انفصال كيس الحمل: كل ما يهمك معرفته

ما هو تأثير انفصال كيس الحمل على صحة الأم والجنين؟ إليك أهم العلومات حول هذا الموضوع في هذا المقال.

انفصال كيس الحمل: كل ما يهمك معرفته

كيس الحمل (Gestational sac) هو كيس مملوء بالسائل الأمنيوسي ويحيط بالجنين في رحم الأم، ويعد ظهوره من العلامات الأولى للحمل والتي يتم كشفها عن طريق الأمواج فوق الصوتية بين الأسبوع الرابع والخامس من الحمل. وفي هذا المقال سنقوم بالحديث حول انفصال كيس الحمل: 

انفصال كيس الحمل

يعرف انفصال كيس الحمل على أنه الحالة التي ينفصل فيها كيس الحمل عن جدار الرحم قبل إتمام الأسبوع 20 من الحمل، ويصاحب هذا الانفصال تجمع دموي (Hematoma) حول كيس الجنين.

قد يتزايد التجمع الدموي مع بذل الجهد، وكلما زاد حجم الورم الدموي، زاد خطر الولادة المبكرة والإجهاض. 

هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى انفصال كيس الحمل، ومن هذه العوامل ما يأتي: 

1. تقدم العمر

يعد تقدم العمر (خاصة إذا كان عمر الأم أكبر من 35 عامًا) من أهم العوامل التي تزيد من خطر انفصال كيس الحمل وحدوث الإجهاض، ويعود ذلك إلى ارتباط تقدم العمر بالتشوهات الكروموسومية الجنينية.

2. فقدان الحمل مسبقًا

إن فقدان الحمل سابقًا يزيد خطر الإجهاض وانفصال كيس الحمل مرة أخرى.

3. وجود مشكلات صحية لدى الأم

هناك مجموعة من الأمراض التي تؤثر على صحة الحامل وتزيد من خطر انفصال كيس الحمل، ومن هذه الأمراض ما يأتي:

  • الأمراض المعدية 

هناك مجموعة من الأمراض المعدية التي قد تؤدي إلى انفصال كيس الحمل وحدوث الإجهاض، ومنها: الزهري (Syphilis)، والفيروس الصغير ب 19 (Parvovirus B19)، والفيروس المضخم للخلايا (Cytomegalovirus)، وفيروس زيكا (Zika virus).

  • السكري

قد يكون تأثير السكري النوع الأول أو الثاني على الحمل شديد خاصة في الثلث الأول من الحمل.

  • السمنة

ترتبط السمنة بالإجهاض بشكل قوي، ويعد تأثيرها على الحمل أقوى من تأثير السكري.

  • أمراض الغدة الدرقية

يرتبط كل من فرط نشاط الغدة الدرقية وقصورها بزيادة خطر فقدان الحمل.

  • حدوث الحمل مع وجود لولب منع الحمل

على الرغم من أن الحمل مع وجود اللولب أمر نادر نسبيًا، إلا أنه إذا حدث حمل مع وجود اللولب فإن خطر فقدان الحمل أعلى إذا اختارت الحامل ترك اللولب في مكانه بدلاً من إزالته.

  • استخدام بعض الأدوية أو المواد أثناء الحمل

ومن الأدوية التي قد تزيد من خطر الإجهاض: مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، والكافيين، والتدخين، والكوكائين (Cocaine)، والميثامفيتامين (Methamphetamine).

أعراض انفصال كيس الحمل

هناك عدد من الأعراض المرافقة لانفصال كيس الحمل، ومن هذه الأعراض ما يأتي: 

  • نزيف مهبلي مصحوب بألم أشد من الام الدورة الشهرية.
  • الام في منطقة الحوض.
  • الشعور بالدوار.

تشخيص انفصال كيس الحمل

يتم تشخيص انفصال كيس الحمل من خلال ما يأتي: 

  1. أخذ السيرة المرضية من الحامل والفحص السريري.
  2. تصوير الحوض بالموجات فوق الصوتية المهبلية (Transvaginal ultrasound) أو البطنية (Transabdominal ultrasound) وإذا لم يلاحظ الطبيب دقات قلب الجنين، يتم إعادة الفحص خلال 7 - 14 يومًا وبناءً عليه يقرر حالة الجنين وكيفية التعامل مع الحالة.
  3. فحص موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (Human chorionic gonadotropin)، إن انخفاض سرعة تضاعف هذا الهرمون مرتبط بالإجهاض، كما أن انخفاض مستوى هذا الهرمون له دقة عالية في تشخيص الإجهاض الكامل.

علاج انفصال كيس الحمل

إن علاج انفصال كيس الحمل يعتمد على حالة الحامل، وعمر الحمل، إذ يجب إعطاء الحوامل اللواتي يعانين من نزيف مهبلي ولديهم العامل الريسوسي سلبي الغلوبولين المناعي د (Anti-D immune globulin) للحماية من التمنيع الخيفي (Alloimmunization) وداء الريسوس في حالات الحمل اللاحقة. 

كما اقترحت بعض المصادر استخدام مكملات البروجسترون المهبلية للحوامل اللاتي يعانين من نزيف مهبلي في الأشهر الثلاثة الأولى، إلا أن هذا لم يثبت أنه يزيد من معدلات المواليد الأحياء، ولا ينصح باستخدامه بشكل روتيني. 

وهناك دراسة أشارت إلى انخفاض حالات الإجهاض التلقائي عند الحوامل اللاتي خضعن للراحة التامة في الفراش، إلا أن هذه الدراسات لم تكن كبيرة بما يكفي لتغيير تعليمات وتوجيهات التعامل مع هذه الحالات.

وأخيرًا إذا كانت الأم والجنين في حالة مستقرة مع عدم وجود فقدان كبير للدم، فإن العلاج التحفظي مع مراقبة الجنين بالموجات فوق الصوتية هو العلاج الأنسب.

من قبل د. اليمان عودة - الأربعاء ، 22 سبتمبر 2021