أمور لا يخبرك بها أحد عن الإنجاب

هل كنتِ تعرفين أنه بعد ولادة طفلك، لا يزال عليك الدفع لإخراج المشيمة؟ تعرفي معنا على أبرز الأمور التي لا يخبرك بها أحد عن الإنجاب.

أمور لا يخبرك بها أحد عن الإنجاب

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول الإنجاب:

أمور لا يخبرك بها أحد عن الإنجاب

هناك العديد من الأمور التي لن تعرفيها عن الإنجاب إلا بعد تجربتك للولادة بنفسك، تتمثل فيما يأتي:

1. لا يمكنك التحكم في البراز

يبدو التبرز أثناء المخاض جسيمًا ومحرجًا ولا تريد أي أم جديدة حدوث ذلك، لكن قد يحدث البراز خلال الولادة.

إذ إن العضلات التي تستخدميها لدفع طفلك للخارج هي العضلات ذاتها التي تستخدميها للتغوط، لذلك إذا كنت تدفعين بشكل صحيح فمن المحتمل أن ينزلق القليل من البراز.

2. لا ينتهي الدفع بمجرد إخراج الطفل

قد تعتقدين أن عملك قد انتهى بمجرد ولادة طفلك، لكن هناك بالفعل المزيد من الانقباضات والضغط الذي عليك فعله، إذ لا يزال يتعين عليك إخراج المشيمة.

فقد يطلب منك الطبيب الدفع مرة أخرى بعد قطع الحبل السري، ثم سيساعدك في تسهيل خروج المشيمة وهو ما قد يحدث على الفور أو يستغرق بضع دقائق.

3. لا يمكن التنبؤ بالألم

بغض النظر عن نوع المخاض الذي مرت به والدتك أو أختك، لا يمكنك أنت أو طبيبك التنبؤ بمدة أو صعوبة ولادتك الأولى.

قد تفترض بعض الأمهات الجدد أن تستمر ولادتهن لفترة طويلة وألم لا يحتمل، لكن قد يحظين بولادة سهلة وألم قليل نسبيًا، فيما يتوقع البعض الاخر ولادة سريعة وسهلة نسبيًا كما فعلت أمهاتهم سابقًا ثم يكتشفن أن وقت ولادتهن كان طويلًا.

4. لا يكون المخاض من مرحلة واحدة

يحدث المخاض على ثلاث مراحل، تتمثل فيما يأتي:

  1. تبدأ المرحلة الأولى بانقباضات تستمر حتى يصبح عنق الرحم أرق ومتوسعًا إلى حوالي 10 سنتيمتر.
  2. تعرف المرحلة الثانية بالمرحلة النشطة والتي تبدأين فيها بالضغط لأسفل لإخراج طفلك من المشيمة، وهو العضو الذي يزود طفلك بالطعام والأكسجين أثناء الحمل.
  3. تبدأ المرحلة الثالثة عندما تظهر فروة رأس طفلك ثم بعد ذلك بوقت قصير يولد طفلك.

5. لا يمكن منع الألم نهائيًا

سواء كنت تستخدمين التنويم المغناطيسي أو تقنيات التنفس أو غازات الضحك أو حقنة فوق الجافية فإن الولادة ستكون مؤلمة، لكن هذا لا يعني أنه لا يمكن اتخاذ بعض الخطوات لتخفيف الانزعاج وجعله أكثر احتمالًا.

أمور لا يخبرك بها أحد تحدث بعد الإنجاب

هناك أمور عديدة قد تحدث بعد عملية الإنجاب، إليك أبرزها:

1. كثرة تساقط الشعر

من الممكن أن يكون شعرك كثيفًا وقويًا أثناء الحمل بفضل زيادة هرمون الإستروجين في جسمك، لكن بعد الولادة قد تنخفض مستويات هرمون الإستروجين مما يؤدي إلى تساقط نسبة أعلى من شعرك.

2. تورم القدمين

تعد القدم المتورمة من الاثار الجانبية الشائعة للحمل، ولكن قد تلاحظين بعد الولادة أنه على الرغم من انخفاض التورم إلا أن حجم قدميك قد يظل أكبر مما كان عليه قبل الحمل، يمكن أن يكون هذا مؤقتًا بالنسبة لبعض النساء، لكن بالنسبة للاخرين يمكن أن يكون دائمًا.

3. التعرق خلال الليل

يعد التعرق أحد الأمور التي يجب عليك التعود عليها في الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة، يمكن أن يجعلك الاستيقاظ في حالة تعرق شديد قد تظنين أنك مصابة بالأنفلونزا.

حيث يمكن أن يحدث التعرق طوال الليل وقد يتطلب تغيير الملاءات.

أمور طبية عليك معرفتها عن الإنجاب

إليك بعض الأمور الطبية التي عليك وعائلتك معرفتها جيدًا عن الإنجاب:

  • احتمالية حدوث اكتئاب ما بعد الولادة

قد تعاني حوالي 15 إلى 20% من النساء من اكتئاب ما بعد الولادة.

في حين أنه من المهم أن تعرف الأم الجديدة علامات اكتئاب ما بعد الولادة، إلا أن الأكثر أهمية أن تكون عائلتها على دراية بالمؤشرات الدقيقة التي يجب مراقبتها.

  • ضرورة عدم استحمام الأطفال بعد الولادة

قد يكون استحمام الأطفال بعد الولادة مباشرة أمرًا شائع الحدوث، لكن تنتظر الممرضات حديثًا ما بين أربع إلى ست ساعات قبل فعل ذلك بسبب الطبقة الدهنية البيضاء الموجودة على جلد الطفل والتي تساعد في تعزيز المناعة.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 16 مارس 2021