم بعد الولادة، مما قد يؤدي في الحالات الشديدة إلى موتها، بينما قد يعاني الطفل من مشكلة السمنة المرضية طوال حياته .

لبحث العلاقة بين الحمل والنشاط البدني لدى الأم، قام الباحثون بتحليل تقارير في النرويج  لـ 37،000 ولادة فردية باستثناء الحمل، وقارنوا بين وزن الأطفال الذين ولدوا وبين مستوى النشاط البدني للأمهات خلال فترة الحمل. وتم تحديد المعلومات حول مستوى النشاط البدني للامهات بواسطة استبيانين أجابت عليهما النساء الحوامل بين الاسبوع الـ 17 والأسبوع الـ 30 من الحمل.

أظهرت النتائج أن :

- واحدا من كل 10 مواليد يعاني من زيادة في الوزن (أي أكثر من 4  كغم )، في حين أن نصف الأطفال كبيري الحجم ولدوا لنساء كن قد أنجبن في الماضي .

- بين النساء اللاتي حملن وأنجبن للمرة الأولى، وجد أن النساء اللاتي ذكرن أنهن مارسن الرياضة ثلاث مرات في الأسبوع خلال فترة الحمل، قللن من خطر انجاب طفل كبيرالحجم  بنسبة 22٪، بالمقارنة مع النساء اللاتي لم يمارسن النشاط البدني على الإطلاق.

اوصى الباحثان بناءا على نتائج هذه الدراسة، أنه لا ينبغي للنساء خلال فترة الحمل أن يجلسن ويمتنعن عن الحركة، بل على العكس، كلما مارسن النشاط البدني أكثر، كلما قللن خطر إنجاب طفل كبيرالحجم، وكذلك يقللن الخطرعلى حياتهن وحياة الطفل أيضا. وكما ذكرنا، فلا علاقة لذلك بمستوى النشاط البدني الذي قمن به قبل الحمل.

تأثيرات أخرى لممارسة الرياضة أثناء الحمل :

ظواهر مختلفة تضر بجسم المرأة والجنين يمكن تجنبها عن طريق ممارسة الرياضة. فقد أظهرت الدراسات التي أجريت في السابق أن التمارين الرياضية المتوازنة أثناء الحمل تحافظ على القلب والرئتين لدى المرأة واكدت على اهمية الرياضة للحامل. ولذلك، فإن إحدى التوصيات للنساء الحوامل هي ممارسة السباحة لبعض الوقت يوميا. كذلك، فان ممارسة النشاط البدني والرياضة تقلل من خطر إصابة المرأة بزيادة الوزن بشكل مفرط، مما قد يؤدي إلى صعوبات في تخفيض الوزن بعد الولادة .

وقد ثبت سابقا أن الأمهات اللاتي لم يمارسن الرياضة خلال فترة الحمل وعانين من تدني اللياقة البدنية إرتفع لديهن خطر حدوث تعسر في الولادة بالمقارنة مع النساء اللواتي مارسن النشاط البدني المعتدل أثناء الحمل. بالإضافة إلى ذلك، تبين أن ممارسة الرياضة أثناء الحمل تقلل من خطر اصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة .

ومع ذلك، من المهم أن نعرف أنه ليس هناك أية صلة بين النشاط البدني أثناء الحمل وبين تأثيرارتفاع ضغط الدم أو الحد من مخاطر حدوث تسمم الحمل. ومن المهم أن نتذكر أيضا أن جسم المرأة خلال فترة الحمل يطرا عليه تغيرات مختلفة منها استهلاك  من الطاقة بسبب نمو الجنين. لذلك، يجب ممارسة الرياضة المتوازنة وغير المضنية.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 12 يناير 2015