أمراض تسبب ارتفاع درجة حرارة الطفل

يصاب العديد من الأطفال بارتفاع درجة حرارة الجسم، وذلك أثناء قيام الجهاز المناعي بمحاربة العدوى، وبالتالي فإن الحمى تنتج عن بعض الأمراض.

أمراض تسبب ارتفاع درجة حرارة الطفل

تعتبر الحمى من الأعراض الشائعة التي يمكن أن تصيب الطفل نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، فهي وسيلة لمكافحة العدوى التي تصيب الجسم.

وتتسبب الحمى في شعور الوالدين بقلق ومخاوف على الطفل لأن إرتفاعها الشديد يمكن أن يسبب مخاطر صحية عديدة.

وترتبط الحمى لدى الطفل ببعض الأمراض الشائعة، وهي:

1- التهابات الجهاز التنفسي

تؤدي التهابات الجهاز التنفسي إلى حدوث الحمى، سواء الإلتهابات البكتيرية مثل بكتيريا الحلق، أو الإلتهابات الفيروسية مثل الأنفلونزا.

وفي هذه الحالة، تظهر الحمى لبضع أيام كأحد الأعراض الأساسية للإلتهاب، ولكن في حالة استمرارها أكثر من يومين مع استخدام الكمادات لتخفيفها، فيجب الذهاب إلى الطبيب.

يتم علاج الإلتهابات البكتيرية بمضاد حيوي يصفه الطبيب، أما الإلتهاب الفيروسي، فسوف يحتاج إلى دواء مضاد للفيروس.

2- التهاب المفاصل الروماتويدي

يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على مختلف أعضاء الجسم وليس المفاصل فحسب، حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الجسم لأنه يعتبره عدو، مما يسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم.

ويعد التهاب المفاصل الروماتويدي من الأمراض التي تسبب مخاطر عديدة، حيث يمكن أن تؤدي إلى مشكلات في القلب والعظام والرئة، وبالتالي يجب استشارة الطبيب للبدء في علاجه هذا المرض.

3- التهابات الأذن

يحدث إلتهاب الأذن نتيجة إصابتها ببكتيريا أو فيروس ويمكن أن تنتج عن التهاب في الجهاز التنفسي.

تعتبر الحمى من الأعراض الشائعة لالتهاب الأذن، إلى جانب الشعور بالصداع وعدم الإتزان والام الأذن خاصةً عند الإستلقاء.

ويعتمد علاج التهاب الأذن على المرحلة العمرية للشخص المصاب وسبب حدوث المشكلة، وغالباً ما يصف الطبيب بعض الأدوية والمضاد الحيوية للتغلب على المشكلة.

4- التهابات الكلى والمسالك البولية

هو التهاب يصيب الجهاز البولي، ويسبب ألم في البطن وحرقة عند التبول وارتفاع درجة حرارة الجسم.

وعادةً ما يحدث التهاب المسالك البولية نتيجة عدوى بكتيرية في المنطقة التناسلية تنتقل إلى الجهاز البولي.

وتشمل العلاجات تناول بعض الأدوية للقضاء على الإلتهاب، ويمكن أن يحتاج المصاب إلى مضاد حيوي مع استمرار الأعراض.

5- التهاب الأمعاء والمعدة

هي عدوى فيروسية تصاحبها بعض الأعراض مثل الام البطن الشديدة والإسهال والغثيان وارتفاع درجة حرارة الجسم.

يمكن أن تحدث التهابات المعدة والأمعاء نتيجة الإصابة بأنفلونزا المعدة، وكذلك نتيجة تناول طعام ملوث مما يؤدي لحدوث التسمم الغذائي.

ولعلاج هذه المشكلة، يتم تناول بعض الأدوية المطهرة للمعدة، حيث أن المضادات الحيوية لن تساعد في علاج هذه المشكلة الفيروسية، وينصح بتناول الأطعمة الخفيفة الصحية والحصول على الراحة.

6- أمراض الأطفال الشائعة

هناك بعض الأمراض الشائعة بين الأطفال، والتي تعتبر الحمى من أبرز أعراضها، مثل:

  • جدري الماء: يبدأ مرض جدري الماء على هيئة ارتفاع درجة حرارة الجسم مع الشعور بالتعب والخمول بالإضافة لبعض الأعراض المشابهة للأنفلونزا، ثم تظهر الحبوب الحمراء في مختلف أنحاء الجسم لتؤكد الإصابة بالمرض.
  • السعال الديكي: هو مرض بكتيري معدي يصيب الأطفال ويصاحبه بعض الأعراض مثل الرشح وسيلان الأنف واحمرار العيون والسعال والحمى.

وتزداد الأعراض سوءاً بعد مرور حوالي أسبوع من الإصابة، حيث يمكن أن يصاب المريض بالقيء ونوبات كحة متكررة وشديدة، بالإضافة إلى الشعور بالتعب.

ويكون العلاج بالمضادات الحيوية، ويمكن أن يحتاج الطفل للرعاية بالمستشفى لتجنب المضاعفات.

  • الحصبة: أيضاً ترتفع درجة حرارة الجسم عند الإصابة بالحصبة، ولكن بنسبة بسيطة إلى متوسطة وليست شديدة، ولا تستمر لأكثر من يومين إلى ثلاثة أيام مع بعض الأعراض الأخرى مثل التهاب العين وسيلان الأنف.

بعد ذلك تختفي الأعراض الأولية تدريجياً، ليبدأ الطفح الجلدي في الظهور، ويستمر لمدة تصل إلى أسبوعين على الأكثر.

يحتاج مريض الحصبة لتناول الأدوية المخفضة للحرارة بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى وفقاً لتشخيص الطبيب.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 8 يناير 2020