تعرف على أمراض الربيع عند الأطفال وطرق الوقاية منها

بالرغم من جمال الربيع إلا أنه يحمل معه التقلبات الجوية التي تؤدي إلى إصابة الأطفال ببعض الأمراض. تعرف على أبرز أمراض الربيع عند الأطفال.

تعرف على أمراض الربيع عند الأطفال وطرق الوقاية منها

مع تقلبات الجو ما بين الفصول وانتشار الغبار في الجو تزداد فرص إصابة الأطفال بعدة أمراض مرتبطة بفصل الربيع، وفي ما يأتي سنتعرف على أبرز أمراض الربيع عند الأطفال:

أمراض الربيع عند الأطفال

في ما يأتي أهم الأمراض التي من الممكن أن تُصيب الأطفال في فصل الربيع:

1. أمراض الجهاز التنفسي

بسبب تطاير الأتربة وحبوب اللقاح الخاصة بالأزهار، والتي تحملها الرياح إلى العين والرئة والأنف، فقد يتأثر الطفل وتبدأ أعراض الحساسية في الظهور عليه، وتشمل حساسية الأنف والحلق والصدر.

عادةً ما تتسبب هذه الأتربة في التهابات في الأغشية المخاطية التي تبطن الأنف، وتتمثل أعراضها في الآتي:

كما أن الربو من الأمراض التي تشتد في الربيع، فيُصيب الشعب الهوائية ويُسبب ضيق في التنفس والسعال المستمر، وتزداد أعراضه في فترة الليل.

تختلف علاجات أمراض الجهاز التنفسي في الربيع وفقًا للمرض، فقد تكون عقاقير يصفها الطبيب أو بخّاخات للأنف.

2. الرمد الربيعي

الرمد الربيعي أبرز أمراض الربيع عند الأطفال، فهو يتسبب بحساسية العين، وهي حساسية مزمنة تُصاب بها ملتحمة العين، وتكون أعراضها على هيئة احمرار وحكّة في العين، ويمكن أن يحدث بعض الالتهاب أو ظهور حبوب صغيرة أعلى أو أسفل العين.

يُنصح بكل مما يأتي عند إصابة الطفل بالرمد الربيعي:

  • عدم لمس العين.
  • وضع كمّادات ماء بارد على العين.
  • الاهتمام بنظافة العين.
  • إراحة العين عن طريق أخذ قسط كافِ من النوم.

3. المشكلات الجلدية

يُمكن أن يُصاب الطفل بحساسية والتهابات في الجلد نتيجة التقلبات الجوية، وتختلف فرص الإصابة وفقًا لطبيعة الجلد.

من أبرز أمراض الربيع عند الأطفال الجلدية:

  • مرض إكزيما الربيع الذي يظهر بسبب حبوب اللقاح ويؤدي إلى حكّة في الجلد.
  • مرض الجديري المائي المُعدي، والذي ينتشر بين الأطفال بصورة ملحوظة.

من أبرز أعراض أمراض الجلد في الربيع وجود احمرار في الجلد وطفح جلدي وحكّة.

يكون العلاج عن طريق تناول بعض الأدوية الخاصة بالمرض ووضع كريم على المناطق المصابة، وعزل الطفل إذا كان مرضًا معديًا.

نصائح الوقاية من أمراض الربيع عند الأطفال

على الرغم من اختلاف أمراض الربيع عند الأطفال لكن تشترك في أسبابها، لذا يجب تجنيب الطفل من الأسباب، ويكون ذلك وفق اتباع النصائح الآتية:

1. التهوية الجيدة للمنزل

تهوية المنزل جيدًا تجعل الهواء متجدد وغير حامل للأتربة، وينطبق هذا على المفروشات التي يجلس أو ينام عليها الطفل.

2. الحد من الخروج من المنزل

في أيام العواصف الترابية والرياح الشديدة يجب أن يبتعد الطفل عن التعرض للهواء أو الخروج من المنزل، وإن اضطر الطفل فلا بد أن يرتدي الكمامة الطبية.

3. تنظيف وتعقيم المفروشات

إن الأتربة تنتقل من الجو إلى الطفل عن طريق المفروشات، سواء مفارش السرير أو المناشف وغيرها، ولذلك يجب تنظيفها وتعقيمها جيدًا وتعريضها لأشعة الشمس.

4. عدم تخفيف الملابس بشكل مفاجئ

تخفيف الملابس بشكل مفاجئ يرتبط بأمراض الجهاز التنفسي، حيث أن الطقس يصبح حارًا ثم باردًا ثم حارًا وهكذا، مما يُعرض جسم الطفل للحساسية وأمراض الصدر المختلفة.

5. الاهتمام بالنظافة الشخصية

يُفضل الاستحمام بانتظام خلال الربيع لتخليص جسم الطفل من الأتربة والتلوث العالق به، وكذلك غسل اليدين وتعقيمها جيدًا، وخاصةً بعد العودة إلى المنزل وقبل تناول الطعام.

6. تجنب الذهاب للحدائق

يجب تجنب الذهاب للحدائق في الفترات التي تزداد فيها العواصف والأتربة، حيث أنها تكون بيئة مُحملة بحبوب اللقاح التي تؤدي إلى مختلف الأمراض.

7. تجنب الحيوانات الأليفة

يجب منع الطفل من التعامل مع الحيوانات الأليفة في الربيع؛ لأنها تزيد من احتمالية الإصابة بالحساسية.

8. تقليل الاحتكاك المباشر بين الأطفال

يمكن أن يكون الطفل مصاب بمرض معدي وينتقل إلى الطفل إذا اقترب منه، لذا يجب التقليل من الاحتكاك بين الأطفال.

9. تناول الأطعمة الصحية

حيث يجب تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج والكالسيوم؛ لمقاومة أمراض الربيع عند الأطفال وزيادة مناعة جسم الطفل.

من قبل ياسمين ياسين - الأحد 8 نيسان 2018
آخر تعديل - الأحد 25 تموز 2021