الهربس عند الأطفال

يمكن أن تنتقل عدوى الهربس إلى الأطفال، فكيف يحدث ذلك؟ وما هي أعراض عدوى الهربس عند الأطفال؟ وكيف يمكن علاجها؟ إجابات على هذه الأسئلة وتفاصيل أكثر في المقال الآتي.

الهربس عند الأطفال

إليكم أبرز المعلومات عن عدوى الهربس عند الأطفال (Herpes):

أنواع الهربس عند الأطفال

يمكن أن تحدث عدوى الهربس عند الأطفال حديثي الولادة، حيث تنتقل عدوى الهربس من الأم إلى طفلها في الرحم قبل الولادة أو أثناءها أو بعدها، ويمكن أن تنتقل العدوى إلى الأطفال الأكبر سنًا عن طريق التقبيل أو لمس شخص مصاب أو مشاركة أواني الأكل أو المناشف أو غيرها من الأشياء مع شخص مصاب. 

يمكن أن تنقسم عدوى الهربس عند الأطفال إلى 3 أنواع:

  • عدوى الهربس الجلدية الموضعية: تكون على شكل نفطات صغيرة مملوءة بالسائل ويمكن أن تكون منتشرة حول العينين أو الفم، وتتشافى من تلقاء نفسها مع مرور الوقت.
  • التهاب الدماغ: يمكن أن يسبب التهاب الدماغ مشكلات في وظائف الدماغ والحبل الشوكي.
  • عدوى الهربس المنتشرة: وهي أخطر أنواع عدوى الهربس، حيث يمكن أن تنتشر في جميع أنحاء جسم الطفل بما في ذلك الأعضاء، مثل: الكبد، والدماغ، والرئتين، والكلى.

أعراض الهربس عند الأطفال

تختلف أعراض الهربس عند الأطفال حسب العمر ونوع العدوى، وفيما يأتي توضيح ذلك:

1. أعراض الهربس عند حديثي الولادة والأطفال الأصغر سنًا

تشمل العلامات التي قد تشير إلى إصابة الطفل بعدوى الهربس ما يأتي:

  • تهيج الطفل.
  • ظهور النفطات في أي مكان على الجسم.
  • صعوبة في التنفس أو التنفس السريع.
  • الشخير.
  • الزراق.
  • عدم التنفس لفترات قصيرة.
  • اليرقان.
  • النزيف بسهولة.
  • رفض الطعام والشراب.
  • البكاء.
  • سيلان اللعاب بكثرة.
  • الحمى.
  • تضخم الغدد اللمفاوية.

2. أعراض الهربس عند الأطفال الأكبر سنًا

يصاب الأطفال الأكبر سنًا عادةً بعدوى الهربس الجلدية وتكون غالبًا حول الفم أو بداخله فتسبب التهاب الفم والشعور بألم في الشفاه واللثة والحلق، ويمكن أيضًا أن تتورم بطانة الفم وتصبح حمراء مع ظهور الكثير من النفطات والتقرحات. 

يمكن أن تتسبب عدوى الهربس عند الأطفال أحيانًا باحمرار اللثة وتورمها مع الحمى والام في العضلات والشعور العام بالتعب وتضخم الغدد اللمفاوية في الرقبة. 

يمكن أن تسبب عدوى الهربس في بعض الحالات النادرة التهاب الدماغ، ويمكن أن ينتج عن هذا تغيرات سلوكية عند الطفل والشعور بالنعاس ونوبات الصرع أحيانًا.

علاج الهربس عند الأطفال

يختلف علاج الهربس عند الأطفال حسب نوع العدوى، والأعراض وعمر الطفل وصحته العامة ومدى خطورة حالته، وفيما يأتي توضيح ذلك:

1. علاج عدوى الهربس الجلدية الموضعية

قد لا يحتاج هذا النوع من العدوى إلى العلاج، حيث يمكن أن يذهب من تلقاء نفسه في غضون أسبوع أو أسبوعين، وفي حين أنه لا يوجد علاج يمكنه أن يقضي على الفيروس، إلا أنه من الممكن لبعض العلاجات أن تساعد في تخفيف الألم وعدم استمرار العدوى لفترة طويلة، ونذكر من هذه العلاجات ما يأتي:

  • استخدام الكمادات الباردة.
  • تناول الأطعمة والمشروبات الباردة يمكن أن تجعل الطفل يشعر بالراحة.
  • تناول مسكن الألم، مثل: الباراسيتامول (Paracetamol).
  • استخدام بعض الأدوية الموضعية التي يوصي بها الطبيب في فم الطفل لتخفيف الألم. 
  • إطعام الطفل باستخدام المعلقة أو الكوب عوضًا عن الزجاجة إلى حين تحسن العدوى. 
  • تقديم الأطعمة الطرية للطفل إذا كان يرفض تناول الطعام. 

ولكن يمكن أن يحتاج الطبيب لصرف الأدوية المضادة للفيروسات إذا كانت العدوى شديدة عند الطفل أو إذا كان الطفل معرضًا لخطر الإصابة بعدوى شديدة بسبب ضعف جهاز المناعة على سبيل المثال.

2. علاج عدوى الهربس المنتشرة والتهاب الدماغ

على عكس عدوى الهربس الموضعية فإن التهاب الدماغ وعدوى الهربس المنتشرة قد تكون قاتلة إذا تركت بدون علاج. 

ولذلك يمكن علاج الهربس عند الأطفال في هذه الحالات باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات عن طريق الوريد وعلى مدى عدة أسابيع. 

من قبل د. أسيل عبويني - الثلاثاء ، 28 سبتمبر 2021