أمراض تسبب الإجهاض عند إصابة الحامل بها

تزداد فرص فقدان الحمل وحدوث الإجهاض لدى المرأة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على صحة الأم والجنين، ولذلك يجب التعرف على هذه الأمراض والطرق التي تساعد في الوقاية منها.

أمراض تسبب الإجهاض عند إصابة الحامل بها

تتسبب بعض الأمراض في تأثيرات ضارة على صحة المرأة إذا حدثت أثناء الحمل، فيمكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإجهاض. فما هي هذه الأمراض؟ وكيف يمكن للمرأة الحامل أن تحمي نفسها من الإصابة بها؟

1- ارتفاع مستويات السكر بالدم

عند الإصابة بارتفاع مستويات السكر بالدم في وقت مبكر من الحمل "أي قبل الأسبوع الثالث عشر"، فإنه يمكن أن يسبب تشوهات خلقية للجنين ويزيد من مخاطر حدوث الإجهاض والمضاعفات المرتبطة بالسكري.

يجب على المرأة أن تتبع نظام غذائي سليم للوقاية من مرض السكري، وذلك من خلال تناول الأطعمة الصحية كالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون.

وينبغي أن تبتعد عن الأطعمة التي تسبب الإصابة بمرض السكري مثل الدهون غير الصحية والسكريات.

2- ارتفاع ضغط الدم

لا يعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأمور الخطيرة خلال الحمل، ولكنه في بعض الأحيان يمكن أن يسبب مشاكل صحية للحامل تؤدي إلى الإجهاض، وفي حالة استمرار الحمل، فقد يتسبب ارتفاع ضغط الدم بمشاكل أثناء الولادة وبعدها.

تساعد بعض الطرق في تفادي الإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، ومنها الحفاظ على الوزن وتجنب التدخين والحد من التوتر.

ينصح بمتابعة مستويات ضغط الدم أثناء الحمل للتأكد من عدم ارتفاعه، وفي حالة ملاحظة أي تغير بضغط الدم فيجب استشارة الطبيب.

3- التسمم الغذائي

يجب الإنتباه للأطعمة التي تتناولها الحامل حتى لا تسبب اضطرابات الجهاز الهضمي والتهابات المعدة والتسمم الغذائي، حيث أنها من الأمراض التي يمكن أن تهدد حياة الجنين.

كما يستلزم على المرأة الحامل أن تقوم بالحفاظ على نظافة أدوات الطعام وغسل الخضروات والفواكه جيداً قبل تناولها، ويجب غسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام.

وينصح بالإبتعاد عن تناول الأطعمة خارج المنزل لأنها يمكن أن تسبب التسمم الغذائي.

4- التهاب المهبل الجرثومي

يعد التهاب المهبل الجرثومي من المشكلات الصحية التي يمكن أن تسبب الولادة المبكرة أو الإجهاض لدى الحامل، وهي مشكلة صحية يمكن أن تصيب المرأة في بداية الحمل أو في نهايته.

ويمكن للمرأة تفادي التهابات المهبل بشكل عام من خلال الحفاظ على نظافته باستخدام غسول لا يحتوي على مواد كيميائية أو عطور.

ويجب التأكد من تجفيف المهبل جيداً بعد تنظيفه لتفادي أي مضاعفات تنتج عن رطوبته.

5- الورم الليفي الرحمي

ترتبط الأورام الليفية في الرحم بالإجهاض، وهي عبارة عن كتل رحمية حميدة يمكن أن تشوه المحيط الخارجي والداخلي للرحم، وتختلف احتمالية حدوث الإجهاض وفقاً لنوع وحجم الورم الليفي.

فعلى سبيل المثال، تزداد فرص الإجهاض في حالة الإصابة بالأورام الليفية في منتصف الرحم، كما أن الأورام الليفية التي تلتصق داخل تجويف الرحم وتغير شكلها يمكن أن تسبب الإجهاض.

أيضاً ترتفع احتمالية حدوث الإجهاض في حالة كان حجم الأورام الليفية كبير.

6- متلازمة تكيس المبايض

هي حالة هرمونية شائعة لدى النساء، ويمكن أن تعرض المرأة الحامل بمضاعفات خطيرة، ولذلك تحتاج المرأة المصابة بهذه المشكلة إلى رعاية خاصة ومتابعة مع الطبيب طوال فترة الحمل.

هناك بعض الأسباب التي تؤدي للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، مثل السمنة، بالإضافة إلى تناول أدوية لتنشيط الإباضة لدى المرأة.

ويمكن علاج هذه المشكلة من خلال بعض الأدوية، ولكن يجب عدم أخذ أي علاجات إلا بوصف من الطبيب.

7- عدوى داء المقوسات

يمكن أن يحتوي براز القطط على طفيل يسبب عدوى داء المقوسات، وعلى الرغم من أنه مرض نادر لكنه شديد الخطورة على المرأة الحامل، حيث يمكن أن تنتقل العدوى إلى الجنين مما يشكل خطورة على حياته.

يفضل تجنب ملامسة الحيوانات الأليفة خلال فترة الحمل لتفادي الإصابة بداء القطط.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 30 ديسمبر 2019