أنواع الاجهاض: تعرفي عليها

ما هي أنواع الإجهاض؟ ما الذي عليك معرفته عن كل نوع؟ ما هي أسباب الإجهاض؟ وما هي الطرق العلاجية للإجهاض؟ معلومات هامة في هذا المقال.

أنواع الاجهاض: تعرفي عليها

سوف نعرفك في ما يأتي على أنواع الإجهاض المختلفة وأبرز المعلومات المتعلقة بها:

أنواع الإجهاض

هذه أبرز أنواع الإجهاض التي من الممكن أن تحدث للحامل:

1. الإجهاض المهدد (Threatened miscarriage)

الإجهاض المهدد هو مصطلح يطلق على الحالات التي تظهر فيها على المرأة أعراض قد تعني قرب حصول الإجهاض، مثل: ألم أسفل البطن أو الظهر، والنزيف المهبلي الخفيف، قد تلازم أعراض هذا النوع من الإجهاض المرأة لفترة تتراوح بين عدة أيام وعدة أسابيع.

قد ينتهي الإجهاض المهدد بخسارة الحمل أحيانًا، ولكنه غالبًا لا يفضي هذا النوع من الإجهاض في نهاية المطاف لحصول إجهاض فعلي، إذ قد يبقى عنق الرحم مغلقًا، ومع الوقت قد تتلاشى الأعراض لتكمل المرأة حملها بطريقة طبيعية. 

2. الإجهاض غير المكتمل (Incomplete miscarriage) 

الإجهاض غير المكتمل هو مصطلح طبي يستخدم لوصف الإجهاض الذي تسبب بالفعل بخسارة المرأة لحملها وخروج جنينها غالبًا من الرحم، ولكن دون خروج كافة أنسجة الحمل ومخلفاته من الرحم، إذ قد تبقى أنسجة معينة من مخلفات المشيمة أو الجنين في داخل الرحم.

قد يقوم الرحم بشكل طبيعي بعد ذلك بمحاولة التخلص من بقايا أنسجة الحمل، مما قد يؤدي لظهور أعراض معينة على المرأة بعد خسارة الجنين، مثل: النزيف المهبلي، وتشنجات البطن، وهي أعراض تعني محاولة الجسم إفراغ الرحم من مخلفات الحمل، وقد يبقى عنق الرحم متسعًا لفترة من الوقت. 

في بعض الحالات التي قد يعجز فيها الرحم عن تنظيف نفسه من مخلفات الحمل بشكل تلقائي، قد توصي الطبيبة المريضة بالخضوع لعملية التوسيع والكشط، وهي إجراء علاجي يتم من خلاله تخليص الرحم من مخلفات الحمل جراحيًا.

3. الإجهاض المكتمل (Complete miscarriage)

الإجهاض المكتمل هو أحد أنواع الإجهاض الشائعة لدى النساء اللواتي يصبن بالإجهاض قبل بلوغ الحمل عمر 12 أسبوعًا، ويقوم جسم المرأة خلاله بطرد كافة مخلفات الحمل من الرحم بشكل تلقائي. 

بعد خروج الحمل ومخلفاته من الرحم، قد تظهر على المرأة أعراض، مثل: النزيف، والتشنجات التي قد تشبه طلق الولادة، ولكن غالبًا ما تتلاشى هذه الأعراض خلال عدة أيام دون الحاجة لأي تدخل طبي، لينقبض الرحم ويعود عنق الرحم لوضعه الطبيعي.

يفضل أن تخضع المرأة لفحص عند الطبيب بعد حصول الإجهاض المكتمل للتأكد من أن الإجهاض الذي حصل هو من النوع المكتمل. 

4. الإجهاض الحتمي (Inevitable miscarriage)

الإجهاض الحتمي هو نوع من أنواع الإجهاض التي تعني أن خسارة المرأة لحملها أصبح أمرًا حتميًا لا يمكن تجنبه. غالبًا ما يحصل هذا النوع من الإجهاض بعد مرور المرأة بتجربة الإجهاض المهدد، وفي حالات أخرى قد يحصل فجأة دون سابق إنذار.

خلال هذا النوع من الإجهاض يفتح عنق الرحم، مما قد يؤدي للاتي: نزيف حاد أو نزيف يزداد حدة مع الوقت، وتشنجات قوية في منطقة أسفل المعدة، وخروج الجنين من المهبل. 

5. الإجهاض الإنتاني (Septic miscarriage)

الإجهاض الإنتاني هو مصطلح طبي يطلق على الحالات التي يصاب فيها الرحم بنوع من العدوى أو الالتهابات بعد خسارة الجنين وإجهاضه أو أثناء عملية الإجهاض أو قبل بدء الإجهاض.

قد يتسبب هذا النوع من أنواع الإجهاض بظهور أعراض عديدة على المرأة، مثل: الحمى، والقشعريرة، وألم البطن، ونزيف مهبلي، وإفرازات مهبلية قد تكون سميكة القوام وكريهة الرائحة.

يعد الإجهاض الإنتاني حالة خطيرة، إذ قد يتسبب بمضاعفات صحية حادة، مثل: الصدمة الإنتانية (Septic shock)، وفشل الأعضاء. 

6. الإجهاض المتكرر (Recurrent miscarriage)

يطلق مصطلح الإجهاض المتكرر على الحالات التي يتكرر فيها حصول الإجهاض ثلاثة مرات أو أكثر لدى المرأة، بحيث يحصل الإجهاض في كل مرة خلال الثلث الأول من الحمل.

7. الإجهاض الفائت (Missed miscarriage)

الإجهاض الفائت أو الصامت هو مصطلح يطلق على الحالات التي يموت فيها الجنين ويبقى موجودًا داخل الرحم بعد وفاته أو الحالات التي لا يتكون فيها جنين من الأصل خلال الحمل، وفي كلتا الحالتين تبقى أنسجة الحمل داخل الرحم.

في بعض الحالات قد لا تظهر على المرأة التي حصل لها الإجهاض الفائت أية أعراض، وفي حالات أخرى قد تلاحظ المرأة مؤشرات الإجهاض الاتية:

  • إفرازات مهبلية بنية اللون.
  • اختفاء أعراض الحمل المعتادة، مثل: الغثيان، والإرهاق.

أسباب الإجهاض 

هذه أبرز الأسباب التي قد تؤدي لحصول مختلف أنواع الإجهاض:

  • خلل في كروموسومات الجنين أو نمو الجنين بطريقة غير طبيعية. 
  • بعض المشكلات الهرمونية لدى المرأة، لا سيما تلك المتعلقة بهرمونات مثل: هرمون البروجسترون، وهرمونات الغدة الدرقية.
  • مشكلات صحية في: الرحم، والمشيمة، وعنق الرحم. 
  • أمراض ومشكلات صحية أخرى لدى المرأة، مثل: مرض السكري، والالتهابات والعدوى، وأمراض المناعة الذاتية. 
  • عوامل أخرى، مثل: تعرض الحامل لحادث ما، وشرب الكحوليات، وتعاطي العقاقير المخدرة. 

علاج الإجهاض 

إذا ما أظهرت الفحوص الطبيبة أن الحمل لا يزال قائمًا دون مشكلات على الرغم من ظهور بعض علامات الإجهاض كالنزيف، قد يوصي الطبيب المريضة بأخذ قسط من الراحة، كما قد يقوم الطبيب بإخضاع المرأة للمراقبة الطبية لفترة معينة وإجراء بعض الفحوصات الإضافية لمراقبة نمو الجنين. 

أما في الحالات التي يكون الحمل فيها قد انتهى بالفعل، هذه بعض الخيارات العلاجية التي قد يتم اللجوء إليها: 

  • الانتظار والمراقبة، فقد يقوم الجسم بطرد مخلفات الحمل المنتهي من داخل الجسم بشكل تلقائي.
  • إعطاء المرأة أدوية لتحفيز الرحم ليقوم بإخراج مخلفات الحمل.
  •  إخضاع المرأة لإجراء جراحي لتنظيف الرحم، مثل عملية التوسيع والكشط.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 22 أبريل 2021