أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السُري

هل سمعت يومًا عن بنوك حفظ دم الحبل السري، هل تساءلت عن أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري؟ تابع المقال؛ ليخبرك عن كافة التفاصيل المتعلقة بالأمر.

أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السُري

تمت إقامة العشرات من بنوك الدم السري في مختلف أنحاء العالم، والهدف من وراءها هو حفظ هذا الدم لسنوات طويلة قادمة، واستخدامه عند الحاجة له، فما أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري؟ الإجابة وأكثر سنستعرضها في ما يأتي:

ما أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري؟ 

أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري ناتجة من الخلايا الجذعية السرية المأخوذة منه، حيث أن الاستخدام الأساسي والمركزي لهذه الخلايا هو زرع النخاع العظمي، كجزء من معالجة أمراض الدم، سواء كانت خبيثة وسرطانية أو حتى وراثية، وتمثلت أهمية هذه الخلايا في الاتي:

  • علاج نحو 60 نوعًا مختلفًا من أمراض جهاز المناعة والدم.
  • علاج مرضى سرطان الدم (اللوكيميا – Leukemia).
  • علاج متلازمة فقر الدم فانوكوني (Fanconi Anemia).

كما أن الاعتقاد السائد هو أن المستقبل القريب سيشهد مساهمة هذه الخلايا في معالجة الأمراض الاتية:

على الرغم من أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري في معالجة الكثير من الأمراض منذ عدة عقود، إلا أن الجمهور الواسع في مختلف دول العالم لم يتعرف على هذه الأهمية إلا في السنوات القليلة الأخيرة.

تكشف الأبحاث الجديدة عن أن الخلايا الجذعية المأخوذة من دم الحبل السري من الممكن أن تتطور مخبريا (In Vitro) لعدة أنواع من الخلايا النسيجية، مما قد يزيد أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري في الاستخدامات الطبية الاتية مستقبلًا:

  • ترميم وإنشاء الأنسجة التي تعرضت للإصابات أو الأمراض (Tissue Regeneration).
  • بديل جزئي أو كامل لزرع الأعضاء، مثل: خلايا القلب، والخلايا العصبية، وخلايا الكبد وخلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين.

شاهدوا بالفيديو كيف يتم زرع الخلايا الجذعية

مميزات دم الحبل السري

إن اهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري جاءت من مميزاته أيضًا، حيث تعد خلايا دم الحبل السري مصدرًا ممتازًا للخلايا الجذعية، نظرًا لمواصفاتها الخاصة والمميزة المتمثلة في الاتي:

  • ذات قدرة كبيرة على التجدد والتحول لمختلف أنواع الأنسجة في الجسم.
  • إمكانية حفظها لفترات طويلة جدًا، بحيث تكون متوفرة وجاهزة للاستخدام عند الحاجة بشكل فوري.
  • توفر عملية البحث عن متبرع والكثير من الإجراءات الأخرى المطلوبة في حالات الحاجة إلى التبرع بالخلايا الجذعية من متبرع بالغ.
  • ملائمة للشخص الذي أخذت منه بنسبة 100%، وهكذا يكون بالإمكان التغلب على مشكلة رفض الجسم للعضو المزروع الغريب.

كيفية الاحتفاظ بدم الحبل السري

نظرًا لأهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري أصبح يجمع دم الحبل السري والمشيمة الذي يتبقى فيهما مع انتهاء عملية الولادة، ويتم إرساله إلى بنك الدم السري إذا توافرت هذه الإمكانية في الدولة.

يخضع هذا الدم لسلسلة من الفحوص والمعالجات، ويتم تجميده في درجة حرارة تصل إلى 196 درجة مئوية تحت الصفر.

هكذا إذا احتاج المولود في أي مرحلة من مراحل حياته لهذا الدم السري، تتم إذابة هذه الخلايا الجذعية واستخدامها لإنقاذ حياته أو حياة شخص اخر من العائلة إن كانت صلة القرابة من الدرجة الأولى.

تمت خلال السنوات القليلة الماضية، ومنذ عام 1988 الذي شهد أول عملية زرع للخلايا الجذعية، إقامة العشرات من بنوك دم الحبل السري الخاصة والحكومية في كثير من دول العالم، حيث وصولت أعداد الاحتفاظ بالملايين في أكثر من 35 بنكًا للدم السري في مختلف دول العالم.

أرقام تدل على أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري

تستخدم الخلايا الجذعية السرية في الإجراءات الطبية المتعلقة بزرع النخاع العظمي، وفي معالجة نحو 60 مرضًا مختلفًا من أمراض الدم والجهاز المناعي، حيث:

  • في الولايات المتحدة تصل نسبة زرع الخلايا الجذعية إلى نحو 40% من مجمل عمليات الزرع لدى الأطفال، وإلى نحو 20% من مجمل عمليات الزرع لدى البالغين.
  • في اليابان، تبلغ نسبة عمليات زرع الخلايا الجذعية أكثر من 50%. 
من قبل ويب طب - الخميس ، 24 يناير 2013
آخر تعديل - الأحد ، 21 فبراير 2021