أمور عليك معرفتها حول التلقيح الصناعي

هل تعرف ما هو تأثير التلقيح الصناعي على صحتك النفسية والجسمية؟ إليك كافة المعلومات والحقائق حول أطفال الأنابيب.

أمور عليك معرفتها حول التلقيح الصناعي

عندما لا تنجح معك الوسائل الطبيعية في الإنجاب، قد تشعر بالخوف والقلق من الحصول على طفل أنابيب، إليك ما يجب عليك معرفته عن التلقيح الصناعي حتى قبل زيارة الطبيب.

فيما يلي أهم الحقائق حول التلقيح الصناعي:

1. يعد وسيلة فعالة للغاية لكنها ليست مضمونة دائمًا

تم تطوير التلقيح الصناعي لأول مرة في السبعينيات، ولا يزال أحد أكثر الخيارات تقدمًا وفعالية في علاج مشاكل الخصوبة، لكنه لا يضمن لك نجاح فرصة الإنجاب بنسبة 100%.

 يمكن أن تؤثر العديد من العوامل على فرصة نجاح عملية التلقيح الصناعي عند الزوجين،  بما في ذلك عمر المرأة التي يتم استخدام بيضها للعلاج، وسبب علاج الخصوبة. 

2. قد يكون خيارًا ناجحًا للحالات المعقدة

يرتبط العقم بالتساوي مع أسباب الذكور والإناث، وقد يكون التلقيح الصناعي خيارًا ممكنًا لمن يعانون من حالة طبية معقدة. تشمل بعض الأسباب الشائعة للعقم ما يلي:

  • انسداد قناة فالوب، الذي  يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة بشكل صحيح.
  • اضطرابات التبويض، مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، التي تسبب اختلال التوازن الهرموني.
  • قصور المبيض الأولي الناجم عن توقف المبايض عن أداء وظيفتها الطبيعية قبل سن 40 عام.
  • الانتباذ البطاني الرحمي، الذي يحدث عندما ينمو النسيج الذي يبطن الرحم في مكان اخر، مثل المبيضين وقناة فالوب ومساحات الحوض الأخرى.
  • الأورام الليفية الرحمية، وهي أورام حميدة تنمو في عضلة الرحم.
  • العقم عند الذكور.

3. يستغرق وقتا طويلا

بمجرد أن يقرر الزوجان إجراء التلقيح الصناعي، فيتوجب عليهم التواصل مع عيادة الخصوبة في اليوم الأول من بدء الدورة الشهرية عند الزوجة، ثم يقومان بزيارة العيادة لإجراء فحص الدم والموجات فوق الصوتية في اليوم الثاني أو الثالث.

 عادةً ما يتم حقن الزوجة بهرمون منشط  -لمساعدة المبيض على إنتاج المزيد من البيض- يوميًا لمدة 10 إلى 12 يومًا.

قد يستغرق الأمر حوالي ستة أسابيع من بداية الدورة الشهرية لمعرفة عدد الأجنة الطبيعية وراثيًا عند المريضة، وما يقارب أربعة إلى ستة أسابيع قبل غرس الجنين لتهيئة بطانة الرحم، ثم عشرة أيام لمعرفة ما إذا كانت عملية التلقيح قد نجحت أم فشلت. وهذا بالنسبة للأزواج المتلهفين، يعد فترة طويلة جدًا.

4. هناك أمور صحية تحدد نجاحها أو فشلها

عليك التأكد من صحتك قبل الخضوع إلى عملية التلقيح الصناعي. فإن تحقيق وزن صحي، والحد من تناول الكحول، والإقلاع عن التدخين، يمكن أن يحسن من معدلات نجاح العملية بشكل كبير. 

حاول أيضًا السيطرة على مستوى ضغط الدم، ومرض السكري قبل محاولة الحمل.

5. يسبب لك بعض التغيرات النفسية والجسدية

تؤدي الحقن الهرمونية التي تأخذها الحامل خلال عملية التلقيح الصناعي، إلى زيادة مستوى الهرمونات في الجسم، الأمر الذي يحدث بعضًا من التغيرات في جسمك، قد تتمثل فيما يلي:

  •   الاثار الجانبية الجسدية البسيطة مثل الضغط، أو التشنج، أو الانتفاخ في منطقة الحوض، وألم الثدي وعدم الراحة بسبب حقن الخصوبة.
  • الاثار التي تستوجب الاستشارة الطبية مثل زيادة الوزن، والألم الشديد، أو التورم في البطن، والدوار، وضيق التنفس، والغثيان، والقيء، وازدياد الرغبة الجنسية.
  • اثار نفسية مثل  الاكتئاب، والقلق، والخوف، يمكنك الحصول على الدعم بواسطة العائلة، والأصدقاء.

6. قد يسبب بعضًا من المخاطر 

قد يزيد وجود أكثر من جنين واحد مزروع في الرحم بواسطة عملية التلقيح الصناعي، من فرصة الإصابة بمضاعفات الحمل، الأمر الذي يؤدي إلى الولادة المبكرة، وانخفاض وزن الجنين.

من قبل سلام عمر - السبت ، 28 مارس 2020