أنواع الإسهال عند الأطفال

يمكن أن يصاب الأطفال والصغار بالإسهال نتيجة سوء التغذية أو الإصابة بعدوى، وهناك أكثر من نوع للإسهال يمكن أن يصيب الأطفال وفقًا لسبب حدوثه، ويصاحب هذه الأنواع أعراض مختلفة.

أنواع الإسهال عند الأطفال

يعتبر الإسهال من المشكلات الصحية الشائعة لدى الأطفال، وغالبًا ما ينتج الإسهال عن سوء التغذية، وقد يسبب مخاطر صحية عديدة التي تنتج عن فقدان السوائل والجفاف.

قد يحدث الإسهال نتيجة إلتهابات بكتيرية، كما تزداد فرص إصابة الأطفال بالإسهال في حالة المعاناة من ضعف المناعة.

غالبًا ما يعد الإسهال عرضًا من أعراض الإصابة بعدوى ميكروبية في الأمعاء، ويمكن أن تنتقل العدوى عن طريق الطعام الملوث أو الماء الملوث، أو بسبب سوء النظافة.

غالبًا ما تصنف أنواع الإسهال عند الأطفال إلى ثلاثة أنواع، وتشمل:

1- الإسهال المائي الحاد

عادةً ما ينتج الإسهال المائي الحاد عن الإصابة بفيروس الروتا لدى الرضع والأطفال الصغار، ولتفادي هذه المشكلة، يجب أن يحصل الطفل الرضيع على اللقاح المضاد لفيروس الروتا.

وفي حالة إصابة الأطفال الأطفال الأكبر سنًا بالإسهال المائي الحاد، فقد ينتج عن الإصابة بالكوليرا، وهي عدوى حادة تسبب الإسهال وتنجم عن تناول الأطعمة أو شرب الماء الملوث.

يستمر الإسهال المائي الحاد عن الأطفال لعدة ساعات أو أيام، وتحتاج إلى استشارة الطبيب المتابع للطفل لوصف العلاج المناسب وتفادي تفاقم الحالة. 

2- الإسهال الدموي الحاد

يعتبر الإسهال الدموي الحاد من الأعراض غير الشائعة لدى الأطفال، وقد يؤشر بوجود مرض خطير.

يختلف سبب إصابة الطفل بالإسهال الدموي الحاد وفقًا لمرحلة الطفل العمرية، وتعد الإلتهابات البكتيرية المعوية من أكثر الأسباب التي يمكن أن تؤدي لحدوث هذه المشكلة، وقد تحدث في أي مرحلة عمرية، ولكن تزداد فرص الإصابة بها لدى الأطفال الأكبر سنًا، والذين يزيد عمرهم عن عام.

أما في الأطفال الصغار، فيكون السبب الأرجح هو التهاب القولون غير المحدد. 

3- الإسهال المستمر

هي حالة يستمر فيها الإسهال حتى 14 يومًا أو أكثر، ويكون بمعدل ثلاث مرات أو أكثر يوميًا.

ويمكن أن تسبب العديد من الأمراض والاضطرابات إصابة الأطفال بالإسهال المزمن، وأبرزها العدوى، اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية، وحساسية الطعام وعدم تحملها، بالإضافة إلى مرض الأمعاء الغشائي.

وتختلف الأعراض المصاحبة للإسهال لدى الأطفال وفقًا لسبب حدوثه، وقد يؤدي إلى:

  • القشعريرة.

  • الحمى.

  • فقدان السيطرة على حركات الأمعاء.

  • الغثيان أو القيء.

  • ألم أو تشنج في البطن.

  • وقد يتسبب الإسهال المزمن في الإصابة بسوء الامتصاص وقد ينتج عنه الجفاف.

يصاحب الجفاف مجموعة من الأعراض، مثل الشعور بالعطش الشديد، قلة التبول، الشعور بالتعب وانخفاض الطاقة، جفاف الفم، عدم وجود دموع اثناء البكاء.

ويؤدي الجفاف إلى تغيرات في الشهية، انتفاخ الجسم والغازات، فقدان الوزن غير المبرر، ورائحة الإسهال الكريهة.

تحتاج هذه المشكلة الصحية إلى علاج لتفادي مضاعفاتها الخطيرة التي تنتج عن الإصابة بالجفاف، ولذلك يجب اصطحاب الطفل إلى الطبيب لتحديد سبب الإصابة بالإسهال المزمن والبدء في علاج المشكلة على الفور.

من قبل ياسمين ياسين - الأحد ، 31 مايو 2020