الوسواس القهري عند الأطفال: دليلك الشامل

ما أسباب الوسواس القهري عند الأطفال؟ وكيف يمكن علاج هذه المشكلة؟ اقرأ المقال الآتي لتعرف الإجابة عن هذا السؤال مع مزيد من المعلومات التي تهمّك عنه.

الوسواس القهري عند الأطفال: دليلك الشامل

يصيب الوسواس القهري (Obsessive compulsive disorder - OCD) الأطفال كما يصيب البالغين، وإليك في هذا المقال أبرز المعلومات عن الوسواس القهري عند الأطفال:

الوسواس القهري عند الأطفال

تراود الأطفال بين حين واخر أفكار تسبب لهم الإزعاج والقلق، وتكون هذه الأفكار في كثير من الأحيان غير منطقية، وذلك يجعل السلوك الناجم عنها غير منطقي أيضًا، وهذا يعد في معظم الأحيان أمرًا طبيعيًا.

أما مصابوا الوسواس القهري، فيتسم ما لديهم من أفكار وسلوكيات بواحد أو أكثر من الاتي: 

  • تتكرر كثيرًا.
  • تأخذ وقتًا طويلًا من اليوم.
  • تتعارض مع القدرة على أداء النشاطات اليومية.
  • تسبب الضيق الشديد.

أعراض الوسواس القهري عند الأطفال

تنقسم أعراض الوسواس القهري عند الأطفال إلى أعراض وسواسية متعلقة بالأفكار وأخرى قهرية متعلقة بالسلوك، وإليك مجموعة من أبرزها: 

1. الأعراض المتعلقة بالأفكار

تتضمن هذه الأعراض الاتي:

  • الخوف من التلوث والجراثيم.
  • الخوف الشديد على سلامته وسلامة الاخرين.
  • الرغبة الشديدة بأن يكون كل شيء في حالة متماثلة أو متناسقة.
  • الذعر من القيام بتصرف عنيف أو مؤذٍ.

2. الأعراض المتعلقة بالسلوك

وتشمل هذه الأعراض الاتي:

  • تكرار غسل اليدين.
  • إغلاق الأبواب بعدد معين من المرات المتتالية.
  • وضع الحاجيات بجانب بعضها بعضًا لتنظيمها.
  • ملامسة أماكن معينة من الجسد في الوقت ذاته.
  • العد لرقم معين أو تكرار جملة معينة في الذهن.
  • الطلب المتكرر من الوالدين بأن يطمئنوه على أن شيئًا سيئًا لن يحدث.

أسباب الوسواس القهري عند الأطفال

لم تعرف الأسباب المحددة وراء إصابة الأطفال بالوسواس القهري بعد، لكنه قد وجد أن الأطفال المصابين به لا يكون لديهم ما يكفي من المادة الكيميائية التي تعرف بالسيروتونين (Serotonin) في الدماغ.

ويذكر أن هذا الاضطراب قد ينتقل بالوراثة في بعض الأحيان، لكنه قد يحدث أيضًا دون وجود تاريخ عائلي بالإصابة به. وترتبط بعض الحالات بالإصابة بعدوى المكورات العنقودية (Streptococcal infections - SI).

علاج الوسواس القهري عند الأطفال

يعالج الوسواس القهري بأحد هذين الأسلوبين العلاجيين: 

1. العلاج المعرفي السلوكي (Cognitive behavioral therapy - CBT)

يهدف هذا الأسلوب العلاجي النفسي إلى تعليم الطفل الأساليب الصحيحة للتعامل مع القلق والسيطرة على الأفكار ومواجهة المخاوف.

2. العلاج الدوائي

إضافة إلى الأسلوب العلاجي المذكور، قد يصف الطبيب للطفل دواءً من مجموعة المثبطات الانتقائية لإعادة امتصاص السيروتونين (Selective serotonin reuptake inhibitors - SSRI's)، منها الفلوكسيتين (Fluoxetine).

ولحصول الطفل على أقصى فائدة من العلاج، ينصح بأن يرافقه أحد والديه في الجلسات العلاجية، وذلك ليستطيع مساعدة طفله على تعلم المهارات المذكورة في الجلسة والتدرب عليها. 

نصائح لمساعدة طفلك المصاب بالوسواس القهري

إليك بعض النصائح لتساعد طفلك المصاب بالوسواس القهري:

  • تحدث معه عما لاحظته عليه من أعراض

تحدث مع طفلك واستمع إلى مخاوفه، وأخبره بأنك لاحظت عليه سلوكًا معينًا، وذلك بأسلوب مفعم بالحب والاهتمام. واحرص على أن تطمئنه على أن كل شيء سيكون على ما يرام.

أخبره بأن اضطرابًا ما قد يكون السبب وراء ما يزعجه، وطمئنه على أن هذا الاضطراب يعالج وأنه سيكون بخير مع العلاج.

  • شارك في علاجه

احرص على مساعدته في تطبيق المهارات التي تعلمها في الجلسات العلاجية، واثني عليه عندما يطبقها تطبيقًا صحيحًا وقل له كم أنت فخورة به.

  • كن مصدرا لطمأنته

ذكره دائمًا بأن هذا الاضطراب قابل للعلاج وأنه سيكون بخير. واحرص على أن يدرك أن إصابته به ليست ناجمةً عن خطأ ارتكبه.

من قبل ليما عبد - الخميس ، 23 سبتمبر 2021